سؤال يُحيرني

جميع الموضوعات

اختبار: ما الذي تعرفه/تعرفينه عن أشكال العدوى المنقولة جنسياً؟

هل تعرف/ين ما يكفي من المعلومات عن أشكال العدوى المنقولة جنسياً، وكيفية الإصابة بها، وانتقالها، وعلاجها؟ خض/خوضي هذا الاختبار للتأكد من مقدار معلوماتك.

اختبار: هل يمكن أن أتناول حبوب منع الحمل الطارئة؟

هل يمكن أن ألجأ إلى الحبوب الطارئة من أجل منع الحمل؟ هذا الاختبار سيساعدك على اتخاذ قرارك.

اختبار: هل أنت خبير/ة في شؤون الجنس؟

هل لديك الدراية الكافية بمختلف شؤون الجنس. خض/خوضي هذا الاختبار للتأكد من ذلك.

اختبار: لقد نسيت تناول حبة منع الحمل.. كيف أتصرف؟

كيف تتصرفين إذا نسيت تناول حبة من حبوب منع الحمل؟ خوضي هذا الاختبار لمعرفة ذلك.

اختبار: ما الذي تعرفه/تعرفينه عن وسائل منع الحمل؟

هل لديك المعرفة الكافية بوسائل منع الحمل المختلفة؟ أجب على هذا الاختبار لتتأكد من صحة معلوماتك

اختبار: هل عليَّ أن أجري فحص للعدوى المنقولة جنسياً؟

هل لديك معرفة كافية عن أشكال العدوى المنقولة جنسياً؟ أجب عن هذا الأخبار للتأكد من حجم معلوماتك الصحيحة.

مروة رخا: لعبة "شعرة معاوية" في العلاقات العاطفية

ماذا أفعل؟ كيف أثبت له أنني أحبه بدون أن أطاوعه؟

أرى أمي مع رجال مختلفين ... ماذا أفعل؟

عندما أعود من المدرسة أجد في البيت رجال، أو رجل واحد، مع أمي. لا أعلم ماذا تفعل أمي معهم. عندما أسألها تقول عمل ...

يعايروني بأمي.. ماذا أفعل؟

عمري 16 سنة وأعيش مع أمي لحالنا منذ كان عمري 3 سنوات. من بعد ما تطلقت، وأمي بتشتغل راقصة وفي حفلات خاصة وأعراس وراتب مكفي وزيادة. كبرت وهي بتواعد شباب حتى إذا يجو البيت وأنا صغير، تعلمني أن الشخص اللي جاي لازم أناديه عمي..

صغيرة وغير متعلمة: هل أتزوجها؟

أنا شاب في منتصف العشرينيات. أشغل وظيفة جيدة بإحدى كبرى الشركات. تقدمت للزواج من فتاة عمرها 18 سنة. عندما تقدمت لها اكتشفت أنها لم تكمل تعليمها وتوقفت عند الإعدادية.

أدمنت الحضن السحري في علاقة مؤذية

"أنا ما ببقاش عايزه حاجه غير إني أبقى في حضنه وبس.. ومش بزهق من الموضوع ده.. عايزاه طول الوقت ماسك إيدي ومش عايزاه يسيب إيدي أبداً..".

تركني بعد أن أرسلت له صوري عارية!

قبل أربع سنوات تعرفت في فيسبوك على شاب أصغر مني بسبع سنوات. كان متزوجاً ولديه أطفالاً. ارتحت له وحكيت له عن معاناتي في بيت أهلي. اعترف أنه يحبني ومع مرور الوقت طلب مني صوراً لي ولعورتي وجسمي عارياً".