رجل وامرأة في قارب وسط البحر وقت الشروق
Flickr

هو مسلم وحبيبته مسيحية: هل من حل؟

ألّفه مروة رخا الخميس, 09/11/2014 - 10:35 ص
كتب لنا شاب يقول: "لو ولد مسلم وبنت مسيحية عايزين يتجوزوا، وبينهم مشاعر حلوة كتير ومن ضمنها الجنس دليل على حبهم لبعض، يعملوا ايه؟"

 هكذا أجابت مستشارة الموقع مروة رخا: إذا كان سؤالك يستفسر عن رأي الدين فيمكنك سؤال رجال الدين، وإذا كان سؤالك يسأل عن رأي الأهل، فيمكنك سؤال أهلهما بطريقة أو بأخرى.

أما إذا كان سؤالك عن أهمية الجنس في الزواج، فأنا أؤكد لك أن التوافق الجنسي يضمن فقط 20% من السعادة الزوجية، وأن عدم التوافق الجنسي يمثل 80% من مشاكل الزواج.

من حق الإنسان أن يختار شريك حياته بغض النظر عن اختلاف اللون أو الجنسية أو الديانة ولكن في مجتمعاتنا تم تقسيم الإنسان إلى قبائل وإلى أجناس وإلى فصائل لا يصح التزواج بينهم. بناء السدود والحواجز أسهل من بناء الجسور وقنوات التواصل.

أهم من الجنس، على هذا الولد وهذه الفتاة التأكد أن مبادئهم من حيث الحلال والحرام متوافقة، بالرغم من اختلاف الديانة.

عليهم التأكد أن أولوياتهم في الحياة متسقة، وأن نظرتهم للأطفال والتربية متوافقة، وأن أهمية المجتمع بما يشمله من أهل وأقارب وأصدقاء ومعارف تمثل نفس الأهمية لديهم.

من السهل أن يجد الإنسان من يتوافق معه جنسياً ولكن من الصعب أن يجد من يتوافق معه أخلاقياً وتربوياً وفكرياً وعلى مستوى السلوكيات اليومية.

العلاقة التي يكون قوامها الجنس الجيد تفتر بمجرد التعود الذي يحدث عاجلاً أم آجلاً. الزواج الصحيح أساسه التفاهم والصداقة والاحترام وتقبل الاختلافات وبناء الجسور، بدلاً من التأكيد على الحدود والخلافات والاختلافات.

شاركنا النقاش: هل أنت مؤيد أم معارض للزواج المختلط؟

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

Comments

انا اعاني من نفس الشيء لكن ليس فقط اختلاف الدين هي لبنانية ساكنة في لبنان و انا فلسطيني و ساكن في الإمارات و اهلها لا يقبلو ابدا و اخذوا تلفونها منها و ما تكلمنا منذ ست ايام رافضين تماما

نفس المشكله وللاسف كمان دا حب خالص متبادل واحترام ومعزة وصداقه وكل شىء حتى بعيدا عن الشهوة ..والاهل بتوع الطرفين مش قابلين ,,بس الشاب والبنت كل واحد فيهم عايز يحتفظ بعقيدته ومبادئه لنفسه ومش عايز يغير شىء .اصل معلشى مفيش حاجه اسمها انو حد يضحى بدينه عشان الحب محدش يقدر يبيع ربه فى سبيل انسان ..وحتى بعيدا عن كل شىء الانسان مخلوق عشان يحب مش حرام ولا غلط دا ربنا نفسه اله الحب ,ان الحب يلقيه الله فى قلب الانسان فلا تسال محبا لما احببت ,, ..ايه الزنب فى ان روحين بيحبوا بعض بكل اخلاص وبدون غرض انهم يفضلوا عايشين فى حزن وندم انهم خسروا بعض و ماعاشوش الى باقى من عمرهم سوا ..مش قضيه يعنى دا ابسط حقوق الانسانيه هو حق الحريه والاختيار طالماالانسان مش هيؤثر على الى حواليه .ليه عشان نعيش بكرامه وحريه زى بقيه البشر لازم نسيب بلدنا ؟ ليه برا مفيش خانه الدين فى البطاقه ومصر بس شاطرين نقعد نفرق ونعمل حواجز بيننا ؟
برا فى امريكا الشعب اصله افارقه وهنود حمر وروسيين وناس اصولها اوروبا وبريطانيا ومن شتى الجنسيات ومع كدا بنشوفهم كلهم حاجه واحده وليهم انتماء واحد وعايشين عادى سوا مفيش عنصريه
واحنا هنا الى من اصل واحد ولينا حضارة تاريخها فوق 5000 سنه لسه قاعدين نقول دول صح ودول غلط ودول ليهم الجنه والباقى ليهم النار ؟
ليه منفوقش وننجز ونعمل شىء له قيمه ونبقى زى بقيه الدول ونسيبنا من العقد والكلاكيع الى خنقتنا وزهقتنا من الحياة وطفشت الشباب كله من مصر
الدين لله وربنا هو الى هيحاسبنا مينفعش احنا الى نحكم على بعض .
متسيبوا الى عايز يعمل حاجه يعملها ,,هو يعنى عاجبهم الى يمشوا مع بعض فى الحرام دا عادى لكن لما يشوفوا حاجه محترمه بس مش على مزاجهم ساعتها يزعلوا

اى يعنى مسيحيه تحب واحد مسلم او مسلمه تحب مسيحى ,طيب انا مسيحيه وبحب واحد مسلم وفوق الممتاز ويعتبر احلى هديه ربنا بعتهالى ومش عايزة حد غيره وحتى لو ماتجوزناش هفضل مخلصه ليه للعمر كله وهو كمان نفس الشعور
وحتى لو كان هندوسى او ملحد كنت بردوه هحبه لان دا ملوش دعوة .احنا كلنا اخوات فى الانسانيه محدش احسن من حد والى بيكره دا بيكون ضد ربنا لان الله نفسه محبه

أهلاً بك، للأسف العلاقات بين أشخاص من ديانات مختلفة يعد أمراً معقداً في مجتمعاتنا الشرقية.

 

يجب أن تعلمي أن هذه العلاقة قد تؤدي بك إلى العديد من الصراعات على مختلف اللمستويات و أن تكوني مستعدة نفسياً و جاهزة لذلك.

 

بعض الأشخص يجدون الأمر أصعب من مواجهته ويفضلون إنهاء العلاقة من أجل حياة هادئة و عدم خوض صراعات مع الأهل و الأقارب و المجتمع ككل، و القرار قرارك في النهاية.

 

قد تستفيدين من قراءة هذا المقال بعنوان "هل ينجح الزواج من شخص من ديانة أخرى"

https://lmarabic.com/love-and-relationships/blog-interfaith-marriage

 

مع تحيات فريق الحب ثقافة

مرحباً أحمد،

بعيداً عن أمور الدين. كل علاقة لها تحديات، وعليك أن تعلم أن اختلاف الدين سيضيف تحدياً أكبر. 

هل أنت متأكد أنكما متوافقان على كل المستويات؟ وإذا تزوجتما وأنجبتما طفلاً ستتفقان على تربيته بنفس الطريقة؟ هل أنت متأكد من أن أسلوب حياتكما سيكون متوافقاً؟

هذه أسئلة ينبغي أن تطرحاها على بعضكما، وأن تجيبا عنها بصراحة قبل اتخاذ أي خطوة للأمام.

الحب ثقافة

إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.