القذف بالخطأ داخل المهبل
Pixabay

د. عمرو خضير: متى يجب استخدام وسائل منع الحمل الطارئة؟

وسائل معدة للاستعمال الطارئ بعد العلاقة الجنسية بدون وقاية من الحمل، أو بعد الإخفاق في استعمال وسيلة أخرى لمنع الحمل.

يحق لجميع النساء والفتيات المعرضات لـخطر الحمل غير المرغوب أن يحصلن على وسائل منع الحمل الطارئة، وينبغي إدراج هذه الوسائل بشكل روتيني في جميع البرامج الوطنية لتنظيم الأسرة.

علاوة على ذلك، ينبغي إدماج وسائل منع الحمل الطارئة في خدمات الرعاية الصحية التي تستهدف الفئات السكانية الأشد تعرضاً لخطر ممارسة العلاقات الجنسية دون وقاية - وتشمل خدمات الرعاية بعد الاغتصاب.

 ما هي وسائل منع الحمل الاحتياطية أو الطارئة؟

وسائل منع الحمل في الحالات الطارئة، أو المسماة أحياناً بالوسائل الاحتياطية، أو وسائل منع الحمل التي تستعمل بعد الجماع، هي عبارة عن وسائل يمكن استعمالها لـمنع الحمل في الأيام الخمسة الأولى التي تعقب العلاقة الجنسية غير المؤمنة ضد حدوث الحمل.

هذه الوسائل معدة للاستعمال الطارئ بعد العلاقة الجنسية بدون وقاية من الحمل، أو بعد الإخفاق أو الخطأ في استعمال وسيلة أخرى من وسائل منع الحمل.

من ننصح باستخدام وسائل منع الحمل الاحتياطية؟

ننصح أي السيدة نشطة جنسياً، لم تصل إلى مرحلة انقطاع الطمث، وتحتاج إلى منع حدوث الحمل بعد الجماع أو العلاقة الجنسية.

بغض النظر عن العمر الخاص بالسيدة أو الفتاة، طالما هناك تبويض منتظم ورحم موجود وأنابيب فالوب تعمل، فإن احتمالية حدوث الحمل تظل قائمة سواء كان السن صغيراً أو كبيراً.

شريكي جابهم جوا وخايفة أحمل
Pixabay

في حالة الخطأ في استعمال وسيلة أخرى من وسائل منع الحمل

ما هي الحالات التي يجب على المرأة استخدام أحد وسائل منع الحمل الطارئة؟

  • في حالة حدوث علاقة جنسية بدون استعمال أي وسيلة أخرى من وسائل منع الحمل قبل حدوث العلاقة.
  • في حالة تعرض الفتاة أو السيدة للاغتصاب أو الإكراه على ممارسة الجنس، وخاصة إذا لم تكن المرأة تستعمل وسيلة ناجحة لمنع الحمل وكانت في سن الإنجاب.
  • في حالة الخطأ في استعمال وسيلة أخرى من وسائل منع الحمل، بما في ذلك:
    • تمزق الواقي الذكري أو خلعه أثناء الممارسة
    • عدم أخذ حبوب منع الحمل ثلاث أيام متتالية أو أكثر
    • التأخر في تناول الحبة المحتوية فقط على البروجيستوجين أكثر من ثلاث ساعات في الأنواع المنتشرة حالياً
    • التأخر أكثر من 12 ساعة في تناول الحبة المحتوية على نوع البروجيستيرون المسمى ديزوجيستريل (0.75 ميليغرام)
    • التأخر أكثر من أسبوعين في أخذ الحقنة، التي تؤخذ كل شهرين، المحتوية فقط على بروجيستوجين إنينتات النوريثيستيرون
    • التأخر أكثر من أربعة أسابيع في أخذ الحقنة، التي تؤخذ كل ثلاثة أشهر، المحتوية فقط على بروجيستوجين أسيتات ميدروكسي بروجيستيرون
    • التأخر أكثر من سبعة أيام في أخذ الحقنة الشهرية المحتوية على الإستروجين مع البروجيستوجين؛
    • خروج الحلقة الهرمونية أو اللاصقة الجلدية المانعة للحمل من موضعها، أو التأخر في وضعها، أو نزعها مبكراً واستمرار نزعها أكثر من ساعتين يومياً
    • خروج العازل الأنثوي أو غطاء عنق الرحم من موضعه أو تلفه أو تمزقه أو نزعه مبكراً
    • عدم سحب العضو الذكري والقذف داخل المهبل أو على الأعضاء التناسلية الخارجية
    • عدم ذوبان القرص، أو الرقاقة، المبيد للنظاف في السائل المنوي قبل الجماع
    • استمرار العلاقة الجنسية لأكثر من ساعة بدون استعمال قرص موضعي آخر مبيد للنطاف
    • تكرار حدوث القذف داخل المهبل بنفس القرص الموضعي المبيد للنطاف
    • الخطأ في حساب فترة الامتناع (الأمان)
    • عدم استعمال وسيلة منع حمل في أيام الخصوبة من الدورة الشهرية
    • نزع وخلع اللولب الرحمي

في الجزء الثاني من المقال، سأحدثكم عن الوسائل الاحتياطية، أو الطارئة، لمنع الحمل بعد الجماع.

Comments
إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.