امرأة ترتدي قناع تنكر
Flickr

زيزي: امرأة تعيش في جسد رجل

ألّفه مروة مأمون السبت, 08/02/2014 - 10:02 ص
جمعتني بها – أو به – الصدفة. لكن ما تلا ذلك من بحث في وجدان "زيزي" كان أكبر من الصدفة.

لأول مرة أجد نفسي في حوار مطوّل مع شخص transgender "متحول جنسياً" أو "متخنث" كما يسمى بالعامية، ولأول مرة لا أجد أي مقدمة تمهد لما سوف تقرؤونه. فقط استمعوا لـ "زيزي":

"أنا عندي 24 سنة، من القاهرة، بابا مدرس فيزياء وماما مدرسة إنجليزي، منفصلين من زمان، مش عندي اخوات، شويه كنت أعيش مع ماما وشويه مع بابا، هم أساساً على طول بره مصر، بابا مدرّس في الخارج وماما في بلد عربي آخر .

من وانا عندي 10 سنين مش حاسة خالص اني ولد، تصرفاتي وإيحاءاتي، أصحابي، ميولي، اهتماماتي، كل حاجة تتخيليها، كل تفصيله تتخيليها، مكنتش شايفة نفسي ولد خالص!

أول م تميت 16 سنة بدأ الموضوع يتطور ونتيجة رفضي لموضوع إني ولد بدأت أغير في شكلي؛ شعرى، جسمي، كل حاجة! بعد كده رحت عند كذا دكتور عشان العمليات اللي المفروض اعملها بس كلهم أكدوا إن مش هينفع عشان الهرمونات طبيعية او حاجه زي كده!


انا واثقة إن دي طبيعتي
 المهم فضلت زي مانا وعملت أول علاقة كاملة وانا في الكلية، ومن ساعتها وانا واثقة إن دي طبيعتي، حاولت كتير على  فترات أروح عند دكاترة نفسيين، بس كلهم يكرروا نفس الكلام الممل بقى: (احكيلي عن نفسك وعن طفولتك) ويربطوا انفصال أهلي بالموضوع، والكلام والفكر العقيم بتاعهم ده! فقررت ماروحش عند دكاترة تاني.

لازم تعرفي إني كل يوم بقوم من النوم أسأل ربنا (اشمعنى أنا اللي اختارتني أكون كدة؟) عاملة زي اللي رقصت على السلالم؛ مش عارفة آخد حريتي كولد لإني مش ولد، وفى نفس الوقت مش عارفة أعيش حياتي كبنت بشكل طبيعي وكل الدكاترة اللي رحت لهم أكدوا انو مش هينفع يعملوا أي عملية عشان ابقى بنت بشكل طبيعي، عارفة اني مش هاتجوز ومش هيكون عندي أطفال وده بيقتلني.. أنا نفسي أكون أم.. جوايا أم عمرها ما هتشيل ولادها.

استسلمت لفكرة إني مش هعيش حياتي بشكل طبيعي، بس كمان مش هينفع ابقى لوحدي، مش هقدر ابقى لوحدي، فاهمة عايزة اقولك إيه؟ ممكن تصرفاتي تبقى أوفر شويه، بس صدقينى مش بإيدي، أي ولد بيكون عايز يكلمني مش بيكون همه غير انو بس يجيلي الشقة يبات معايا كم ليلة وخلاص، الموضوع معاهم بيتعلق بس بالجنس مش أكتر، بس انا مش بلاقي من أي حد كلام حلو أو مشاعر أو أحاسيس حلوة غير بس في وقت الجنس، عشان كده بحط كل وقتي فيه عشان اعوّض حاجات تانية ناقصاني.

وفوق كل ده وده عارفة إني بعمل حاجة غلط وربنا هيعاقبني، بس والله غصب عني.


لما بنزل مصر بفضل قاعدة في البيت
بالنسبة للأهل وهل هم معترضين، ماما عارفة بالموضوع من فترة طويلة، ويعنى أقدر اقولك انها متفهمة دلوقتي إلى حد ما، بابا مش عارف، مش عشان انا مش عايزة احكيله، لأ عشان هو مش موجود أغلب الوقت معايا، مش مهم يعرف يعني، بالنسبة لأصحابي، أغلبيه أصحابي يعرفوني بشكلي ده، ومقدرش اقول عليهم أصحاب لإنهم عايزين يشقطوني وخلاص ههههه، تقدري تقولي زمايلي في الشغل الموضوع بالنسبة ليهم عادى وأغلبهم شايفيني بنت عادية، ما يعرفوش حاجة.

أصحابي البنات نفس القصة زيي كده .. كلهم ترانس، منهم ناس عايشين معايا فى دبي، احنا كتير في دبي بالمناسبة، وفيه شوية في مصر، بس مش بعرف أشوفهم غير بصعوبة شديدة عشان التحرك للي زينا في مصر ليهم صعب قوي إن مكنش مستحيل!

ممكن حد من صحباتى اللي في مصر ييجوا يعدوا عليا يقعدوا معايا شويه، بس بيبقى الموضوع بالنسبة ليهم صعب عشان بيخافوا حد يشوفهم. فبييجوا يلبسوا ويعملوا ميك اب عندي ونقعد شوية وبعد كده يمشوا، بس كده.

أوقات كتير بتعرف على بنات – طبيعيين مش ترانس- بس للأسف بعد ما بتعرف عليهم، وبعمل معاهم صحوبية بجد بكتشف انهم بيتعرفوا عليا عشان يعملوا علاقة جنسية مش أكتر! عشان كده قررت إنى مش هعمل صحوبية مع أي بنت من مصر!

وعندي صاحبات في دبي بس تقدري تعتبريها صحوبية شغل مش أكتر.

بالنسبة للحياة في مصر أنا أغلب الوقت بره مصر، لكن لما باجى مصر الناس بتعاملني على إني بنت عادية جداً، بس للأسف برضو مش بعرف اعيش كبنت بسبب المعاكسات والتحرش اللي بقى عيني عينك، فلما بنزل مصر بفضل قاعدة في البيت، حبيبي يجيلي أو أروح شرم الشيخ أقعد شوية وخلاص.

مش عارفة آخد حريتي كولد لإني مش ولد، ومش عارفة أعيش حياتي كبنت


مرتبطة...
عايزة أوضح حاجة بس بالنسبة لموضوع العلاقات، أنا مش بعمل أي علاقة مع أي حد والله أبداً!

لازم أكون في الأول أعرفه، وأعرفه كويس كمان، بس في الآخر بحس برضو إنه كان عايز يجرب وخلاص، عايز يعرف العلاقة معايا هتبقى ازاي، أو بمعنى تاني عايز يتسلى مش أكتر، أنا حالياً مرتبطة بقالي 8 شهور من مصري، هو عنده 38 سنة بس للأسف هو متجوز ومخلّف، عشان كده مش بعرف اقعد معاه كتير. انا معجبه بيه لإنه فعلا حنيّن ومتقبلني ومتفهمني قوي، عشان كده مش عايزة أبعد عنه، رغم إني عارفة إنه مش ينفع أعمل علاقه مع حد متجوز، بس اهو بقى اللي حصل.

أغلب وقتي بسافر بين دبى والسعودية ومصر بحكم شغلي، كون شغلي أغلبيته برة مصر مريحني شويه عشان بلاقي حاجه تشغلني وفوق ده بتعرف على ناس كتير بمختلف الجنسيات والثقافات على أمل اني الاقى حد يفهم إني مش مجرد ليلة هيقضيها معايا وخلاص. صدقيني انا مش بخلّي أي راجل يلمسني غير لما يكتب ورقة عرفي الأول، حتى لو ملهاش قيمة، وبيقطعها آخر السهرة بس بصمم عليها برضه.

جايز بتسألى نفسك انا ليه بحكيلك كل ده وانا أصلاً مش اعرفك، أنا بس حسيتك وانتي بتقوليلي "شيلي الصور العريانة يا بنتي عشان ما تلميش على نفسك الأوباش"، حسيتك بتنصحيني بجد، وخايفة عليا بجد فحبيت اقولك اني مش وحشة قوى زي مانتي فاكرة، واللي انا فيه ده غصب عني، والله غصب عني".

 

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

Comments

أهلاً بك، الحب ثقافة منصة لتقديم المعلومات الصحيحة في أمور الحب والجنس والعلاقات وليس موقعاً للتعارف، غير مسموح بالتواصل بين المستخدمين بشكل خاص.

 

تحياتنا

بما إنك تشتغلي وتتنقلي بين دبي والسعودية تقدري ترجعي تاني لطبيب نفسي عشان يحل مشكلتك ، وبطّلي تقولي غصب عني ، عندك عقل وارادة تقدري تسعي في علاج نفسك وتخلصيها ، وربنا ح يساعدك لمّا يشوف الرغبة الحقيقية منك واخلاصك في ذلك .. ربنا ماك وتبشرينا بكل خير ..

انا متفهمة حالتِك جداً .. الفكرة مش في عملية لازم تعمليها .. الفكرة انك تقبلي اختلافك وتجبري اللي حواليكي انهم/ن يقبلوه .. مافتكرش احنا اتخلقنا غلط .. أنا مش متدينة ومش مع التدخل الجراحي اللي الناس بتلجأله عشان "المنظر العام/كلام الناس" .. لو حابة تعملي العملية اعمليها .. بس مش عشان نظرة الناس .. أنا واثقة إن الموضوع صعب .. وقلبي معاكي جداً .. وبتمنالِك تقابلي البني آدمين اللي يستاهلو نقائك وصدقك. :)

إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.