الجنس الخارجي
Mirjam van den Berg

هل للعلاقة الحميمة فوائد صحية؟

ألّفه ستيف كورفر الجمعة, 10/11/2013 - 07:19 م
الجواب هو: نعم، الجنس جيد لصحتك. ولكن يبدو أنه ليس مفيداً لكرتنا الأرضية. هل الجنس يجعلك تخفف وزنك؟ لنرى ماذا يقول العلماء.

الجنس مفيد
هل العلاقات الحميمية جيدة للصحة؟ الجواب هو "نعم بالتأكيد"، وفقاً لمقالة بعنوان "6 طرق أفقية لتحسين صحتك".

الجنس جيد لصحة القلب، ويحسّن من النوم، ويزيد من الشعور بالسعادة، ويقلّص من احتمالات الاصابة بسرطان البروستات. كذلك يزيد من الابداع والقدرة على التواصل، ويجعل الشريكين يبدوان أكثر شباباً، كذلك يقلل من الشعور بالتوتر. القائمة طويلة دون شك.

وتذهب دراسة حديثة إلى أن النشوة الجنسية هي أفضل للدماغ من حل الكلمات المتقاطعة. وذلك نتيجة لتدفق الاوكسجين ومغذيات الدماغ التي تأتي مع الذروة الجنسية.

ولكن ماذا بالنسبة لكوكبنا؟
ولكن يبدو أن الجنس مضر لكرتنا الأرضية، بسبب مساهمته المباشرة في التكاثر السكاني، واستنفاذ الثروات الطبيعية، هذا وفقاً للبروفسور جون غويبوه، كما ورد في حديثه على موقع تيد إكس Talk  TEDX: "هل الجنس هو أخطر نشاط إنساني يؤثر على  كل الحياة في الكرة الأرضية؟".

ومن جهة أخرى، "قإننا نقبل على عصر يتميز بـ "عاصفة مثالية" من التكاثر السكاني وتغير المناخ وذروة النفط، الأمر الذي له تبعاته على زيادة انعدام الامان من حيث وفرة الطعام والماء والطاقة".    

يجب أن نجابه الحظر المفروض على نقاش مواضيع حساسة متعلقة بالفائض السكاني، كما يرى غويبوه. تأسيس حركة طوعية لتنظيم الأسرة ضمن "إطار قائم على مبادئ حقوق الإنسان" هو أكثر طريقة معروفة لإنقاذ العالم. قد يساهم ذلك في إنقاذ حياة نحو 1000 أم تتوفى في كل ساعة حول العالم "نتيجة لحمل لم يرغبن به".

أثبتت هذه الطريقة نجاحها، من البرازيل إلى كوستا ريكا والمكسيك وكوبا في أمريكا اللاتينية، إلى إيران وكوريا وسريلانكا وتايوان وتايلاند وجنوب الهند. نجحت هذه التجارب في تخفيض التكاثر السكاني وتحديد النسل من خلال برامج تعليمية وتوعوية وتوفير خدمات لتنظيم الأسرة – بدلاً من الأسلوب القسري الذي اعتمدته الصين من خلال فرضها لنظام الطفل الواحد.

"لا توجد مشكلة تواجه كوكبنا لا يسهل حلها بعدد أقل من الناس، ولا توجد مشكلة تواجه كوكبنا إلا وتعد أصعب – وتلقائياً مستحالة – بعدد أكبر من الناس". وفقاً للسير ديفيد اتنبورو.

الجنس لا يجعلك أنحف
على خلاف بعض المصادر التي ترى أن الجنس يفقد الوزن، أورد خبر جديد أن الجنس في الواقع لا يجعلك تستهلك سعراتك الحرارية الفائضة.


هذه الممارسة الشائعة التي تدوم نحو ست دقائق فقط، غير كافية لحرق سعرات حرارية أو جعلك أنحف. وحتى عند محاولة الشد والمد لمدة ساعة كاملة، لن تسهم  "رياضة" الجنس في حرق أكثر من 200 من السعرات الحرارية كحد أقصى.


ولكن هناك أوضاع  جماع معينة قد تزيد من رشاقتك ولياقة جسمك. من ذلك الاعتماد على الجنس الصباحي كنوع من التحمية والتمرين الصباحي. أو مثلاً تناول أطعمة تزيد من طاقتك مثل "التين، والمحار، والكرفس، والتوت البري، والفول السوداني، والموز، وحتى الشوكولاتة". أو من خلال الاستمرار بتنويع وتعديل الوضعية الجنسية برشاقة.


ممارسة رفيقة للبيئة
يمكن أيضاً دمج تمارين اللياقة بنوع من النشاط الجنسي، ومحاولة التفكير بسبل لاتباع حياة صديقة للبيئة، قائمة على الاهتمام بصحتك العامة وصحتك الجنسية والأسرية، مع مراعاة مستقبل كوكبنا!.  

إقرأ معنا: للعلاقات الجنسية 10 فوائد ما هي؟ تعرف هنا

Comments
إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.