مثلي الجنس
Pexels

كيف أعرف أنه مثلي الجنس؟

ألّفه مروة رخا الأربعاء, 05/17/2017 - 09:40 ص
متابعة تسأل "كيف لي أن أتأكد أن شاب من عائلتي مثلي جنسياً؟ كيف أحمي ابني منه؟ ابني عمره أقل من عامين وأنا أخاف أن يتحرش به هذا الشاب وخاصة أننا نراه كثيراً".

عزيزتي المرتعبة، 

بعض الناس يزعمون معرفة المثلي جنسياً من ملابسه أو من طريقة سيره أو من هيئته العامة ولغة جسده.

قد يصيبون أحياناً وقد يخطئون
، ولكن علمياً كل هذه الطرق لا يمكن أن تؤكد أو تنفي الميول الجنسية لشخص ما. (إقرأ/ي أيضاً رهاب المثلية)

من لديه ميل
 لمن هم من نفس الجنس لا تظهر عليه أي أعراض ولن تعرفي أن فلان هذا مثلي جنسياً (أو ازدواجي الميول الجنسية) إلا إذا رأيته في وضع حميم مع شاب آخر أو حكى هو عن ميوله أو رغباته.  


هناك أيضاً خلط وقعت فيه بحكم الشائعات والخرافات المنتشرة في مجتمعنا حول المثلي جنسياً؛ هناك فرق بين المتحرّش بالأطفال والمثلي.

كم من أشخاص مغايرين في ميولهم الجنسية ولكنهم يتحرشون بالأطفال، ومنهم من يفضّل الإناث، ومنهم من يفضّل الذكور، ومنهم من يتحرّش بأي طفل بغض النظر عن جنسه أو عمره.
 

 

هناك فرق بين المتحرّش بالأطفال والمثلي

 

 

هذه نصائحي لك: 

  1. لا تقتفي أثر هذا الشاب في محاولة لمعرفة علاقاته الجنسية. اختياراته الشخصية ملك له ولن تؤثر عليك بأي صورة من الصور. 
  2.  انسِ تماماً أن المثلي جنسياً يجب أن ينجذب للأطفال ويتحرش بهم  هذه خرافة. 
  3. التحرش بالأطفال مرض وانحراف في الشخصية وواجبك حماية طفلك من هؤلاء المرضى. 
  4. أغلب المتحرشين بالأطفال ليسوا غرباء عنهم وقد يكونون رجالاً أو نساءً. 
  5. لا تتركي طفلك مع أحد مهما وثقت به. أول هدف للمتحرش هو كسب ثقتك والظهور بمظهر الشخص الحنون المحب للأطفال.  
  6. لا تجعلي كل من هبّ ودبّ يغير حفاضة طفلك أو يساعده في الحمام. 
  7. إذا استاء طفلك من شخص ما وأعرب عن استيائه بالبكاء أو الصراخ أو الخوف صدّقي طفلك. 
  8. عندما يكمل طفلك عامه الثالث، علّميه أسماء أعضائه التناسلية، وعلّميه أن كل ما يغطيه رداء البحر "المايوه" لا يراه أو يلمسه أحد. 
  9. راقبي طفلك جيداً وإذا لاحظت أي تغير مفاجئ في شخصيته، لا تتجاهليه. 
  10. اكسبي ثقة طفلك وعوّديه أنه لا توجد أسرار بينكما. 

على موقع الحب ثقافة وفي منتدى النقاش "عندي سؤال"، وردت إلينا قصص مؤلمة كثيرة كان المتحرش فيها المدرّس أو المدرّب أو الأب أو الشقيق الأكبر أو العم أو الخال أو الجد أو الجار، وهناك قصص حزينة أخرى كانت المتحرشة أنثى!


كانت جارة وكانت شقيقة وكانت خالة وكانت أم وكانت مدرسة وكانت دادة أو جليسة أطفال. اتبعي هذه النصائح ولا تشغلي بالك بالحياة الخاصة لهذا الشاب. 

إقرأ/ي معنا أيضاً هل ميولي الجنسية طبيعية؟

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

Comments

المتحرش جنسيا بالأطفال هو شاذ جنسيا لأنه شهوته الشاذة لبني جنسه فأي فرق تتكلموا عنه ؟ كما أن الشاذ جنسيا في وجهه إشارات لا توح بخير و لا تريح ناظر و هذه الإشارات لا توجد على وجوه الطبيعيين جنسيا و لا يمكن ان الا المؤمن فهو ينظر بنور ربه فصدق الله و رسوله بقولها :
《 و تعرفهم بسيماهم في وجوههم 》
و قوله ( ص ) :
《 اتق فراسة المؤمن فإنه ينظر بنور الله 》

المثلية ليست دعارة
اشتهاء الاطفال مرض
البيدوفيليا ليست هوموساكشيوال
كما أن المثليين بشر مثلك مثلهم و بالتأكيد التحديق بأوجه الغرباء تصرف غير لائق! سواء كان مثلي أو مغاير

نعم،الشخص الذي يتحرش بالاطفال هو شاذ ويجب علاجه.. ولكن ليس مثليا او مزدوجا او متحولا او من مجتمع الميم .بالأحرى أنه شخص من المغايرين المصابين بمرض نفسي ما أو يكون منحرف عن سلوكه الطبيعي، فقد تكون ردة فعلية عكسية على أنه لا يقوى على مجامعة النساء .. فيتحرش أو يغتصب الأطفال ..أو قد يكون مريضا عقليا أو نفسيا.. وأغلب من يكونوا ضحايا التحرش هم من الأطفال الذين يحملون ميول جنسية مثلية أو مزدوجة تدفعهم رغبتهم للإستكشاف فيقعون ضحايا لذلك المنحرف ..يجب أن آنوه أن ليس كل من يتحرش أو يغتصب هو مثلي أو مزدوج ..ليس كل من تم التحرش به هو مثلي .. فالمتحرش لايمز بين مغاير أو مثلي أو مزدوج أو متحول..لذلك وعليه في حال كان الضحية طفلا وممن يحملون ميولا جنسية مثلية أو مزدوجة في غالب الأحيان لن تكون مشكلة لهم في كبرهم قد يعانون بعض الضغوط النفسية ولكن سرعان ما تلتئم في مرحلة المراهقة وقبل المراهقة لأنه يكون في طور إستكشاف وأنصياع لغرائزه ونفسه..أما إن كان الضحية طفل ذو ميول مغايرة من المحتمل تعرضه لمشاكل نفسية وانتكاسات عند الكبر مما يجعله بحاجة لزيارة للطبيب لتقيم مدى الحالة التي وصل إليها ..و غرم أن ذلك لن يجعله مثليا أو مزدوجا بل على العكس سوف يزيد من نفوره وكرهه من الجنس الذي أفتعل به الذي سيترك بصمة سيئة في حياته المستقبلية .. لذلك سيدتي وجب التنويه وعدم الخلط بالأمور والتفسيرات.. التحرش جريمة يرتكبها أي إنسان ومن أي ميول أو توجه ..علينا بتعليم وتثقيف أطفالنا بشكل صحيح وتزويدهم بكل ماهو مفيد

حتى المثلية اضطراب و مرض يجب علاجه...ليس فقط لان لبعض الشواذ سلطة في الغرب مكنتهم من اجبار جمعية علم النفس الامريكية على تغيير تصنيفها للشذوذ و اصدار ابحاث كاذبة نتائجها غير قابلة للاعادة...لا يعطيكم هذا الحق في تصنيف الامراض على انها طبيعة و غريزة يولد بها الانسان...و البحث الوحيد الذي اثبت هذه الكذبة هو بحث مطعون في صدقه.... لا تعالج المشكلة بمشكلة ??
....ان تكون مضطربا و شخصا بحاجة لرعاية طبية افضل من ان ت
يخبرك الجميع ان مرضك امر طبيعي.....اي طبيعة في ممارسات جنسية غير آمنة في فتحة لطرح الفضلات؟؟ خلايا الإم التي تنقل الفيروسات للداخل و تسرع العدوى لا توجد سوى على فتحة الشرج ...لماذا لا توجد علة فتحة المهبل؟؟؟ لا تبررو افعالكم المشينة بالعلم لانه بريء منكم

مرحباً جنى،

توقفت جميع الكتب والأبحاث العلمية الموثوق بها من اعتبار المثلية الجنسية مرض أو اضطراب، وذلك من سبعينيات القرن العشرين.

كذلك فمسألة انتقال الفيروسات ممكنة حتى في العلاقات الغيرية، لذلك ننصح دائماً بالالتزام بالوسائل الآمنة.

لمزيد من المعلومات يمكن الاطلاع على هذا الموضوع:

https://lmarabic.com/love-and-relationships/sexual-orientation/basic-info-on-sexual-orientation

الحب ثقافة

طيب ممتاز التحرش . ولكن هل سمعتم عن الاطفال المتحرشون بالكبار. نعم يوجد اطفال هم من يبدوون عرضهم للشخص لجل اعطائه مال وانا حدث معي هذا . عدة مرات حيث كنت اشتغل تاكسي واجدهم بالشوارع والحواري .. شكرا

إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.