التربية الجنسية
Shutterstock

Sex Education.. كيف يصحح مسلسل تلفزيوني معلوماتنا عن الجنس

منذ وقت مبكر عرف صناع الدراما الدور التعليمي الذي يستطيعون تقديمه. مسلسل Sex Education يقدم موضوعات الصحة الجنسية للمراهقين بشكل جذاب وسليم علمياً في الوقت نفسه.

في 2019  ظهر مسلسل "التربية الجنسية" (Sex Education) من خلال منصة نتفليكس. يستخدم المسلسل البريطاني الدراما الكوميدية ليعالج مشكلات المراهقين خلال دراستهم الثانوية، وكانت نقطة الانطلاق هي البطل الرئيسي المراهق أوتيس ميلبورن ووالدته المعالجة الجنسية.

بسبب مهنة والدته يعرف أوتيس العديد من المعلومات عن الصحة الجنسية والمشكلات التي تواجه المرضى. هذا يؤدي به مع زميلته في المدرسة، ميف، بتشغيل عيادة سرية للرد على أسئلة المراهقين من زملائه في المدرسة.

من خلال عرض درامي شيق، وفي إطار كوميدي بسيط، خالٍ من الوصم، ويستخدم التعاطف، وخلال الحلقة التي تبلغ حوالي ساعة، يعرض المسلسل العديد من قضايا الصحة الجنسية التي تؤرق المراهقين، مثل التنمر، مشاكل مرحلة البلوغ والقلق حولها، صورة الذات، العلاقات العاطفية والجنسية، التحرش الجنسي، البورن، التراضي.

يعرض المسلسل هذه الموضوعات ويصحح المعلومات ويمحو الخرافات عنها دون خجل، ويظهرها على أنها المشكلات التي يتعرض لها أبطال المسلسل.

المعالجة الدرامية الشيقة كانت مصدر الجذب الأساسي للمشاهدين، في حين تضمنت تلك المعالجة معلومات طبية صحيحة علمياً. على العكس من العديد من المسلسلات الأخرى التي تتناول الموضوع وتحتوي على العديد من المعلومات المغلوطة، أو حتى تهتم بالمعلومات المباشرة على حساب الحبكة الدرامية مما يجعل المسلسل منفراً.

هذا يوضح الجهد المبذول من صانعي Sex Education لإعداد محتوى درامي جذاب وتوعية سليمة في الوقت نفسه.

حتى الأن عُرِض جزءان من المسلسل، كل جزء ضم ثماني حلقات، وفي سبتمبر 2020 أُعلن التحضير عن الجزء الثالث.

حصد المسلسل حتى الآن حوالي 40 مليون مشاهد في إنجلترا والعالم. ولقي المسلسل نجاحاً كبير، حيث تم تقييم المسلسل على موقع Rotten Tomatoes بنسبة 94٪، وتم ترشيح المسلسل للعديد من الجوائز التلفزيونية.

لقيت الحلقة الثالثة من الجزء الثاني من المسلسل صدي وتأثيراً واسعاً لدي مشاهديه، حيث تعرضت إحدى ابطال المسلسل، إيمي، لاعتداء جنسي أثناء استقلالها الأوتوبيس، تفادت إيمي استقلال الأوتوبيس لأسابيع لأنها كانت تري وجه الرجل الذي اعتدي عليها جنسياً في كل مرة، وتقرر التنقل من المدرسة وإليها سيراً على الأقدام.

التربية الجنسية

لم تحك إيمي تفاصيل الاعتداء لعائلتها أو أصدقائها لفترة، قبل أن تحكي لصديقتها ميف، التي شجعتها على إبلاغ الشرطة بالحادث، فرفضت أولاً وحاولت أن تظهر أنها تجاوزت الأمر ولا تشعر بالضيق.

أوضحت الحلقة تأثير التعرض لاعتداء جنسي من خلال إظهار مشاعر إيمي، التي حاولت تجاهل الاعتداء وإنكاره في البداية، رغم تأثيره على حياتها اليومية، ثم إظهار ضرورة وجود الأصدقاء والدوائر الداعمة لتشجيع الضحايا على الإبلاغ عن الواقعة والسعي لمعالجة الآثار النفسية للاعتداء.

انتهت الحلقة بأن استقلت كل بطلات المسلسل الأوتوبيس مع إيمي، لتشجيعها على مقاومة مخاوفها.

ساهمت الحلقة في إيضاح أسباب اختيار الضحايا في الكثير من الأحيان عدم الإبلاغ أو حتى الحديث عن الأمر، وتوضيح المشاعر المختلفة التي تمر بها الضحايا، بالإضافة إلى اقتراح المسلسل لبعض طرق دعم الضحايا.

عالجت الحلقة، بأسلوب درامي فريد غير مباشر، مشكلة تحدث في جميع المجتمعات بطريقة غير مملة ومتعاطفة، وكان لهذا أثره على المشاهدين.

ورغم أن المسلسل موجه لفئة الشباب إلا أن العديد من الكبار استمتعوا بمشاهدته والاستفادة منه، خاصة لأن المسلسل لم يتجاهل مشاكل الكبار، وذلك من خلال المرضى الذين تعالجهم جين، والدة أوتيس. كانت من ضمنهم مثلاً مورين، زوجة مدير المدرسة.

قابلت مورين جين أثناء عمل الأخيرة في تطوير منهج التربية الجنسية في المدرسة، حيث شَكَت لها أن زوجها لم يلمسها منذ أكثر من 6 سنوات، ونصحتها مورين بمحاولة التواصل مع زوجها لتحسين علاقتها الجنسية. فشلت محاولتها مع زوجها فطلبت الطلاق. وانضمت مورين لورشة المتعة الجنسية التي تجريها مورين في بيتها للسيدات لمعرفة أجسادهن.

انتهي الجزء الثاني، بمعرفة إدارة المدرسة أن أوتيس وميف أدارا عيادة لتوفير نصائح لزملائهم في المدرسة، وتعيين والدة أوتيس لتطوير منهج التربية الجنسية في المدرسة.

 

التعليم من خلال الترفيه

 

يعد استخدام الدراما أو التعليم عن طريق الترفيهEdutainment إحدى الطرق المبتكرة المستخدمة لتوصيل رسائل صحية لرفع الوعي وزيادة المعرفة، وخلق توجهات سلمية تشجع الأشخاص والمجتمع بممارسة سلوكيات صحية.

يعود استخدام المصطلح إلى والت ديزني حين صنع مجموعة من الأفلام التسجيلية بعنوان "مغامرات الحياة الحقيقية".

التربية الجنسية
shutterstock

يُستخدم التعليم عن طريق الترفيه في الكثير من المجالات، وعادة ما يتم دمجه مع مجال التسويق الاجتماعي (social marketing) لنشر السلوكيات الجيدة في المجتمع، ويستخدم في مجالات متعددة منها الصحة العامة.

هذه الطريقة تُستغل على المستوى التجاري أيضاً، إذ تستخدم العديد من الشركات هذه الأساليب لتشجيع المستهلك على شراء منتجاتها، من خلال إقناعهم باستخدام الدراما في الإعلانات وربطها بصفات مجتمعية مشجعة، مثل الحديث عن استخدام معجون الأسنان الذي يجعلك أكثر جاذبية للجنس الآخر أو أكثر إقبالاً على الحياة، أو يجعلك أكثر سعادة. وقد يكون ذلك على حساب التركيز على الفوائد الصحية المعروفة للمنتج.

من أشهر الوسائل لاستخدام التعلم عن طريق الترفيه هي المسلسلات التلفزيونية الكوميدية أو الدرامية، عروض المسرح التفاعلي، الأغاني، الأفلام، الإعلانات، المواقع الإلكترونية، القصص والروايات، الألعاب.

بدأ استخدام التعليم عن طريق الترفيه في الثمانينيات من القرن العشرين، حيث دمجت جامعة هارفرد للصحة العامة رسائل صحية خاصة في أكثر من مسلسل تليفزيوني لتشجيع الشباب أثناء شربهم للكحول على وجود شخص Designated Driver في المجموعة يقوم بمهمة القيادة، بحيث لا يشرب معهم لكي يوصل أصدقائه بدون حوادث. نجحت هذه الحملة في اقناع 9 من كل 10 شباب بالإيمان بأهمية وجود هذا الشخص وتنفيذ الفكرة.

يجري استخدام الدراما أو التعليم عن طريق الترفيه في مجال الصحة الإنجابية والجنسية، وبالأخص للشباب، من أجل زيادة وعيهم عن معلومات مثل الأمراض المنقولة جنسياً، تجنب حمل المراهقين، تشجعيهم على معرفة أجسادهم وتحسين صورة الذات الخاصة بيهم.

منذ الثمانينيات تم تنفيذ العديد من المسلسلات الدرامية الموجهة للشباب في الولايات المتحدة الأمريكية لتشجيع الشباب عن تجنب المخدرات والتدخين، وعلى ممارسة الرياضة، وتحسين معلوماتهم عن وسائل الوقاية من الأمراض المنقولة جنسياً وفيروس نقص المناعة البشري.

وفي بعض الأحيان دمجت بعض المؤسسات هذه الرسائل الصحية في المسلسلات الكوميدية الشهيرة مثل مسلسل الأصدقاء حيث تم دمج حلقة عن الحمل غير المخطط له (الحلقة الثالثة من الموسم الثامن).

أوضحت الأبحاث التي جرت على مشاهدي المسلسل من الشباب أن أكثر من 65٪ من الشباب تذكروا سبب الحمل غير المخطط له، وتذكروا أن السبب في هذه الحالة هو نسبة الخطأ الطفيفة الموجودة رغم ارتداء الواقي الذكري.

الأصدقاء

يثبت هذا كيف يمكن للمسلسلات الرائجة أن يكون لها أثر إيجابي في سهولة وصول المعلومة في إطار جذاب لفئة الشباب.

 

Shuga صحة المراهقين في أفريقيا

 

في عام 2009 عرضت قناة MTV المسلسل الدرامي Shuga، المسلسل موجه للشباب في قارة أفريقيا، إذ عُرِض في 40 دولة أفريقية قبل التوسع إلى 70 دولة حول العالم.

يناقش المسلسل من خلال أبطاله الشباب قضايا الصحة العامة والجنسية للمراهقين.

بدأ المسلسل بالتركيز على وسائل الوقاية من فيروس نقص المناعة البشري نتيجة لانتشاره الواسع في قارة أفريقيا.

ونتيجة لنجاح المسلسل، الذي تم عرض 8 أجزاء منه حتى الآن، توسع ليناقش قضايا العنف القائم على النوع الاجتماعي، والعلاقات والسلوكيات الصحية الجنسية السليمة، وقضايا الحمل غير المخطط له، ووسائل تنظيم الأسرة.

نجح المسلسل حتى الأن ليصل إلى 720  مليون مشاهد، وأشارت العديد من الدراسات إلى نجاح المسلسل في رفع الوعي عن فيروس نقص المناعة البشري وتشجيع الشباب على القيام بالفحوص المتعلقة به.

يعد مسلسلي Sex Education وShuga مثالين يمكن أن يستعين بهما المسؤولون عن التوعية الجنسية في مجتمعاتنا العربية وكذلك صناع الدراما. إذ توجد بيئة خصبة لإنتاج مسلسل درامي كوميدي يناقش قضايا المجتمع المصري ومعلومات الصحة الجنسية غير المتوفرة في المدارس للمراهقين والشباب، بشكل يناسب مجتمعنا.

محاولات استخدام التعلم عن طريق الترفيه من خلال الأفلام والمسلسلات المصرية كان مباشراً وتقليدياً ومملاً لفئة الشباب ويتم عرض القضايا بطريقة مليئة بالحرج من مناقشة الموضوعات، وفي معظم الأحوال يحمل المحتوي الكثير من المعلومات والمفاهيم الخاطئة.

فهل نجد قريباً مسلسلاً درامياً شيق موجهاً للشباب يعالج قضاياهم من خلال معلومات صحية سليمة بأسلوب جذاب، ويعوضهم عن غياب التربية الجنسية في المدارس؟

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

Comments
إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.