كيف أنسحب من حياته بدون زعل؟
flickr.com

كيف أنسحب من حياته بدون زعل؟

ألّفه مروة رخا الأحد, 05/31/2015 - 08:59 م
"أنا فتاة عمري 33 عاماً وأحب رجلاً يبلغ من العمر 60 عاماً. هو منفصل عن زوجته ولديه أبناء. ولأني احبه، لم أستطع أن أتمالك نفسي وأقمت معه علاقة جنسية لفترة قصيرة. أعلم جيداً انه لا يود الارتباط بي، ولكنه يريد مني الاستمرار في إقامة علاقة معه، وانا في حيرة من امري! كيف أنسحب من حياته بدون زعله؟"
عزيزتي الحائرة، "زعله"؟ زعل مين؟  لقد استوقفتني هذه الكلمة كثيراً ولم أدري كيف أفسّرها! 
هل المقصود:
  • كيف ترفضين تلميحاته الجنسية؟
  • كيف ترفضين طلبه الصريح بممارسة الجنس معك؟
  • كيف تقطعين علاقتك به؟
  • كيف تستمرين في علاقتك به بدون جنس؟
  • كيف تتقين شره؟
ما المقصود بالضبط؟

كوني في مركز القوة
عند قراءة مثل تلك المشاكل، أجدني مشغولة بميزان القوى! من في موقف الأقوى؟ وعلى هذا الأساس أقدم نصيحتي! ولكن رسالتك هذه مريبة!  

عند استخدام العقل، يجب أن تكوني أنت في مركز القوة! هو في عمر والدك! هو لن يستطيع الارتباط بك! فما الذي يمنعك من تركه؟ 
 لماذا استخدمت كلمة "الانسحاب" بدلا من كلمة "انتهاء"! ما هو سبب خلل ميزان القوى؟

هل يهددك؟ هل يبتزك؟ هل يعرف أهلك؟ هل هو في مركز سلطة؟ هل هو ذو مركز في عملك؟ هل أنت متزوجة؟ هل تعرفين زوجته التي انفصل عنها وهل تعرفك؟ هل سجّل لك شرائط صوت أو صورة؟ ما سبب خوفك منه إذن؟
"عند استخدام العقل، يجب أن تكوني أنت في مركز القوة!"
عزيزتي، الطريقة الوحيدة لإنهاء تلك العلاقة هي إنهاء تلك العلاقة. لا توجد حلول وسط ولا توجد مفاوضات ولا توجد استثناءات.  قولي "لا!" ارفضي تلميحاته وتصريحاته ومحاولاته ومبادراته في قوة وحزم وحسم. لا تتخذي موقف الضعيف ولا تسمحي لأحد بابتزازك أو استغلالك.  قولي "لا" ولا تنظري وراءك وراجعي نفسك وتعلمي من أخطائك. لن يستطيع أن يؤذيك! لا يملك أي سلطة عليك!  لا تعطيه القوة ليتحكم بك! لا تخافي! لن يحدث أسوأ مما حدث! 
Comments

أهلاً بكِ، 

يمكنك سؤال نفسك هل هذه العلاقة تسعدك؟

هل تشعرين بالإحترام والتقدير في العلاقة؟ 

ماذا سيحدث بعد إنهاء العلاقة؟

يمكن لهذه الأسئلة أن تساعدك علي اتخاذ القرار. 

تحياتنا. 

إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.