لعبة العروش

جنس القربى في الثقافة الإنسانية.. هل يجب أن تخشى على زوجتك من أخيك وأخيها؟

ألّفه آية عبد الرحمن الأحد, 09/27/2020 - 06:37 م
جنس القربى مرفوض لدى كل المجتمعات تقريباً، يتجلى هذا في العديد من الكتب المقدسة، وكذلك العديد من الإبداعات الفنية في الثقافات الإنسانية.

يعتبر الجنس هو النشاط الأكثر حميمية وخصوصية في حياتنا كبشر، وقد عرفت الإنسانية أشكالاً مختلفة لممارساته وعلاقاته، منها ما هو ممتع وصحي، ومنها ما هو غريب، ومنها ما هو مستقبح أو منفر.

تختلف نظرة المجتمعات للأنشطة الجنسية باختلاف ثقافتها ودياناتها وأعرافها المحلية، إلا أن قلةً قليلة منها تعتبر مرفوضة تماماً، من أبرزها "جنس القربى".

جنس القربى، الذي يعرف أيضاً بـ "سفاح القربى" أو "زنا المحارم"، هو أحد أشكال العلاقات الجنسية التي حظيت بسمعة سيئة على مدار التاريخ، في أغلب المجتمعات الإنسانية، ونُظر إليها كمرض أو جريمة أو ذنب عظيم، عوقب أصحابه بأشد العقوبات.

في قوانين حمورابي التي تعتبر من أوائل القوانين المدونة، كان الموت حرقاً مصير الأم والابن اللذين يرتكبان تلك الجريمة. في سفر اللاويين بالكتاب المقدس كان القتل هو الجزاء.

رغم هذا التابو العظيم، لم يتوقف زنا المحارم عبر التاريخ، وحتى يومنا هذا، وقد وصلتنا عنه عشرات القصص في الكتب المقدسة، والأعمال الفنية والأدبية، ثم شاهدناه في الدراما أيضاً، ما يجعلنا نلقي عليه نظرة للتحليل والفهم من منظور ثقافي.

 

جنس القربى في الكتب المقدسة.. دائرة اللعنة والعقاب

 

الكتب المقدسة والدينية من أهم مصادر معرفة الإنسانية، إذ تضم تراثاً جمعياً يكشف كيف نظرت المجتمعات لنفسها وكيفية تنظيم العلاقات بين أفرادها.

حرَّمت الأديان الإبراهيمية  (اليهودية والمسيحية والإسلام) جنس القربى، لكنها قصَّت علينا أن البشرية بدأت بتكاثر أبناء آدم وحواء معاً، لأن الأرض كانت خاوية من بشرٍ سواهم، وكان الزواج بالتبادل بين التوائم.

في الكتاب المقدس، ذُكر جنس القربى في أكثر من قصة، مثل قصة لوط وابنتيه، فبعد غضب الرب على مدينة سدوم التي يتحرش سكانها بالوافدين عليها، ويحاولون اغتصاب عابري السبيل، هلكت القرية وتحوّلت زوجة لوط إلى عامود من الملح خلال الهروب.

نجا لوط وابنتاه ولجؤوا إلى الجبل، وهناك سقت الفتاتان أباهما الخمر حتى غاب عن وعيه، وضاجعتاه، لتحملا منه.

ترى بعض التفسيرات أن ابنتي لوط ارتكبتا الخطيئة بدافع الإبقاء على التناسل وليس الشهوة، لأنهما ظنتا البشر كلهم قد هلكوا، وأرادتا إيجاد نسل جديد يعمر الأرض. لا تعفي التفسيرات الفتاتين من الخطيئة، وكذلك لوط نفسه، إذ يعتبره الكتاب المقدس رجلاً صالحاً وليس نبياً معصوماً بالمفهوم الإسلامي.

لوط وابنتاه
wikimedia

ثم تأتي قصة أخرى عن أبناء النبي داود، ثامار وأمنون وأبشالوم. وقع أمنون في حب أخته من أبيه واشتهاها، وبمكيدة محكمة استدرجها إلى غرفته حيث راودها عن نفسها فرفضت، فاغتصبها، وبعد ارتكاب جريمته تغيرت مشاعره نحوها وكرهها بشدة، فطردها بشكلٍ مذل. لاحقاً قتله أبشالوم شقيق ثامار انتقاماً لشرفها.

جاءت قصة ثامار أخت أمنون كامتداد لقصة داود، الذي ارتكب خطيئة اشتهاء بثشبع الجميلة، زوجة أحد جنوده، وضاجعها حتى حملت منه، فأرسل زوجها للحرب حيث مات، ليتزوجها. يحكي الكتاب المقدس أن تصرف داود أغضب الرب فتوعده بمآس في آل بيته، كانت تلك إحداها.

لقد ورد جنس القربى بأشكال متعددة، كل شكل منها يهدف إلى عبرة مختلفة، فبين أبناء آدم كان جنس القربى إجراءً منطقياً لتناسل البشر وتعمير الأرض، ولم تجد الديانات الإبراهيمية حرجاً في قبوله.

أمّا في قصة لوط وابنتيه فقد وقع بسبب الخمر والرعب، ومورس بالاحتيال، وقد أدين أصحابه، وكان نسلهم شريراً بسببه، كأنه لعنة.

أما في قصة ثامار وأمنون كان سفاح القربى عقوبة، ومورس بالعنف والاغتصاب، وجلب على المجرم الدم.

 

الميثولوجيا أيضاً تعرف جنس القربى

 

كما عُرف زواج الإخوة في قصة الخلق الإبراهيمية، عرف أيضاً في أساطير الحضارات القديمة، ودياناتها المندثرة.

في مصر الفرعونية عُرفت أسطورة إيزيس وأوزوريس وست، وكفاح إيزيس بعد قتل زوجها، وحمايتها لابنها حورس، لكننا كثيراً ما نغفل تفصيلة أن الثلاثة كانوا إخوة، بالإضافة إلى الأخت الرابعة نفتيس، التي لا تُذكر بوضوح.

قدمت الديانة المصرية القديمة قصة مختلفة لخلق العالم، تبدأ بالإله آتوم الذي خلق نفسه بنفسه، ثم انفصل عنه ابنان هما شو إله الهواء، وتفنوت إلهة الرطوبة، واللذين تزوجا لينجبا جب إله الأرض، ونوت إلهة السماء، واللذين تزوجا لينجبا إيزيس وأوزوريس وست ونفتيس.

تتكرر القصة بشكل مختلف في أساطير الإغريق، التي تحكي عن أورانوس إله السماء، ابن جايا ربة الأرض، الذي يتزوجها وينجبان دستة من الأبناء والبنات، يتزوجون بعضهم. وأشهرهم زيوس، كبير آلهة الأوليمب الذي يغلب إخوته ويستأثر بالحكم، ويتزوج بأخته هيرا، كما ينجب من أخته ديمترا ابنته بيرسفوني، وتتكرر زيجات الآلهة الإخوة فيما بينهم.

 

زيوس وهيرا
pinterest

تحمل الأساطير الإغريقية الكثير من القصص عن نزوات زيوس وغيرة هيرا، ونلاحظ أنها تركز على الجانب الزوجي وتغفل علاقة الأخوة، وكأنها كانت ضرورية في إطار أسطورة الخلق فقط، ثم خضعت شخصيات الأسطورة لميولنا الإنسانية التي تنبذ جنس القربى بشكلٍ عميق.

كره الإغريقيون فكرة جنس القربى واعتبروها لعنة، وكذلك نبذها البشر في المجتمعات كافة واعتبروها عاراً، لكن بعض الملوك رأوا شيئاً آخر.

 

الدم النقي يؤدي إلى الهلاك

 

جرّمت الإنسانية جنس القربى، ونكلت بأصحابه. كان الاستثناء الوحيد في الأساطير التي تحكي عن آلهة خيالية، لكن في بعض الحضارات القديمة كان الملك يعد إلهاً، أو امتداداً للإله على الأرض، لهذا اقتبس الملوك القدامى من تصرفات الآلهة، وتزوجوا بأخواتهم وبناتهم.

تعد مصر الفرعونية نموذجاً هاماً لزواج الإخوة والمحارم بين الملوك، مثل زواج الملك رمسيس الثاني من ابنته ميريت آمون التي حملت لقب الزوجة الملكية الأولى بشكلٍ رسمي بعد وفاة أمها، وزواج حتشبسوت من أخيها نصف الشقيق تحتمس الثاني وإنجابها منه.

يدافع البعض عن جنس القربى في مصر القديمة، باعتباره كان زواجاً صورياً وليس فعلياً، لكن تطور تقنية الحمض النووي كشف عن شيوع جنس القربى بين الملوك فقط، اعتقاداً أنهم من نسل الآلهة، ولحفظ الدم الملكي والسلطة والنفوذ للأسرة الحاكمة.

المفارقة أن تلك الممارسة المريعة هي ما أدت لفناء بعض العائلات الملكية بشكلٍ تام، مثل الأسرة الثامنة عشر التي ينحدر منها الملك توت عنخ آمون، والذي كان ابناً لأخوين هما إخناتون وإحدى أخواته، وتزوج من أخته غير الشقيقة عنخ إسن آمون، وكلاهما كان يعاني من أمراض مزمنة عنيفة، وتشوهات خلقية أثرت على حياتهيما وتسببت في وفاة الفرعون الصغير قبل أن يتم العشرين.

وقد عثر في مقبرته على مومياوين لطفلتين حديثتي الولادة، مشوهتين، يعتقد أنهما ابنتاه، وماتتا بعد الولادة مباشرة.

كان جنس القربى الملكي سمة في العديد من الحضارات القديمة، حتى إذا كانت الممارسة محرمة في ثقافة هذه الحضارة.

هل علمت تلك العائلات الملكية بخطورة جنس القربى على ذريتها؟ لا نعلم على وجه اليقين، وأغلب الظن أنهم ما كانوا ليتوقفوا لو عرفوا، لأنه كان وسيلة براجماتية لحفظ السلطة والنسب.

توت عنخ آمون
shutterstock

لم يكن زواج الإخوة في هذه الحضارات لأغراض رومانسية، ولكن حين تناول الأدب والسينما هذه الممارسة كان لهما رأي آخر.

 

من أوديب إلى عائلة لانستر.. لا تنظر أبداً إلى آل بيتك

 

لعل مسرحية "أوديب ملكاً" لليوناني سوفوكليس من أوائل الأعمال الدرامية التي تتحدث عن جنس القربى في التاريخ، وتحكي عن الملك لايوس الذي تلقى نبوءة بأنه سينجب طفلاً يقتله ثم يتزوج زوجته (أم الطفل)، فحاول الهرب من هذا المصير بإلقاء ابنه في الجبل بعد ولادته ليموت، إلا أن راعياً يعثر عليه وأخذه ليربيه ملك آخر.

هذا الطفل هو أوديب الذي يسمع نفس النبوءة في شبابه، فيهرب من عائلته كي لا يقترف هذا الجرم الفظيع، وفي طريق السفر يلتقي بوالده الحقيقي ويتعاركان فيقتله، وتمتد رحلته حتى يصبح ملكاً على بلاده الحقيقية ويتزوج أمه، وينجب منها أربعة أطفال.

لعبت مسرحية أوديب بقواعد المآسي الإغريقية، حيث لا يملك الأبطال وسيلة للهرب من مصائرهم، وحيث تظلم أقدار البشر دون أن يرتكبوا ذنباً.

 حقق أوديب النبوءة دون أن يعلم، ولهذا ضرب بلاده وباء شنيع عقاباً له على ما ارتكب من زنا بأمه، وحين تنكشف الحقيقة تنتحر الأم، ويفقأ أوديب عينيه بدبوس كي لا تبصرا العالم بعدما رأتا ما لا ينبغي لهما أن تريا.

عبَّرت مسرحية أوديب عن التقزز الإنساني من جنس القربى، وجسدته مقروناً بالعار والذنب، رغم عدم وعي أوديب وأمه بخطيئتهما.

لكن في سبعينيات القرن الماضي، عرضت السينما الفرنسية شكلاً مختلفاً لسفاح القربى بين الأم وابنها في فيلم "همهمة القلب"، الذي يحكي عن مراهق مضطرب بعد الحرب العالمية الثانية، تسوء علاقته بأبيه بينما يتقارب مع أمه، إلى أن يمارسا الجنس معاً.

كانت مشاهد الفيلم التي تعكس حنان الأم مع ابنها مثيرة للقلق والاضطراب مع التلميح الجنسي المستتر، وقد نال الفيلم نقداً قاسياً.

نقد أكثر قسوة تعرض له الفيلم الياباني "أنا أقع في حب أختي"، الذي يصف توتر مشاعر مراهق آخر تجاه أخته التوأم، ووقوعه في حبها، ومقاومته لهذا الشعور. لقد جسدت الدراما اليابانية أكثر من قصة حب بين الإخوة في الأفلام والمانجا (الرسوم المصورة اليابانية) والأنمي (الرسوم المتحركة اليابانية).

جيمي لانستر

لكن المثال الأبرز في علاقات جنس القربى على الشاشة هو مسلسل "لعبة العروش"، الذي تناول شخصيتي جايمي وسيرسي لانستر، التوأم، اللذين جاءا إلى الحياة معاً وارتكبا كل الجرائم ليبقيا معاً.

كانت العلاقة بينهما عاطفية تحرك المشاعر في بعض تفاصيلها، مثل سعيهما للنجاة والأمان، غير أن رابطة الدم والشرور التي تماديا فيها كانت تفيق المشاهدين سريعاً، وتردهم إلى الرفض والانزعاج، وإن تعاطفنا معهما في جوانب إنسانية أخرى بسبب جودة القصة والحبكة ورسم الشخصيات.

أنجب جايمي وسيرسي ثلاثة أبناء نسبوا للملك، وكان أكبرهم جوفري، الملك المراهق السادي المجنون، الذي نرى فيه لمحة من أثر جنس القربى، واللعنة التي تطارد النسل الناتج عنه لتقضي عليه بأشنع الطرق.

في تلك الأعمال الدرامية تتكرر تيمات بعينها، مثل الجنس بين التوائم، في استدعاء غير مباشر لقصص الخلق في الديانات والأساطير القديمة. كما نرى سوء المصير الذي يواجهه مرتكبو هذا الجرم وأبناؤهم، في استدعاء للكتاب المقدس.

هناك مخاوف ومشاعر بعينها طاردت البشر بخصوص جنس القربى ونفّرتهم منه، وجعلتهم يشعرون برفض لا يفهمون كل أسبابه، ووضعهم أمام سؤال شائك قد يراودنا: لماذا ننفر من ممارسة الجنس مع أقاربنا؟ ماذا لو تجنبنا الحمل ولم نأت بذرية تعاني؟ ماذا لو فعلنا هذا بكامل إرادتنا دون إكراه ولا اغتصاب؟ لماذا يظل جنس القربى في هذه الظروف خطأ أيضاً؟

هنا يتدخل علم النفس التطوري ليخبرنا بالكثير.

 

حتى وإن كان مباحاً وغير خطر.. لا نريده

 

تنبذ كل المجتمعات الإنسانية جنس القربى، سواء كانت متدينة أو لا، فالأمر يرجع لأسباب نفسية وتطورية ترسخت فينا لقرون من الحضارة.

رأى فرويد أن سفاح القربى إغراء قوي علينا كبشر، فلنا السلطة على أطفال وأقارب لا يملكون حق الرفض، وهنا تدخلت النفس البشرية لتجعل هذا متعذراً عن طريق إثارة شعورنا بالاشمئزاز من تلك الممارسة مع من لهم علينا حق الحماية، أي أن نفورنا من جنس القربى هو آلية دفاعية من النفس الإنسانية لتوفر بيئة آمنة لتربية الأطفال، في أسرة مستقرة ونقية.

لكن علم النفس التطوري الحديث ذهب إلى حدٍ أبعد، بتفسير السلوك الجنسي للإنسان نحو أقاربه. فنحن نفقد الاهتمام الجنسي نحو الأشخاص الذين نعيش معهم بشكل دائم ومنذ الطفولة، ونشعر بالاشمئزاز من التفكير فيهم بشكل جنسي، وكذلك ننفر من رائحتهم.

جنس القربى
shutterstock

لقد جعلت تلك الفرضية علماء النفس يبحثون زيجات الأقارب، من أبناء العمومة، ليجدوا ارتفاعاً في نسب الطلاق وعدم التوافق وعدم الرضا الجنسي. نفس الأمر بالنسبة للأزواج من غير الأقارب الذين ينشؤون معاً منذ الطفولة.

لقد رفضت أغلب المجتمعات والأديان جنس القربى، واختلفت كلمة "المحارم" من مجتمعٍ لآخر، فالمُجمع عليه أنهم الآباء والأمهات والإخوة والأعمام والعمات والأخوال والخالات والأجداد، ولكن في بعض المجتمعات الغربية يضاف إليهم أبناء العمومة وكل من يتصل بالشخص بصلة دم، على عكس مجتمعنا الشرقي.

ونتيجة لهذا حذرت الكتب المقدسة من هول الخطيئة، وسُنَّت القوانين، وفي الإسلام كان التحذير من أقارب الزوج بحديث "الحمو هو الموت"، وأوصي بتفريق الأطفال في المضاجع في سن مبكرة.

ما يزال جنس القربى حاضراً في حياتنا كبشر ولم يندثر تماماً، نسمع كل عدة أعوام عن واقعة تمت له، ويحتل مكانة بارزة في صناعة الأفلام الإباحية، كموضوع يثير الخيال الجنسي، لكنها تبقى حوادث مرفوضة، ويبقى هذا هو التابو الإنساني الأعظم، الذي نرفضه حتى لو لم تحط به المخاطر أو العقوبات.

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

Comments
إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.