وسائل منع الحمل بعد الولادة أو الإجهاض
Pixabay

وسائل منع الحمل بعد الولادة أو الإجهاض

تعتقد الكثيرات أنه لا يمكن أن يحدث حمل بعد الولادة، أو الإجهاض، أو فقدان الجنين؛ هذه خرافة. يوضح الدكتور "عمرو خضير" الحقائق، ويقدم للسيدة اختيارات عديدة لتتجنب حمل غير مخطط له.

إذا نظرنا حولنا، سنجد الكثير من الأمهات تعانين بسبب التقارب الشديد في أعمار أطفالهن. قصصهن متشابهة؛

"كنت أظن أنني لا يمكن أن أحمل بعد الولادة بستة أشهر."

 "كيف يمكن أن يحدث حمل وأنا أرضع طبيعياً؟ طفلتي كان عمرها تسعة أشهر!"

"أردت أن أعطي جسدي فرصة للتعافي بعد فقدان الجنين. ظننت أنه لا يمكن أن أحمل مرة أخرى بهذه السرعة."

القصص كثيرة والخرافة واحدة!

يقول د. "عمرو خضير"، أستاذ ورئيس قسم أمراض النساء والتوليد، كلية الطب – جامعة قناة السويس، إن:

"التعريف العلمي لـ"منع الحمل بعد الولادة" هو استخدام وسائل تمنع الحمل عند العودة لممارسة العلاقة الجنسية خلال الاثنا عشر شهراً التالية للولادة، حتى لا يحدث حمل غير مرغوب فيه."
 

لماذا ننصح بتأجيل الحمل بعد الولادة؟

  • تكرار الحمل، بدون الانتظار فترة كافية يؤثر سلباً على صحة المرأة وجسدها وعظامها.
  • في حالة الولادة القيصرية، يفضل الانتظار حتى يتعافى الجسد تماماً.
  • الطفل الرضيع سوف يعاني قلة الرعاية بسبب حمل الأم وإنجاب طفل آخر.
  • قد يحرم الرضيع من فترة الرضاعة الطبيعية الكاملة التي يحتاجها.
  • بالإضافة إلى العبء المادي على الأسرة ككل.
     

فترة الأمان الحقيقية
 

 بعد الإجهاض، أو فقدان الجنين، المبكر

  • لا توجد فترة أمان.
  • يفضل البدء في استخدام أي وسيلة من وسائل منع الحمل مباشرة.
     

بعد الإجهاض، أو فقدان الجنين، المتأخر

  • إذا تخطى الحمل ستة أشهر، ثم انتهى، يمكن للسيدة استخدام أي وسيلة لمنع الحمل ما عدا اللولب – يجب أن تنتظر فترة ستة أسابيع، حتى يعود الرحم لحجمه الطبيعي.
  • فترة الأمان في هذه الحالة من ثلاثة إلى ستة أسابيع.
     

بعد الولادة

  • عادة بعد الولادة – سواء طبيعية أو قيصرية – فإن أول ثلاثة إلى ستة أسابيع تكون آمنة من حيث عدم إمكانية حدوث حمل.
     

بعد الولادة، متى يجب استخدام وسيلة من وسائل منع الحمل؟

  • يُفَضَّل بدء استخدام وسيلة لمنع الحمل قبل انتهاء الستة أسابيع الأولى التالية للولادة حتى نتجنب حدوث الحمل.
  • هناك وسائل يمكن استعمالها مباشرة بعد الولادة، وأخرى يتم تأجيلها لما بعد مرور المدة السابق ذكرها، وهناك وسائل يمكن استخدامها لاحقاً - بعد مرور فترة أطول.
     
الرضاعة الطبيعية لمنع الحمل
Wikimedia Commons

الوسائل المختلفة، وكيفية استخدامها، لمنع الحمل بعد الولادة
 

الاعتماد على الرضاعة الطبيعية لمنع الحمل:

هي وسيلة فعّالة ولكن بشروط معينة وكذلك لمدة محددة.

  • يجب أن تكون الرضاعة منتظمة كل ساعتين أو ثلاث ساعات طوال النهار، مع رضعة، أو أكثر، في منتصف الليل.
  • كذلك يجب الامتناع عن إعطاء الطفل أي رضعات خارجية صناعية أو سوائل أخرى غير لبن الأم، مع التأكد من معدل نمو الطفل وزيادة وزنه من طبيب/ة الأطفال.
  • ألا يكون هناك نزول للدورة الشهرية بعد الولادة.
  • لا يتم الاعتماد على الرضاعة مع تلك الشروط مجتمعة إلا خلال الستة شهور الأولى التالية للولادة كحد أقصى، بعده تكون وسيلة غير آمنة.
  • من خلال الشروط السابقة، فإن نسبة المنع للحمل تكون مقاربة للوسائل الأخرى وتمثل حوالي 98% - وهي نسبة مقبولة.
     

اللولب الرحمي

  • هو وسيلة فعالة أيضاً، ويمكن استخدامها بعد الولادة مباشرة.
  • يتم وضعه بعد نزول الطفل والمشيمة، في حالة الولادة طبيعية.
  • يتم وضعه داخل الرحم قبل غلقه أثناء الولادة القيصرية.
  • ننصح به خصوصاً لو كانت السيدة ستنتقل لمكان ليس فيه خدمة طبية بعد الولادة، ويصعب عليها الانتقال لمكان تقديم الخدمة الصحية بعد مرور الستة أسابيع الأولى.
  • لكن تلك الطريقة تصاحبها نسبة فشل نظراً لعدم عودة الرحم لحجمه الطبيعي قبل مرور الستة أسابيع الأولى.
  • بالتالي فإن الاستخدام الأمثل يكون في نهاية فترة الستة أسابيع التالية للولادة - أو ما يطلق عليه عند السيدات نهاية فترة الأربعين يوماً.
  • يمكن استخدام اللولب بعد تلك الفترة في أي وقت، لو كانت السيدة قد بدأت باستعمال وسائل أخرى ثم أوقفتها، أو لم تستعمل وسيلة مطلقاً - بعد التأكد من عدم وجود حمل.
     

أقراص منع الحمل

  • هي وسيلة فعّالة، وهناك أنواع كثيرة وخصوصاً تلك الأنواع التي تستخدم مع الرضاعة.
  • الأقراص أحادية الهرمون تحتوي على هرمون البروجستيرون فقط، يمكن أن تستخدم بعد الأربعين مباشرة.
  • للحصول على فعالية عالية، يجب استخدامها بانتظام شديد كل 24 ساعة، بحد أقصى ساعتين قبل أو بعد الموعد المحدد.
  • ننصح ألا تأخذ السيدة أي يوم راحة، وألا تتوقف عن تناولها أبداً طوال فترة الرضاعة.
     

أما الحبوب ثنائية الهرمون،

  • فهي قد تؤدي للإقلال من إدرار لبن الأم، ولا يفضل استعمالها - إلا لو كانت كمية لبن الأم زائدة جداً وتتجمع في الثدي وأكثر من حاجة الطفل.
  • يمكن استعمال الأقراص ثنائية الهرمون بعد بدء إدخال وجبات خارجية للطفل، بعد الثلاثة إلى ستة شهور الأولى، نظراً لعدم حاجة الطفل لوجود كمية لبن الأم الكاملة، وعدم اعتماده على الرضاعة الطبيعية.
  • يمكن استخدامها كذلك لو كانت الأم غير راغبة في الإرضاع من بعد الولادة أو أن هناك سبب يمنع الرضاعة الطبيعية.
     

تحذير هام:

تلك الوسيلة لا يمكن استعمالها مع السيدات اللاتي يعانين من أورام خبيثة في الثدي، تم اكتشافها أثناء الحمل، أو قبل الولادة، إلا لو كانت طبيعة الورم ليس بها مستقبلات هرمونات.

حقن منع الحمل

  • حقن منع الحمل بأنواعها: المستخدمة كل ثلاثة شهور أو شهرين أو شهر - هي وسيلة فعالة وآمنة.
  • يتم استخدامها بانتظام بعد مرور الستة أسابيع الأولى بعد الولادة - وخصوصاً الحقنة المستخدمة كل ثلاثة شهور أحادية الهرمون.
  • يصاحبها عادة عدم نزول للدورة الشهرية أثناء الاستخدام.
  • يجب استعمالها بانتظام كل ثلاثة شهور وألا تتأخر السيدة عن الحقنة التالية أكثر من أسبوع عن الموعد المحدد.
     

الوسائل الموضعية

  • الواقي الذكري والأقراص المهبلية الموضعية هي وسائل أقل فعالية.

  • يمكن استخدامهما معاً لزيادة الفعالية - وخصوصاً لو كانت هناك أسباب صحية تمنع استخدام الوسائل الهرمونية، أو اللولب الرحمي، سواء كانت دائمة أو مؤقتة.
     

ربط الأنابيب

  • ربط الأنابيب جراحياً اختيار مناسب إذا قررت الأسرة الاكتفاء بعدد الأطفال الحالي.
  • يتم الربط أثناء الولادة القيصرية.
  • أو عن طريق المنظار، بعد الولادة الطبيعية، وبعد مرور الستة أسابيع الأولى.
  • هذه وسيلة دائمة ولا يمكن التراجع عنها بسهولة في حالة رغبة الأم في الحمل مرة أخرى.

وقتها قد تحتاج للحمل بواسطة اللجوء إلى تقنية أطفال الأنابيب.

الحلقة المهبلية

  • هي حلقة يتم وضعها مهبلياً
  • تحتوي على هرمونات ثنائية يتم إفرازها بنسبة قليلة موزعة على مدار اليوم.
  • ينطبق عليها نفس شروط الأقراص ثنائية الهرمون.
  • توضع لمدة ثلاثة أسابيع متصلة.
  • يتم إزالتها لمدة أسبوع ثم وضع حلقة مهبلية جديدة لفترة تالية بنفس النظام.
     

غرسة الذراع

  • النوربلات أو الإمبلانون يتم زرعها تحت الجلد في الذراع بعد الأربعين يوم التالية للولادة.
  • تقوم بإفراز هرمون البروجستيرون خلال فترة الاستخدام - والتي تتراوح بين ثلاثة وخمسة سنوات حسب النوع المستخدم.
Comments
إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.