أشعر بالانجذاب لأمي، ماذا أفعل؟
flickr.com

مشكلتي أنني منجذب لأمي: ماذا أفعل؟

ألّفه مروة رخا السبت, 01/24/2015 - 01:15 م
"أنا عندي 25 سنه وشعوري ناحية أمي شعور مش ابن لامه وانا حتى مش عارف اكتبلك ايه في الميل أساساً.

...هي منفتحة زياده عن اللزوم في لبسها في البيت وفي الشارع وعلي البحر، والناس بيعكسوها دايماً وانا بتعب اوي من كده.

الكلام اللي بقوله لحضرتك بيترجم لأفعال مني في البيت، يعني معاها بس انا لا أملك جرأة أن أكلمك فيها او أفسّر".

عزيزي المعجب بأمه،

هل أنت منجذب جنسياً لوالدتك لأنك حقاً تراها حلوة ومغرية وفاتنة؟

أم أنك ناقم على اختياراتها في الحياة بدءاً من ملابسها وحتى تعاملها مع الناس؟

ماذا يفعل شاب في عمرك في المنزل؟ ألا تدرس؟ ألا تعمل؟ أليس لك أصدقاء؟ ألا تشعر بالانجذاب لمن هن في مثل عمرك؟

أسئلة كثيرة لن تساعدني معرفة إجابتها على الرد عليك!

إذا كنت تريد حقاً ممارسة الجنس مع والدتك، فاعلم أنك لست الأول من نوعك!

حكايات الأبناء الذكور المرتبطين جنسياً بأمهم والعكس تملأ الكتب والروايات والأفلام!

الملك أوديب وأنتيجوني وأبناء وعشاق دي أتش لورانس وفيلم الآخر! قد تكون لعنة أو نبؤة أو مرضاً نفسياً أو هوساً، ولكنها ليست حوادث فريدة من نوعها!

نصيحتي لك في كلتا الحالتين أن تتحدث بصراحة مع والدتك!

لقد استهوت دراسة نكاح المحارم علماء الاجتماع، وهناك نظريات كثيرة تؤكد أن الأديان والأعراف وراء تحريم نكاح المحارم حتى لا يقتل الأب ابنه ولا تقتل الأبنة أبوها، ولكن التجارب أثبتت أن الأخ وأخته ينجذبان لبعضهما البعض جنسياً كأي رجل وامرأة، وأن المانع الوحيد لتلك العلاقة هو الدين والمجتمع!

كما وثقت أوراق الأطباء النفسيين العديد من حالات الشعور بالغيرة المرضية من الأب على ابنته أو الأخ على أخته.

كما اختلفت المجتمعات في تعريف المحارم، فمثلاً في مصر أبناء وبنات العمومة ليسوا من المحارم، ولكن في بعض الولايات الأمريكية يعتبر زواج الأقارب جريمة وتعد محرمة عند البعض!

إذا كنت ترفض ملابسها في المنزل والشارع وعلى البحر فاعلم أن ذلك ليس من حقك!

ماذا يمكن أن يظهر من سيدة في الخمسين من عمرها – على الأقل – ليثير شاب في الخامسة والعشرين؟

ماذا يمكن أن ترتدي والدتك عندما تنزل الشارع وسط الزحام؟ ماذا يمكن أن ترتدي على البحر ولا ترتديه باقي السيدات على الشاطئ؟ ماذا تفعل أنت بسنوات عمرك وشبابك؟

نصيحتي لك في كلتا الحالتين أن تتحدث بصراحة مع والدتك! نعم! استجمع شجاعتك واستنفر ذكورتك وقل لها "أنا أجدك مثيرة يا أمي! أنا أشتهيك يا أمي!"

قل لها أن قميص نومها الصيفي يثيرك وبنطالونها الشتوي يثيرك ولباس البحر الخاص بها يثيرك! قل لها أنك تريد أن تأخذها وتذهبا إلى طبيب نفسي محترم حتى يساعداك على تخطي مشاعرك المتضاربة تجاه والدتك!

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

Comments

اشتهاء المحارم فتنة شيطانية وهوس ابليسي وهذا في الاصل قد يحصل وبلا شك عند بعض الذكور او العكس ..اعني انه قد يمكن ان يكون هناك تفكير وتوجه واشتهاء من الابن في مواقعة احدى الاناث التي قد تحرم عليه شرعا سواء من النسب اوالرضاعةولو لم يكن ذلك ممكنا لما بيٌنت الآية القرءانية تحريم نكاح الام والاخت والابنة الخ...الآية سورة النساء ولولم يكن ذلك ممكنا لما كانت هناك حاجة اومناسبة من تحديد النساء اللاتي يحرم نكاحهن وهن المحارم سوءا في القرءان اوالسنة ولكن القرءان والسنة بينا تحريم الزواج بالمحارم ليحسم الامر ويعرف الحل والحرام من النساء وليكون ذلك قاطعا لمسألة التفكير بممارسة الفاحشة فيهن واعتبر ذلك شرعا اشد انواع الزنا فالزنا بذوي القربى كالام والابنة والاخت وغيرهن من المحارم اشد جرما واعظم اثما من الزنا بغيرهن من غير ذوي القربى.

انا عندي شك في امي انها احدا غير لاني سمعت بيكلمها علي الهاتف ان في بينهمً علاقه غير مشروعه انا امي مطلقه من عشرين عام وامي من النوع الذي يهتم بنفسه وجماله ولاا تسمع كلام احد وانا من بعد مااكتشفت علاقتها ابتديت اكرها وبتكلم مع حد معين وزهني بيوصلني لكلام مابحدث منها اصلا بس انا بتخيله واحكيه فما هو الحل ارجوكم مساعدتي

مرحباً إسلام،

يمكن أن تصارح والدتك بشكوكك وتحدثها عما يضايقك، ربما ساعتها تصلان إلى حل.

هناك سؤال آخر، ما المشكلة إذا كانت والدتك في علاقة حب؟ لقد ذكرت أنها مطلقة منذ عشرين عاماً، إذن من الطبيعي أن تحتاج إلى الدخول في علاقة، مثلما تحتاج أنت في الدخول في علاقة.

يمكن أن تفكر في هذا الأمر، وكما قلنا في البداية، فالصراحة مهمة في علاقتك مع والدتك.

الحب ثقافة

لي صديقة47 سنة بتعمل مع ابنها علاقة كانه زوجها تلبس له وتتمكيج له .. هو وحيدها وهي ارملة من 7 سنوات وهو 18 سنةأم محرومة وشاب مراهق في نفس البيت تتوقعوا ايه ؟

انا طرحت مشكلتي في تعليق سابق لكن بعض الردود اضحكتني وخلتني اشعر بالأطمئنان لما شفت نفسي مو لوحيد يلي عندي تفكير حول الجنس مع امي ولكن على اية حال اشكر ادارة لموقع لأحتواءه عل المداخلات المفيدة والضارة وامكانية اتخاذ العبر الصحيحة من خلال رؤية الاخطاء والمحاسن ويمكن تطوير الطرق المشروعة او غير المشروعة عبر النقاش هنا دمتم بخير

يا جماعة انا مشتهي ان امارس الجنس مع امي وشهوتي قاتلة حتى أنني اشم ملابسها الداخلية واقوم بوضع قضيبي بملابسها حتى عندما تنام اذهب إليها واقوم بحركات جنسية معها وهي تلبس أمامي فيظهر صدرها وأحيانا دبرها ودائما أتخيل أنني امارس الجنس معها في الحمام

أهلاً بك، هذه العلاقة مضره وقد تؤثر على علاقتك بوالدتك لذلك انصحك بقضاء المزيد من الوقت مع أصدقائك وممارسة هوايات جديدةوالتعرف على فتيات تناسبك. 

 

فريق التحرير 

مرحباً،

عليك أن تسأل نفسك هل تحب أمك فعلاً أم أن المسألة أنك لم تجد فتاة أخرى بعد لتحبها؟

في معظم الاجتماعات لا تعتبر العلاقة مع الأم مقبولة، وبالتأكيد هي ليست علاقة صحية. نصيحتنا أن تصارح والدتك بمشاعرك، وأن تسعيا معاً للوصول إلى حل لتجاوز المشكلة، حتى إذا استدعى اللجوء لاستشارة نفسية من طبيب متخصص.

الحب ثقافة

إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.