قبل الدخول في علاقة
Shutterstock

اعرف نفسك أولاً.. فكر في هذه الأمور قبل الدخول في علاقة عاطفية

ألّفه أحمد سمير الجمعة, 01/03/2020 - 05:20 م
كثيراً ما يندفع الرجل نحو علاقة مع الجنس الآخر، من أجل الرغبة أو الجنس، أو حتى للهروب من الوحدة. ولكن العلاقة طويلة الأمد تحتاج لبعض التفكير.

في مشهد من فيلم "صعيدي في الجامعة الأمريكية" يحاول بطل الفيلم، الشاب الصعيدي "خلف"، أن يصرح بمشاعره لزميلته التي يتمنى الارتباط بها في الجامعة، معتمداً على تلقين زميله، يخطئ السمع فيقول "إحنا انكتب علينا تكون سجايرنا واحدة، يعني تديني سيجارة أديكي سيجارة، أولعلك بالولاعة تقوليلي هُف".

تسأم الفتاة من عجز البطل عن قول جملة واحدة مفيدة ومفهومة فتبادر بالمغادرة سريعاً.

حرصاً على حياتك العاطفية وضرورة التمتع بعلاقة صحية، وجب كتابة هذا المقال بهدف تسليط الضوء على أهم الأمور التي يجب التفكير فيها قبل الدخول في علاقة عاطفية. 

انس الأفلام التي دوماً ما أخذتها مرجعاً لك قبل الدخول في كل علاقة مثل "He’s just not into you" أو "500 Days of Summer"  أو "صعيدي في الجامعة الأمريكية"، وغيرها من أفلام. 

 

اعرف نفسك جيداً

 

تعرف على نفسك وقم بجولة في أعماق ذاتك، تناول كل جوانب شخصيتك ورغباتك الجنسية، هل أنت جاهز ومستعد للدخول في علاقة جديدة والتعامل بمسؤولية تجاهها؟

هل هذه العلامات تشير لعلاقة جادة أم مجرد شهوة جنسية لا تجد من يساعدك على تفريغها؟ للتعرف على الفارق ما بين الحب والشهوة أنصحك بقراءة هذا المقال.

إذا لم تقم بهذا الأمر فمن المحتمل أن تدخل في علاقات بدون عاطفة حقيقية. 

قد يكون لديك أمل غير واقعي في أن يعرف شخص آخر كيف يفهمك ويجعلك سعيداً، ولكن بدون وجود أي سند حقيقي لهذا الأمل.

 

فَعّل أجهزة الانتباه والاستشعار

 

من الشائع عند الانجذاب لشخص ما أن ترغب في ترشيد سلوكه السيء.

إذا كانت الفتاة التي تود الدخول في علاقة معها تعاملك بعدم احترام، أو تخذلك بشكل مزمن، خذ هذا كبيانات تساعدك على معرفتها كشخص.

كف عن خلق التبريرات أو تمني أن تتغير شخصيتها من أجلك، لا تتهاون في متطلباتك خاصة إذا لم تكن مبالغاً فيها.

كن مقتنعاً أن ليس من دورك تغيير حياة من حولك للأفضل، فالعلاقات الجادة هدفها هو أن ينمي كل منكما الآخر وليس التغيير الجذري.

 

لا تكذب ولا تتجمل

إذا كان الأمر السابق هدفه حمايتك فالأمر الحالي هدفه حمايتك أنت ومن معك. 

تجنب التجمل والكذب بهدف الاستحواذ على الشخصية المرغوب فيها وإيقاعها في شباكك.

أظهر جوهرك الحقيقي لتستطيع الحكم بعدل على مدى ملائمتكما  لبعضكما ودرجة توافقكما معاً.

بالتأكيد عدم الاتفاق منذ بداية الأمر أفضل ألف مرة من الاتفاق الهش القابل للانهيار في أي لحظة، مما يؤدي إلى خسارة جميع الأطراف.

لا تتجمل
shutterstock

لا تبدأ علاقتك بالجنس

 

لا تبدأ علاقتك بالجنس أياً كان شكله، تمهل ومارس الملاطفة والغزل بشكل مقبول ورومانسي. 

تشير العديد الدراسات إلى أن العلاقات التي يكون وقودها جنسي وأساسها علاقة حميمية لا تدوم طويلاً، مقابل العلاقات التي تتسم بالعاطفة المتبادلة.

لا تمارس الجنس حتى يكون  كلاكما جاهزاً بنسبة 100٪. 

إن وجود شريك واحد جاهز لا يكفي، حيث يختلف مقدار الوقت اللازم للانتظار قبل ممارسة الجنس باختلاف الشريكين؛ لا يوجد شيء سابق أو متأخر عن أوانه . 

والوقت المناسب يتحدد عندما تكونا جاهزين بنسبة 100٪.

 

احرص على وجود حالة من التواصل الفعال

 

التواصل الفعال هام في مرحلة التعارف قبل الدخول في العلاقات العاطفية. قل ما تعنيه بعفوية واعن ما تقوله بمصداقية.

بداية العلاقة يمكن أن تضع الأساس للمستقبل، لذلك انتبه إلى كيفية تواصلك مع شريكك المحتمل.

اعرف حدودك جيداً وتجنب لهجة الأمر واللوم المبالغ فيه، اختر معاركك بحكمة وتصرف بعقلانية، وابتعد عن مدمرات العلاقة مثل الصراخ والاتهام وتوجيه الإهانات.

إذا كنت تفتقر لمهارات التواصل الفعال، فعليك أن تعمل على نفسك وتطور مهاراتك فيه، أو تلجأ للمساعدة من خلال أخصائي تواصل أو من خلال الإنترنت.

 

اقبل الرفض بصدر رحب

 

لا تدخل في حالة حزن كربلائية إذا ما رفضك من الطرف الآخر، أطفئ أي مشاعر احتقان تجاه الطرف الآخر. لا تفكر في الانتقام ولا تشوه الطرف الآخر.

قد  يكون الأمر ببساطة أنكما غير مناسبين لبعضكما.

قد تكون أسباب رفضها متعلقة بها شخصياً وليس بك، فلا تأخذ ذلك على محمل شخصي.

وقد تكون هذه فرصة لتكونا صديقين مقربين، وليس بالضرورة حبيبين.

Comments
إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.