امرأة أنوثة حنة جليد
babsartcreations.deviantart

هل يمكن أن يأتي الحب بعد الخمسين؟

سؤالي: "هل يمكن أن تتعرض المرأة للحب في سن الخمسين رغم انها سعيدة مع زوجها؟"

سيدتي العزيزة

الحب ضيف عزيز يدخل القلوب ذات الأبواب المواربة والنوافذ المفتوحة، ويزدهر في مناخ من الأمان والتواصل والاحترام والصدق.

الحب قد يأتي تلبية لدعوة داع أو قد يأتي خلسة في لحظة تحرر فيها القلب من العقل وموازينه. الحب يا سيدتي ليس كالحمل في ارتباطه بعمر معين أو فترة خصوبة محددة!

الحب يجذبه القلب الشاب المغامر والروح النقية الحرة. هناك من الشباب والشابات من كفروا بالحب، وهناك من استسلموا لليأس قبل أن ينال منهم الشيب، وهناك من وقعوا أسرى وعبيد للمجتمع وقيوده فعاشوا مشوهين محرومين.

أما أنت يا سيدتي، فمشكلتك ليست في سنوات عمرك الخمسين؛ مشكلتك الحقيقية هي أنك متزوجة!

هناك شخص في حياتك يثق بك ويأتمنك على قلبه وفراشه وسره وأنت خنت الأمانة باسم الحب! حبك هذا ليس ضيفاً عزيزاً على حياتك ... اعتبريه لص ثقيل أو كائن طفيلي يتغذى على مص دم الآخرين وهم في غفلة من أمرهم.

لن أنصحك بطلب الطلاق إلا إذا كانت هذه رغبتك!

سوف أطلب منك الاستمتاع في صمت وفي هدوء سراً بهذا الحب الجديد. لا تحتفلي به شكلا أو موضوعا! لا تحكي لصديقاتك! لا تشتري الملابس الجديدة!

لا تضعي خططاً مستقبلية لهذه المشاعر وصاحبها! لا تحدثيه في الهاتف هامسة كفتاة مراهقة حالمة! لا ترسلي له صورك ولا تفتحي له كاميراتك!

لا تخرجي معه علناً ولا تتخيلي نفسك ممسكة بيده في الطريق المتبقي لك في هذه الدنيا.

حبك هذا ولد في السر وسوف يحيا في السر وعندما يموت سوف تبكينه في السر أيضا!

احذري هذا الكائن الطفيلي وحبه، ولا تخسري أمنك واستقرارك واحترامك من أجل نزوة معروفة باسم أزمة منتصف العمر!

Comments

أنا عمرى 30 سنة متزوج من ثلاثة سنوات وأحب زوجتى جدا ورزقنى الله بطفلين ولاكن أحب جديد من فتاه ولاكن لن آبوح للفتاه بحقيقة مشاعري نحوها ولاادرى ماذا أفعال

شو مشان الأخلاق والترباية الحسنة شو مشان الدين والخوف من الله بالسر والعلن . مابعرف شو بدنا نحكي . المهم تذكر اخي تذكري يااختي عندما تموت
قبرك لن ينزل به إلا آنت او أنتي .

إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.