خطوة زيارة طبيب/ة الجنس - sexologist
Pixabay

خطوة الذهاب إلى طبيب/ة الجنس

ألّفه شيماء الجمال الجمعة, 08/09/2019 - 03:50 م
عند اكتشاف مشكلة تهدد العلاقة الجنسية، سواء يمر بها رجل أو امرأةً، نتردد في زيارة المعالج الجنسي، رغم كل التحضر والتطور والتكنولوجيا والوعي.

"سأضطر أن أروي تفاصيل علاقتي الجنسية لشخص غريب".

"سأبدو بمظهر الجاهل أمام شخص لا يعرفني".

"سيتدخل شخص ما بحياتي الجنسية".

هذه قد تكون أبرز المخاوف التي قد يواجها من يفكر بالاستعانة بطبيب/ة متخصص/ة في المشكلات الجنسية Sexologist.

عند اكتشاف مشكلة تهدد العلاقة الجنسية، سواء يمر بها رجل أو امرأةً، نتردد في زيارة المعالج الجنسي، رغم كل التحضر والتطور والتكنولوجيا والوعي. 
حول هذا الأمر الشائك، تحدثنا مع الطبيب والمعالج النفسي د. "شهاب الدين الهواري"، عضو الجمعية المصرية لطب الجنس وجراحاته.

 

 "الجنس نظيف، القاذورات في مخيلتنا نحن!"

هكذا بدأ د. "الهواري" حديثه، وأوضح لنا أن كثير من المقبلين على الزواج يحتاجون للتثقيف الجنسي لتجنب المشكلات الجنسية بعد الزواج.

  • الكثيرون يخلطون بين مصطلح "العلاقة الحميمة" و"العلاقة الجنسية".
  • هناك أزواج لا يعرفون الفرق بين الممارسات الطبيعية والانحرافات الجنسية.
  • هناك من لا يعرف، أو يعترف، بالرضا والإشباع الجنسي في العلاقة مع الشريك.

 

يمكننا وصف العلاقة الجنسية الصحية بأنها:

علاقة بالغة العمق النفسي والروحي، ثم الجسدي. فيها نتبادل شعور الرضا ويصل فيها الطرفان للنشوة - بدون ألم جسدي أو ضغط نفسي يعيق حدوث ذلك. بالإضافة، وجود التراضي والاتفاق بين الطرفين على الممارسات التي تتم في العلاقة.

فريق علاج المشكلات الجنسية

أفضل شكل ممكن لعلاج المشكلات الجنسية يكون العمل فيه بين فريق مكوّن من:

  • طبيب/ة أمراض نساء وتوليد
  • طبيب/ة أمراض ذكورة
  • طبيب/ة أمراض نفسية مختص بطب الجنس

طبيب/ة أمراض النساء من شأنه/ها المساعدة على حل المشكلات التي تنتج بسبب الألم العضوي من الممارسة الجنسية؛ نتيجة وجود الالتهابات أو المشكلات العضوية في الحوض والمهبل للمرأة.

بينما يكون طبيب/ة أمراض الذكورة مسؤول/ة عن المشكلات العضوية التي تخص الجهاز التناسلي عند الرجل مثل سرعة القذف أو الانتصاب، أو أي مشكلات عضوية بسبب أمراض مثل ارتفاع الضغط أو السكر.

أما المعالج الجنسي، السكسولوجيست، فدوره هو العمل على حل المشكلات غير العضوية التي تحدث لأسباب نفسية مثل:

  • الآلام غير المبررة عضوياً عند المرأة أثناء العلاقة
  • سرعة القذف وضعف الانتصاب غير المبررين عضوياً عند الرجل
  • الانحرافات الجنسية
  • عدم القدرة على التواصل الفعال للوصول للتراضي في العلاقة
  • عدم الوصول للإشباع
معالج جنسي
Pixabay

كما أن المعالج باستطاعته التمييز بين المشكلات العضوية والمشكلات النفسية في العلاقة الجنسية، وبالتالي يمكنه أن يحيل الزوجين إلي طبيب أمراض النساء أو أمراض الذكورة.

بصفة عامة، طب الجنس هو تخصص مبني على علاج المشكلات العاطفية والزوجية، ولا بد أن يكون الطبيب النفسي المعالج المختص بمباشرة مشكلات العلاقة الجنسية ملماً بطرق علاج المشكلات الزوجية والعاطفية، وقادراً على العمل مع الطرفين في نفس الوقت، للوصول لأفضل نتيجة.

يؤكد دكتور "شهاب" بأن المشكلات الجنسية بين الزوجين في غرفة النوم من شأنها

  • إحداث تأثير سلبي على العلاقة الحميمة بينهما
  • تهديد التواصل بينهما في الحياة اليومية
  • خلق توتر في العلاقات الاجتماعية
  • التأثير السلبي على الحياة المهنية

العكس صحيح، التوتر والمشكلات في الحياة العامة والعاطفية قد تنعكس سلباً على العلاقة الجنسية.

من أشهر المشكلات التي ترد على معالجي طب الجنس:

  • مشكلة آلام المرأة أثناء العلاقة الزوجية
  • الخوف من العلاقة نفسها وخاصة الإيلاج
  • عدم الوصول للإشباع الجنسي
  • سرعة القذف
  • ضعف الانتصاب لأسباب نفسية
  • العجز الجنسي العارض 
  • وجود توقعات غير منطقية من الطرفين غير قابلة للإيفاء نتيجة للتعرض الكبير للمواد الإباحية

سؤال الرجل وسؤال المرأة

يوضح د. "الهواري" أن لكل طرف في العلاقة "سؤال" يبحث عن إجابته عند الطرف الآخر.

سؤال الرجل يتمحور حول "الكفاية" – هل أنا أكفيكِ؟

سؤال المرأة يتمحور حول "الرغبة" – هل ترغبني؟

يود الرجل أن يشعر بكفايته وقدرته على إرضاء شريكته، وتود المرأة الشعور، تلميحاً وتصريحاً، بأنها مرغوبة لذاتها وليس فقط لأجل إمتاع الرجل.

تبادل إجابات الأسئلة المعلقة تلك، سيعزز من رضا واستقبال كل من الشريكين للعلاقة.

ماذا يحدث لو رفض أحد طرفي العلاقة زيارة معالج/ة جنسي؟

ينصح دكتور "شهاب" في هذه الحالة باستخدام أسلوب "التواصل الرحيم" مع الشريك/ة، واقتراح الذهاب سوياً لمختص.

"التواصل الرحيم" هو أسلوب يحث الطرف المبادر على وصف المشكلة بشكل مجرد، ثم وصف المشاعر والأفكار التي تزامنت مع حدوث المشكلة، ثم توضيح الاحتياج وتوجيه الطلب الرحيم المباشر.

أما إذا لم يكن "التواصل الرحيم" مجدياً، يمكن استخدام أسلوب "الطلب الحازم".

يعتمد هذا الأسلوب على رصد وذكر الحقائق التي لا تقبل المناقشة، ثم توجيه الطلب بثقة وبأسلوب حازم.

يمكن رمي الكرة في ملعب الشريك/ة بالسؤال عن حل للمشكلات المذكورة وتحديد استشارة طبيب/ة معالج لمشكلات الجنس كحل منطقي.

في حالة عدم موافقة الطرف الآخر، يمكن التشاور مع المعالج/ة حول إمكانية العمل مع الطرف المتعاون، طالب المساعدة، وحده.

يختم د. "الهواري" حواره بتصحيح التوقعات:

النتيجة لن تكون بنفس جودة حضور الشريكين معاً، ولكن، في بعض الأحيان، تكون متابعة أحد الشريكين فقط، كفيلة بتحسين جودة العلاقة الجنسية بين الطرفين إلى حد مقبول.

Comments

أهلاً بك، انصحك باستشارة طبيب مختص لفحصك والوقوف على سبب سرعة القذف.

للمزيد من المعلومات، انصحك بمطالعة المقال التالي:https://lmarabic.com/our-bodies/male-body/video-premature-ejaculation

تحياتي

مرحباً مصطفى جابر،

طول القضيب المنتصب الطبيعي يتراوح ما بين 7 سم و17 سم، فإذا كان طول قضيبك بداخل ذلك المعدل فلا داعي للقلق، تقول إن انتصابك جيد، أما سرعة القذف فيمكن بالتدريب أن تتجاوز مشكلتها، طالما لا تعاني من أزمات صحية.

لكن إذا تكرر الألم عند القذف كما أوضحت فننصحك ساعتها بزيارة طبيب/ة للفحص والاطمئنان.

لمزيد من المعلومات عن القضيب:

https://lmarabic.com/our-bodies/male-body/penis

 

وللمزيد عن سرعة القذف:

https://lmarabic.com/our-bodies/male-body/video-premature-ejaculation

 

الحب ثقافة

إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.