النشوة
vimeo

دراسة: العقل يزيد من حدة رعشة المرأة

ألّفه سارة موسى الثلاثاء, 03/22/2016 - 11:05 ص
لماذا تبلغ بعض النساء الرعشة الجنسية عدة مرات بينما لا تتمكن أخريات من ذلك؟ تكمن الإجابة في قدرات العقل الشهوانية وفقاً لباحثين.

إليكم أخباراً سارة لمن يواجهن صعوبة في الوصول إلى النشوة كلما أردن ذلك. الرعشة لا تعني فقط ممارسة الجنس مع الشريك والاستمتاع به،  فالأهم من ذلك تركيز تفكيرك في الإحساس بجاذبيتك الجنسية. الأمر متعلق بالمقدرة العقلية المولعة بالجنس!

صعوبة  الوصول إلى الرعشة الجنسية هي من أكثر المشاكل الجنسية شيوعاً، لذلك شرع مجموعة من الباحثين الفرنسيين في دراسة الفرق بين النساء اللواتي يبلغن نشوتهنّ بانتظام وبين من يتمنين ذلك أملاً بفهم ذلك.

تضمن البحث سؤال 251 إمرأة إن كنّ: بلغن نشوتهنّ خلال ممارسة الجنس أو خلال ممارسة إمتاع الذات؟ ما الذي فعلنه لإستثارة أنفسهنّ؟ وما هي الأفكار المتداخلة والعواطف المصاحبة لذلك؟ وبعدها تمت مقارنة الإجابات لدى المجموعتين.

وفقاً للباحثين، فإن 30% منهنّ كنّ فاقدات لهزة الجماع مهما كثرت محاولاتهنّ، أي لا يبلغنها بالمرة سواء خلال الجنس أو إمتاع الذات. والسبب هو ما كان يشغل تفكيرهنّ في تلك اللحظة أو ما لم يكن يفكرن به خلال الممارسة.

ركزي على اللحظة نفسها
الأفكار الشهوانية كانت محور تفكير النساء المشاركات عندما مارسن الاستمتاع الذاتي، لكن اللواتي بلغن النشوة خطرت لهنّ أفكار أكثر شهوانية عندما مارسن الجنس مع الشريك، مقارنة مع اللواتي لم يبلغن ذروتهنّ. كذلك لوحظ أنهنّ أكثر تركيزاً على أحاسيس اللذة الجسدية.

أظهرت الدراسة أيضاً أن الإنتباه عن كثب لأجسادهنّ خلال ممارسة الجنس هو مفتاح تحتاجه عدة نساء للشعور بالمتعة، وبالتالي وصولهنّ للنشوة المرجوة. كذلك من المهم التركيز على الحاضر بدل السرحان بأذهانهنّ أو الشرود نحو الأفكار السلبية المشتتة كالتفكير في الأداء أو صورة الجسد.

فرق آخر ظهر في الدراسة وهو الفرق من الناحية العاطفية. المشاركات اللواتي بلغن ذروة المتعة يحققن متعة أكبر وهنّ أقل توتراً من المجموعة الثانية. وهذا منطقي، لأن القلق والتوتر خلال العملية نفسها واعتبار الشريك مصدر تهديد بدلاً من التركيز على المتعة  قد يشكل عائقاً حقيقياً أمام الإستثارة.

غامري معه 
لم تكن الأفكار والأحاسيس هي العامل الوحيد الذي شكل الفرق بين المنتشيات واللواتي لم يستطعن ذلك. فالمنتشيات أكثر مغامرة في السرير، ومستعدات لتجربة أوضاع أخرى مختلفة. في نفس الوقت، هنّ منهمكات في كل شيء لتحقيق هدفهنّ، بدءاً من استثارة البظر خلال ممارسة الجنس، وصولاً نحو لمس حلمات الأثداء لإستثارة أكبر.

لذلك يعتقد الباحثون أنكٍ إن واجهت مشكلة في بلوغ الرعشة الجنسية (هزة الجماع) فالتركيز على الأفكار الشهوانية والأحاسيس والخيالات هي الخطوة الأولى نحو نشوتك الرائعة، عزيزتي القارئة.

المصدر:  Who are the orgasmic women? Exploratory study among a community sample of French-speaking women

 

هل تؤمن/ين بقوة الخيال الجنسي؟ أترك/ي تعليقاً أو تابعنا وشارك/ي بالنقاش على صفحتنا عبر الفيسبوك وتوتير. 

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

Comments

الأكيد والمنطقى .. ان الرغبة تبداء من داخل الانسان ثم تأتى المحفزات الخارجيه لتنشيط هذه الرغبه.
اذا مدى استعداد المرأة للقاء جسدى واقعى هو مفتاح نشوتها .. ومدى تأهبها لذلك وثقتها فى قدرتها عليه .
وربما كان ذلك بعكس ما قد يحدث مع المرأه التى تهتم بتحقيق الأحلام الرومانسيه فى كل مره ولوقت طويل .. فالحياة هو الواقع متقلب ومتغير..
فإن كان الخيال الجنسى هو شدة الرغبة فى لقاء مادى واقعى ينشط فيه الطرفين فأنا من أنصار هذا الخيال

أهلاً بك، إليك بعض النصائح التي من شأنها أن تزيد من قدرتك على الاستمتاع بالعلاقة الحميمية:

 

_الحصول على الترطيب الكافي للمهبل من أهم الأشياء التي تساعد على الشعور بالمتعة الجنسية ويمكن تحقيق ذلك عن طريق إطالة فترة المداعبة وعدم البدء في الإيلاج إلى بعد أن تكوني بدأت في الشعور بالاستثارة بشكل كافي، ويمكن أيضاً اللجوء لاستخدام المزلقات الحميمية للحصول على الترطيب الكافي للمهبل.

 

_أثبتت الدراسات أن حوالي 75% من النساء لا يصلن لذروة الجماع عن طريق المهبل فقط ويحتجن لمداعبة البظر للحصول على متعة جنسية أكبر والوصول للنشوة، يمكنك أن تطلبي من زوجك أن يقوم بمداعبة بظرك أثناء الممارسة أو أن تقومي بذلك بنفسك.

 

_ تهيئة أجواء رومانسية هادئة والجاهزية النفسية والبدنية قبل العلاقة من أهم الأشياء التي تساعد على الشعور بالمتعة.

 

_ حاولي أن تستكشفي جسد زوجك وأن تتعرفي على المناطق المثيرة فيه واطلبي منه أن يفعل نفس الشيء معك حتى تتمكنا من التعلرف على جسديكما بشكل أفضل والتركيز على مداعبة المناطق التي تحقق لكما أكبر قدر من الإثارة أثناء الممارسة.

 

_ يمكنك أن تطلبي من زوجك تجربة أوضاع جديدة في العلاقة الحميمية لكسر الروتين وزيادة المتعة والإثارة وبالتجربة سوف تستطيعان التعرف على أكثر الأوضاع الجنسية إثارة لكما.

 

تحياتنا

إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.