الخصوبة والعقم عند الرجل والمرأة
Pixabay

الخصوبة والعقم: أبرز الخرافات الشائعة

منذ بدء الخليقة والمرأة تحمل، ومع ذلك نسمع خرافات كثيرة عما يؤثر على خصوبة المرأة وفرص حملها، والعمر المناسب للإنجاب وغير ذلك. أين الحقيقة فيما يتعلق بخصوبة المرأة وقدرتها على الإنجاب؟

الخرافة الأولى: من السهل حدوث الحمل 


مع أن نسبة كبيرة من نساء يحملن دون صعوبة، إلا أن حدوث الحمل في حد ذاته ليس بهذه البساطة. وفقاً لمؤسسة Resolve التي تعمل على مناصرة الأشخاص الذين يعانون من عدم الخصوبة، فإن 1 من كل 10 سيدات في الولايات المتحدة يعانون من صعوبة الإنجاب.

في 60% من الحالات يعود الأمر إلى العقم عند المرأة.

أكثر من 50% من النساء الراغبات بالإنجاب لا يحملن إلا بعد 6 أشهر من المحاولة. من الطبيعي أن يحاول الزوجين لمدة تتراوح بين سنة و18 شهراً قبل حدوث الحمل الفعلي.

لذلك لا ينبغي التوتر إذا تأخر حدوث الحمل. بل على العكس من ذلك، هناك إثباتات تشير إلى أن الاسترخاء وعدم التوتر يساعد على حدوث حمل.

إذا بذلتما كل جهدكما واتبعتما النصائح الواردة في موقعنا لحدوث الحمل ولم يحدث حمل، ربما ينبغي القيام باختبار فحص الخصوبة واستشارة طبيب/ة مختص/ة.

فحص خصوبة الرجل أسهل وأرخص وأسرع مقارنة بفحص خصوبة المرأة، لذلك ربما يجدر البدء بفحص الرجل.

 

الخرافة الثانية: مشاكل الخصوبة تبدأ بعد سن الـ35


يقال أن المرأة سوف تعاني من مشاكل في الخصوبة إذا تخطت منتصف الثلاثينيات.

لكن وفقاً لتقرير نشرته Human Reproduction المختصة بشؤون الإنجاب، فإن

الخصوبة عند المرأة تبدأ في الانحدار بعد 27 عاماً.

لكن لا يعني ذلك بالضرورة أن المرأة لن تحمل. ما يعنيه ذلك هو أنها ربما ستحتاج للمزيد من الوقت أو المحاولة قبل حدوث الحمل.

بعد سن 35 عاماً، فرص الحمل لا تصبح مثل السابق وإنما تتراجع.
 

الخرافة الثالثة: حبوب منع الحمل تؤدي إلى العقم


 لا توجد أدلة مثبتة على أن حبوب منع الحمل تؤثر على خصوبة المرأة. هناك هرمونات في أقراص منع الحمل تؤخر الحمل بفعل تأجيل الإباضة.لكنها تبقى في جسدك فقط لمدة 24 ساعة. بعد ذلك يعود الجسم إلى الوضع الاعتيادي.
 

الخرافة الرابعة: تحدث الإباضة في اليوم 14


الدورة الشهرية الطبيعية عند المرأة هي 28 يوماً، ولكن لا ينطبق ذلك على كافة النساء وليس في كافة الأوقات.

بعض النساء لديهنّ دورة شهرية تدوم 21 يوماً فقط، بينما تتراوح الدورة عند غيرهنّ لمدة 35 يوماً.

لحساب توقيت الإباضة الخاص بكِ، احسبي إلى الوراء 14 يوم من بدء الحيض. يمكن أن يكون ذلك يوم 14 أو 12 أو 20.

يمكنك أيضاً استخدام تطبيقات الإباضة التي تختبر الهرمونات في البول قبل الإباضة.

هناك طريقة مفيدة أخرى وهي جدول الخصوبة.
 

الخرافة الخامسة: إذا "فاتك القطار" لن تتمكني من الحمل


حتماً ستتراجع خصوبة المرأة مع مرور الوقت، ولكن التكنولوجيا الحديثة وجدت بعض الحلول!

أصبح الآن بإمكان النساء في عدة دول تجميد البويضات (تقنية التزجيج) في سن الخصوبة.

هناك تقنيات أحدث لإزالة المبيض وتجميده، ثم إعادة زرعه بعد انتهاء فترة العلاج مثلاً. يساعد ذلك، ليس فقط للنساء اللواتي لا يعلمن متى سيتزوجن أو يرغبن بتأجيل الإنجاب، بل أيضاً في حال تشخيص أمراض يمكن أن تؤدي إلى مشاكل في الإنجاب.

بهذه الطريقة لا يكون الحمل والإنجاب في المستقبل مستعصٍ على المرأة التي تعاني من أمراض يمكن أن تمنعها من الخلفة؛ بل يصبح ممكناً لها الاستمتاع بالأمومة حتى لو أخذ ذلك بعض الوقت.

كتب: داود جوشوا جينيكنز

شارك/ي برأيك أدناه أو عبر صفحاتنا على فيسبوك وتوتير

Comments
إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.