امرأة حزينة وحيدة
DeviantART

مارست معه كل أشكال الجنس واحتفظت بعذريتي

"لا أشعر أني محتاجة لرجل في حياتي، وأشعر انني ربما سأكون أكثر سعادة و اكثر حرية لوحدي"

"وقعت في حب أحد الجيران منذ 4 سنوات. كان أول حب وأول رجل في حياتي. مارست معه كل انواع الجنس ولكن احتفظت بعذريتي.

استمتعت بقربي منه وبقربه مني، ولكن غيرته الشديدة وتحكمه فيّ وفي حياتي كان أحد عوامل انتهاء علاقتنا. بعدها ترددت على أطباء الأمراض النفسية ودخلت في دوامات الاكتئاب.

رغم ادراكي التام أن هذا الشخص لا يصلح زوج أو أب، كنت أشعر بحنين جارف تجاهه ورفضت الاقتراب من أي رجل آخر كما اقتربت منه.

بعد سنتين من الانفصال، عاود الاتصال بي وتحدثنا 4 أو 5 مرات عن خطيبته التي لا يحبها وعن افتقاده لي. هناك شاب آخر من عائلتي يحبني جدا ويريد الزواج بي، وأنا أشعر باختناق كلما حاول أحد الاقتراب مني. .

لا أشعر أني محتاجة لرجل في حياتي، وأشعر انني ربما سأكون أكثر سعادة و اكثر حرية لوحدي. بما تنصحيني؟"



عزيزتي الحائرة

أنت ممزقة في جميع الاتجاهات لأنك لا تسمين الأشياء بأسمائها! مشاعرك تجاه جارك كانت في بدايتها حب مراهقة، ثم تحولت إلى شهوة ونوع من أنواع الإدمان الجنسي.

وهذا هو سبب انهيارك بعد انتهاء العلاقة وسبب دخولك في دوامات الاكتئاب ومتاهات الطب النفسي. لقد أدمنتِ علاقتك الجنسية الغير مكتملة مع هذا الشاب، وبعد انتهاء العلاقة عانيت أعراض الانسحاب مثل أي مدمن.

عقلك مدرك تماماً أنه لا يصلح زوج أو أب لكن جسدك مازال يشتهيه.

سبب رفضك لأي رجل آخر هو خوفك من طمس ذكريات الجسد القديمة، وخوفك من المقارنة بين حبيب قديم وحبيب جديد.

وخوفك من مواجهة رجل شرقي أخر بخبراتك السابقة، وخوفك من التعلق بجسد آخر، وربما خوفك من انتهاء علاقة أخرى، وطبعاً خوفك من دخول رجل متسلط جديد في حياتك، ويمكن خوفك من فقدان حريتك ... الخوف هو سبب نفورك من العلاقات.

السؤال الآن هو هل تريدين كسر حاجز الخوف والبدء من جديد، أم تريدين الاختباء داخل قصة الحب الأول وجمالها مدى الحياة؟

لا أنا ولا قريبك الذي يريد الزواج بك نستطيع اتخاذ القرار نيابة عنك!

إذا قررت البدء من جديد عليك بالتوقف عن إحياء ذكرياتك القديمة... احذفي رسائله من على بريدك الإلكتروني ومن على هاتفك، وتخلصي من الصور والهدايا وصندوق الذكريات بأكمله.

توقفي عن ترديد أسطورة الحب الأول وجمال المشاعر وحميمية اللقاءات... إذا أردت رجلاً أخر عليك بإفساح مكان لكلماته ومشاعره ولمساته وذكريات جديدة تكتبانها سويا.

لا تدعي الخوف يأسرك داخل وهم الحب الأول والأخير، والوفاء للقضايا الخاسرة!

لا يوجد ضمانات في أي علاقة. فكل العلاقات قابلة للانتهاء لأي سبب في أي وقت ... الألم والفقدان جزء من الحياة فلا تدعي الخوف من الألم يمنعك من الحياة!

Comments
Duaa
خميس, 05/08/2014 - 09:01 مساء

عزيزتي
أتركي اي شيء يذكرك بحبيبك الأول و فسحهي لنفسك عيش حياة جديدة مشرقة من غير
أي ضغوط .
أتمنى ليكي السعادة وراحة البال .

Anonymous
Mon, 05/12/2014 - 12:47 مساء

اذا هذا الشخص الزى تحبيه هو لا يحبك فمن الافضل ان تتزوجى الزى يحبك فهو لن يجرحكى او يخونك فتوجى من الزى يحبك فى عائلتك فبعد الزواج سوف تحبينه

الملاك
Mon, 05/12/2014 - 12:48 مساء

اذا هذا الشخص الزى تحبيه هو لا يحبك فمن الافضل ان تتزوجى الزى يحبك فهو لن يجرحكى او يخونك فتوجى من الزى يحبك فى عائلتك فبعد الزواج سوف تحبينه

Add new comment

Comment

  • Allowed HTML tags: <a href hreflang>
  • Lines and paragraphs break automatically.