مثلي الجنس
Pexels

كيف أعرف أنه مثلي الجنس؟

متابعة تسأل "كيف لي أن أتأكد أن شاب من عائلتي مثلي جنسياً؟ كيف أحمي ابني منه؟ ابني عمره أقل من عامين وأنا أخاف أن يتحرش به هذا الشاب وخاصة أننا نراه كثيراً".

عزيزتي المرتعبة، 

بعض الناس يزعمون معرفة المثلي جنسياً من ملابسه أو من طريقة سيره أو من هيئته العامة ولغة جسده.

قد يصيبون أحياناً وقد يخطئون
، ولكن علمياً كل هذه الطرق لا يمكن أن تؤكد أو تنفي الميول الجنسية لشخص ما. (إقرأ/ي أيضاً رهاب المثلية)

من لديه ميل
 لمن هم من نفس الجنس لا تظهر عليه أي أعراض ولن تعرفي أن فلان هذا مثلي جنسياً (أو ازدواجي الميول الجنسية) إلا إذا رأيته في وضع حميم مع شاب آخر أو حكى هو عن ميوله أو رغباته.  


هناك أيضاً خلط وقعت فيه بحكم الشائعات والخرافات المنتشرة في مجتمعنا حول المثلي جنسياً؛ هناك فرق بين المتحرّش بالأطفال والمثلي.

كم من أشخاص مغايرين في ميولهم الجنسية ولكنهم يتحرشون بالأطفال، ومنهم من يفضّل الإناث، ومنهم من يفضّل الذكور، ومنهم من يتحرّش بأي طفل بغض النظر عن جنسه أو عمره.
 

 

هناك فرق بين المتحرّش بالأطفال والمثلي

 

 

هذه نصائحي لك: 

  1. لا تقتفي أثر هذا الشاب في محاولة لمعرفة علاقاته الجنسية. اختياراته الشخصية ملك له ولن تؤثر عليك بأي صورة من الصور. 
  2.  انسِ تماماً أن المثلي جنسياً يجب أن ينجذب للأطفال ويتحرش بهم  هذه خرافة. 
  3. التحرش بالأطفال مرض وانحراف في الشخصية وواجبك حماية طفلك من هؤلاء المرضى. 
  4. أغلب المتحرشين بالأطفال ليسوا غرباء عنهم وقد يكونون رجالاً أو نساءً. 
  5. لا تتركي طفلك مع أحد مهما وثقت به. أول هدف للمتحرش هو كسب ثقتك والظهور بمظهر الشخص الحنون المحب للأطفال.  
  6. لا تجعلي كل من هبّ ودبّ يغير حفاضة طفلك أو يساعده في الحمام. 
  7. إذا استاء طفلك من شخص ما وأعرب عن استيائه بالبكاء أو الصراخ أو الخوف صدّقي طفلك. 
  8. عندما يكمل طفلك عامه الثالث، علّميه أسماء أعضائه التناسلية، وعلّميه أن كل ما يغطيه رداء البحر "المايوه" لا يراه أو يلمسه أحد. 
  9. راقبي طفلك جيداً وإذا لاحظت أي تغير مفاجئ في شخصيته، لا تتجاهليه. 
  10. اكسبي ثقة طفلك وعوّديه أنه لا توجد أسرار بينكما. 

على موقع الحب ثقافة وفي منتدى النقاش "عندي سؤال"، وردت إلينا قصص مؤلمة كثيرة كان المتحرش فيها المدرّس أو المدرّب أو الأب أو الشقيق الأكبر أو العم أو الخال أو الجد أو الجار، وهناك قصص حزينة أخرى كانت المتحرشة أنثى!


كانت جارة وكانت شقيقة وكانت خالة وكانت أم وكانت مدرسة وكانت دادة أو جليسة أطفال. اتبعي هذه النصائح ولا تشغلي بالك بالحياة الخاصة لهذا الشاب. 

إقرأ/ي معنا أيضاً هل ميولي الجنسية طبيعية؟

Comments
Add new comment

Comment

  • Allowed HTML tags: <a href hreflang>
  • Lines and paragraphs break automatically.