أسباب فرار الرجل من المرأة
الحب ثقافة

أسباب فرار الرجل من المرأة

ألّفه أحمد ناصر الجمعة, 01/11/2019 - 07:18 ص
كيف تفرق المرأة بين التفسيرات المختلفة لانسحاب الرجل؟ هل هو في "الكهف"؟ هل هو في "مرحلة الانسحاب"؟ هل هو في "مرحلة التشكك"؟ هل قرر إنهاء العلاقة؟

في العلاقات العاطفية، توجد الكثير من الأمور الشائكة التي تحتاج لمعالجة دقيقة، وتتطلب المزيد من الفهم لطبيعة شريك الحياة.

في كتابه "الرجال من المريخ والنساء من الزهرة"، يفترض د. "جون جراي"، أن الرجال والنساء، يعيش كل منهما، في عالمين تختلف معايرهما تماماً.  ثم حدث التقاء العوالم المختلفة!

فـ"المريخي" الذي يعرف الإنجاز والاستقلالية كوسائل للسعادة، و"الزُهرية"، التي تزدهر من خلال المشاركة والحميمية، التقيا على كوكب الأرض.

رغم الاتفاق على التعايش وقبول الاختلافات، إلا أن الكثير من الرجال والنساء، من آن لآخر، يحن كل منهما إلى كوكبه ويتناسى طبيعة الآخر.    

في هذا المقال، سنتناول ظاهرة انسحاب بعض الرجال من العلاقة.

في الكثير من الأوقات، تشعر المرأة بانسحاب الرجل من العلاقة بدون مقدمات أو مبررات، وتصفه بأنه غير مهتم أو ما عاد يحبها أو يسمعها، لأنه لا يتحدث معها.

كيف تفرق المرأة بين التفسيرات المختلفة لانسحاب الرجل؟ هل هو في "الكهف"؟ هل هو في "مرحلة الانسحاب"؟ هل هو في "مرحلة التشكك"؟ هل قرر إنهاء العلاقة؟

 الكهف الذكوري

بعد يوم مجهد ممتلئ بالضغوط والمشاحنات، يبحث الرجال والنساء عن الاسترخاء؛ لكن لكل منهما طريقته الخاصة.

في الوقت الذي تحتاج فيه النساء إلى الحديث عن أدق تفاصيل مشكلاتها للتخلص من الضغط النفسي، يتقوقع الرجل ذاهباً إلى "كهفه" للتركيز على مشكلاته.

في "الكهف"، يتعايش الرجل مع الضغط النفسي ويبحث عن حلول لمشاكله، من خلال قراءة جريدة أو متابعة مباراة.

 في "كهفه"، يكون عاجزاً عن تحرير عقله، ويصبح غير مؤهل ليعطي المرأة الانتباه والمشاعر التي تتلقاها عادة.

بعكس المرأة، تحت الضغط الشديد، لا يلجأ الكثير من الرجال إلى البوح و"الفضفضة" كما تفعل أغلب السيدات.

مرحلة الانسحاب

يبدو الرجل وكأنه غير راغب بالمرة في شريكته. المربك في الأمر، أنه في بداية العلاقة، يكون نفس هذا الرجل مليئاً بالرغبة والشوق.

يغرق حبيبته بالحب والاهتمام ليترك لديها انطباعاً قوياً؛ يشبعها، ويرضيها، فتفتح له قلبها ليقترب أكثر فأكثر. يعيشا معاً أياماً وأسابيعاً وأشهراً من العسل، ثم فجأة ينسحب، وكأنه أشبع جوعه للحب، وقرر أن يغادر بلا رجعة.

تشعر شريكته بالذعر! تجري خلفه! تظن أنها ارتكبت خطأً جسيماً وأنه لن يعود أبداً.

ربما يعبر عن انسحابه، الذي ربما لا يعرف سببه أو تفسيره، بأن يقول "أحتاج إلى قضاء بعض الوقت بمفردي" أو ربما لا يرد على هاتفها.

لكن الأمر ليس كما يبدو. طبقاً لـ"دورة المحبة الذكورية" كما يعرفها د. "جون جراي":

"يبدأ الرجال في الشعور بحاجتهم للاستقلال والحرية بعد أن يشبعوا حاجتهم إلى الحب"

يعزو هذا الأمر إلى أن الرجل

"بدرجة معينة يفقد ذاته عن طريق اتصاله بشريكته أو بإحساسه بمشاعرها، وحاجاتها ورغباتها وعواطفها، والانسحاب يمكنه من إعادة ترسيخ حدوده الشخصية وإشباع حاجته إلى الشعور بالاستقلالية".

يشبه د. "جراي" هذه الدورة بالحزام المطاطي الذي تقوم الأنثى بجذبه فيتمدد في اتجاهها قدر الإمكان، ثم لا يبقي له مجالاً للتمدد، فيرتد عائداً إلى الخلف.

ما بين القرب والانسحاب تتوالى دورة الحب عند الرجل.

هل العلاقة انتهت
الحب ثقافة

مرحلة الشك أو القلق الفطري قبل الارتباط

يقسم د. "جون جراي" العلاقة إلى خمسة مراحل، هي على الترتيب: الانجذاب، الشك، التفرد، الألفة ثم الارتباط.

في بداية العلاقة، وبعد انتهاء مرحلة الانجذاب بجمالها وشغفها، يشعر الرجل بعدم التأكد، أو الشك، من أنه اختار الشريكة المناسبة.

فجأة يقف، وتقف العلاقة، ويتساءل بجدية هل يستمر؟ هل يبحث عن خيارات أخرى؟ هل هناك من هي أنسب له؟

قد تقع المرأة في خطأ ملاحقته بشدة، فينفر منها، ولا ينتقلا بعدها إلى مرحلة التفرد، التي يقرر فيها أن يتبادل الحب معها بشكل حصري ثم يألفا بعضهما ويرتبطا بالفعل. 

قرار إنهاء العلاقة

هناك رجل، عندما يتخذ قرار إنهاء العلاقة، يصارح شريكته بكل هدوء – وجسارة؛ وهناك رجل، يتبع سياسة الانسحاب البطيء و"الحدق يفهم".

للأسف في هذه الحالة، قد لا تفهم المرأة أن هذه العلاقة على وشك الانتهاء. تظن أنه في "الكهف" أو أنه في "مرحلة الانسحاب" أو أنه "متشكك".

إذا لم تملك المرأة الشجاعة لتسأله مباشرة إذا كان يريد إنهاء العلاقة، عليها أن تمتنع عن ملاحقته ... وتنتظر!

تعتبر العلاقات من الأمور المربكة بالنسبة للـ"مريخي"، لأنه بفطرته يحتاج للاستقلالية. إن لم يحصل على المساحة ليبتعد، سيصبح أكثر غضباً وسلبيةً، وملاحقة "الزهرية" له تضر بالعلاقة - وبكرامتها.

لا تلاحقيه! انتظري! سيعود أكثر حباً وشوقاً بعد عودته من كهفه وانسحابه. أما في مرحلة الشك، فالتزمي الحكمة القائلة:

"إذا أردت شيئاً بقوة، فأطلق سراحه. إن عاد إليك، فهو ملكك للأبد، وإن لم يعد، فهو لم يكن لك من الأصل."

Comments

مرحبا انا احب شخص وهو يحبني بس في بعض الأحيان يقول كلام يجرحني وهو يعلم ذلك انا اغار عليه وهو يعرف كثير هاذا شي بس احسه يتجاهل مثل البارحه كنت اكلمه ويجي اتصال ويقطع اتصالي أكثر من مره آخر مره قالي دقيق بشوف هاذي انا مااعرف من هي انا غرت قالت اذا فضيت الاتصال بنام وفصل الاتصال واليوم منفس علي مادري عجزت افهمه احتاج جواب

أهلاً بك، عليك التحدث مع حبيبك بشأن الأشياء التي تزعجك ومحاولة إيجاد حلول لها فالحديث المشترك من أهم عناصر نجاح العلاقة.

 

ربما شعر حبيبك أن تقومين بتهديده في الموقف المذكور مما أثار غضبه تحدثي معه واشرحي له أنك قمت بذلك بدافع الغيرة و تحدثي معه بصراحة عن مشاعر و الأشياء التي تزعجك.

 

تحياتنا

مرحبا . انا كنت بحب شب هلأ صارت بينا مشاكل سببها خيانة من طرفه و سامحته.الخيانة 3 مرات مع نفس الحدا .سامحته لأنه عرف غلطه و البنت راحت بحالها. وصل معي يحاول يثبتلي انه هو بحبني . وأنه ما في غيري كتير حاول يصلح .بس انا انكسر جواتي شي .ضليت انا ما بوثق و انكد كتير عليه و24 ساعه لازم معي. كبرت المشاكل كتير و انا لو بغيب ساعه بنجن و بعصب و بعمل مشكلة لدرجة صار ما بحب يحكي معي . آخر شي بعد كتير مشاكل و تجريح من طرفي حكالي بس سألته شو بالنسبة انتي عزيزة بس ما بحبك. حبنا 4 سنين ..كنت بنتمشكل بس بنرجع .هلأ خف التواصل بينا .حكالي خليكي و مما بدي تروحي أضل اطمن كل فترة عليكي . يعني هو جد ما بحبني ؟ ولا هاي ردة فعل ؟ حكالي انتي ما رح تتجاوز ي غلطي هداك و تضلي زي هيك

أهلاً بك

من الواضح أن قلبه معلق بفتاة أخرى .. قد يكون قد أحبك بالفعل ولكنه ليس الحب الذي تبنى عليه العلاقات الدائمة أو المستقرة. هذه قصص مشابهة .. اعتبريها رسائل من المستقبل

https://lmarabic.com/marriage/marriage-troubles/question-my-husband-is-awomaniser

https://lmarabic.com/love-and-relationships/relationship-problems/question-how-find-out-if-he-betrays-me

https://lmarabic.com/love-and-relationships/happy-relationships/dying-of-jealousy

الحب ثقافة

انا بحب واحد جدا وهو بيبحني باين من عيونه واهتمامه لما ابقى بعيده عنه دايما بيهرب حتي مقليش بحبك ولا مره اجي اكلمه في شات يقولي تصبحي ع خير ويبقى الوقت لسا بدري ويبقى فاتح وصاحي وحاجات كتيره زي كده حولت معاه كتير ومعرفش هو انا ليه بهون ازاي يبقى يحبني وميرداش يكلمني ولما نكون في اجتماع او في مكان عام وهو موجود بيحاول يلفت انتباهي ويفضل يبصلي ؟؟ المره البعدها قررت ابقى اكلمه واسلم عليه ومبصش عليا خالص وتجاهلني وسابني ومشي طب اعمل اي هو اي العذاب ده فكرت اني اعمل اسك الهوا الاساله تقريبا مسالنيش غير سوال واحد وكان داخل ع اساس اني مش عرفاه وبعديها قولت اكلم واحد علشان يغير انسحب ومبقاش بيبعت حاجه خالص طب اعمل اقربه مني ازاي طب بيهرب مني ليه

مرحباً مريم،

ربما يكون شخصاً خجولاً ولا يثق في رد فعلك، ولكن بدورك عليك أن تتأكدي من مشاعرك تجاهك حقاً. وأسهل طريقة لمعرفة ذلك أن تبادري وتكلميه، أو أن تتيحي فرصاً أكثر تجعله قادراً على محادثتك.

ليس بالضرورة أن يؤدي اقترابك منه إلى علاقة حب، ولكنه سيساعد في زيادة المعرفة بينكما، وساعتها سيستطع كل منكما معرفة حقيقة مشاعره تجاه الآخر.

الحب ثقافة

إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.