رسمة كاريكاتير رجل يعترف بحبه لامرأة
openclipart

هل أتزوج بمن يعتبرني مثل أمه؟

ألّفه مروة رخا الخميس, 06/26/2014 - 02:21 م
أحبه ولكن أهلي رافضينه... هل أقدم على الزواج أم أنتظر؟ هل جيد أن يعتبرني الرجل في مقام والدته؟ أخصائية العلاقات العاطفية في موقع "الحب ثقافة" تجيب على سؤال يحيّر إحدى المتابعات.

عمري 21 سنة، كنت مخطوبة واتفسخت العلاقة مؤخراً. مشكلتي أن أحد أقربائي يحبني منذ الصغر، وكان قد تقدم لخطبتي من قبل لكن أهلي رفضوه بسبب حالته المادية. وعندما وصلته أخبار خطبتي من رجل آخر، تعب ودخل المستشفى.

المهم تمت الخطوبة لكني لم أحب خطيبي ولم أعرف كيف اتعامل معه، ملّ مني وتركني.

قريبي سيتقدم لخطبتي مرة ثانية، لكن أهلي لا زالوا غير موافقين. مش عارفة أعمل إيه؟ هو يحبني لدرجة أنه يقول لي "يا أمي" علشان أمه متوفية. وانا ايضا بحبه وأموت فيه. لا أدري كيف سأقنع أهلي، لأنهم بيكرهوه. أرجو الرد بسرعة.

عزيزتي الصغيرة على الحب،

البحر ممتلئ بالأسماك!

لم يخلق الله خطيبك السابق وقريبك المرفوض واكتفى! لم العجلة على الزواج من أي شخص، بغض النظر عن مدى توافقه معك ومدى اقتناعك به؟

خطيبك السابق تركك لأنك لم تعرفي كيف تتعاملي معه، فأصابه الزهق وفسخ الخطوبة. هذا لا يعني أن هناك عيب بك يدفعك لقبول أي شخص يطرق بابك؛ هذا معناه أنك صغيرة على الحب يا عزيزتي!

تنقصك الخبرة في التعامل مع الرجال وينقصك النضج لتحمل مسئوليات الزواج، وينقصك الصبر حتى يوفقك الله إلى الشخص المناسب.

قريبك المرفوض هذا أنا لا أعرف عنه شيئاً، ولكن فكرة أن يستبدل الرجل أمه المتوفاه بفتاة صغيرة يتزوجها فكرة مقززة!

الزوجة ليست أم لزوجها، والأم لن تستبدلها أي زوجة مهما كانت حنونة! دورك كزوجة هو الشراكة في تأسيس منزل وحياة تقوم على المودة والرحمة والتوافق والتفاهم.

اختيارك لكلماتك وصياغتك لرسالتك يؤكدان لي أنك لا تحبين قريبك هذا، ولكنك ببساطة مستعجلة للارتباط. أشعر كذلك أنك تعاندين أهلك من قبيل العند لا أكثر.

أهلك ليس لديهم سبب لـ "كراهية" أي شخص بتلك البساطة. نصيحتي لك هي التروي والانتظار عام أو اثنين قبل الشروع في الارتباط.

كما أنصحك بتجربة العمل – حتى أن كنت لا تحتاجين إلى الدخل - لأنها ستضيف لشخصيتك أبعاداً جديدة سوف تفيدك في الاختيار والتقييم.

هل انت مع اعتبار الشاب حبيبته في مقام والدته؟


يمكن ترك تعليقاتك  هنا أو عبر فيسبوك وتوتير

Comments

انا كنت مخطوبة وفسخت الخطوبة في مدة شهر كان يقول لي لمادا لا تتصلي بامي لمدا لم تتصلي باختي مع العلم انني قلت لك انها مريضة لمادا لا تزوري اهلي مرة مرة لن ينقص فيك شيئا بل سيحبونك اكتر كذا وكذا بدي لي انه ابن امه لان فترة وجيزة باش تعرفنا وخطبني مو بهده السهولة أسال في اهله هل انا مخطئة؟؟

أهلاً بك، ما يحدد نجاح العلاقة أو فشلها هو وجود التوافق و الانسجام بين طرفيها على مختلف المستويات و من الواضح أن هذا التوافق كان غائباً عن علاقتكما مما أدى إلى عدم استمرارها.

 

أن يطلب خطيبك منك الاهتمام بأهله و السؤال عنهم و زيارتهم لا يعني بالضرورة أنه ضعيف الشخصية أو أن أهله يقودونه أو أنه "ابن أمه" ، هذا يدل على حبه لأهله و تقديره لهم و رغبته في تقريبك منهم باعتبارك زوجته المستقبلية.

 

و لكن أنت أدرى الناس بما يناسبك و ما لا يناسبك و ما دمت شعرت بعدم الارتياح لذلك لدرجة تعوق استمرارية العلاقة فمن حقك أن تطلبي إنهاءها و تنسحبي.

 

تحياتنا

إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.