بحب استازي
Max Pixel

أشعر بحرارة الانجذاب لأستاذي

ألّفه مروة رخا الاثنين, 06/19/2017 - 07:26 صباحاً
"عندما أراه أشعر بحرارة في صدري وأن قلبي سينفلت من بين ضلوعي"

أنا طالبة في الجامعة في سنة أولى، أبلغ من العمر 18 عاماً. أحببت أستاذي لدرجة كبيرة. هو رجل يبلغ من العمر 47 عام ومتزوج، ولديه أربعة أطفال.

لا أعلم كيف أتحكم بمشاعري. عندما أراه، أشعر بحرارة في صدري، وأن قلبي سينفلت من بين ضلوعي، ويصعب عليّ التنفس. أحبه لدرجة كبيرة ولا ادري ماذا بوسعي أن أفعل!!"


عزيزتي المفتونة بأستاذك الجامعي،

من الطبيعي أن تشعرِ بالانجذاب، إلى درجة الافتتان، بأستاذك الناضج المبهر الناجح، ومن الطبيعي أن تجدي فيه حلمك، كرجل تودين أن تشاركيه حياتك.

أتخيل نفسي مكانك الآن في مدرجات الطلبة، وسط المئات من الإناث والذكور، وقد امتزجت أصواتهم وهمهماتهم وأصبحوا عجينة واحدة تحيط بك.

ثم يدخل هذا الشخص الوقور، فيصمت الكلّ. يتحدث، فينصت الجميع. يسأل، فيجب المجيب في وجل.

ماذا انت فاعلة أمام هذه الهيبة التي تأخذ العقل والقلب؟

لأن قلوبنا تتبع هواها، لدينا دائما صوت العقل لينقذنا من مهالك أهوائنا.

صوت العقل يقول، أن قانون الجامعات يمنع العلاقات بين الطلبة والأساتذة ما داموا في الحرم الجامعي.

هذا معناه أنك لن تقيمي علاقة مع أستاذك طوال فترة دراستك الجامعية. أمامك أربعة أعوام من الانتظار.

يقول صوت العقل أيضاً، أن أستاذك بعمر والدك. مهما حدث بينكما لن يكون شريك، أو حبيب، أو صديق؛ سيظل دائماً متقمص دور الأب والأستاذ.

ستظلين مهما أثبتِ عكس ذلك، قليلة الخبرة بالحياة مقارنةً به، وسيظل رأيك ثانوي لأنه الأكبر والأنضج - على الأقل بحكم السنّ.

هل تريدين الانتقال من بيت أبيك لبيت أب أخر يمارس عليك نفس سلطات الأبوة؟

يذكرك صوت العقل بأن أستاذك متزوج ولديه أسرة مكونة من أربعة أطفال. هل سيهدم هذا الشخص الناضج المحترم المسئول بيته وأسرته من أجلك؟

إذا فعل، علام يدل هذا التصرف الأهوج؟

هل سيتزوجك في السر أم في العلن؟ هل سيتزوجك رسمياً أم عرفيا؟ً هل سيتزوجك أصلاً؟

هل تظنين أنه يريد أبناء منك؟ هل أنت أصلاً مستعدة للزواج؟

وأخيراً يذكرك صوت العقل بجمال المرحلة العمرية التي تعيشينها، أنت على الوشك البدء في حياتك العملية؛ أربعة سنوات وتنتهين من دور الطالبة.

أنت في عنق الزجاجة وسوف تخرجين لحياة مليئة بالخيارات، وبالشباب الطموحين، والرجال المبهرين - وسيكون لك حرية التجربة والاختيار.

استمتعي بمغامرة الحب الصامت بينك وبين أستاذك، وتعاملي معها كقصة شيقة ستروينها، في لحظة صفاء، لابنتك، وأنت تضحكين على سذاجتك.

Comments

انا بحب انسانه معايه ف الكليه ولقيتها فيوم من الايام بعتالي رساله بتقلي ابعد عني وانا عايز انساها خالص بس مش قادر لإني كل يوم شايفها قدامي ف الكليه ببقا حاسس اني عايز اكلمها بس بدوس علي نفسي اعمل ايه

اولا :لازم تنسيه استاذك لانه متزوج وعند عيال وعايش حياته
ثانيا :_انتي بيتمناك مليون شخص وما تفكريش في استاذك ابدا ابدالانه حيصير مشاكل بين الاسره
اتمنالك توفيق حبيبتي
وداعيلي يصير من زواجي

إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.