سيكولوجية افتعال النشوة.. لماذا تزيف المرأة استمتاعها بالجنس؟
Pexels

سيكولوجية افتعال النشوة.. لماذا تزيف المرأة استمتاعها بالجنس؟

ألّفه آية عبد الرحمن الثلاثاء, 06/04/2019 - 06:26 ص
ما حقيقة النشوة الجنسية للمرأة، ولماذا تزيفها النساء أحياناً؟ هل هناك علامات تدل أن شريكتك تفتعل الرعشة الجنسية؟

النشوة الجنسية هي المرحلة الأكثر أهمية في العلاقة الحميمية، ويشكل وصول المرأة إلى الرعشة الجنسية تحدياً حقيقيّاً لكثير من الرجال، بل وحتى للنساء أنفسهن.

افتعال هزة الجماع "الأورجازم" خلال العلاقة خطوة تقدم عليها كثير من السيدات لأسبابٍ مختلفة، وقد يحتار الرجل في حقيقة نشوة شريكته، ويشعر بالشك في أنها تزيفها، فتهتز ثقته في نفسه وينتابه الغضب.

فما حقيقة النشوة الجنسية للمرأة، ولماذا تزيفها النساء أحياناً، وكيف تتخطى/تتخطين صعوبة الوصول إليها؟ 

تاريخ النشوة الجنسية للمرأة

تختلف النشوة الجنسية عند المرأة عن مثيلتها في الرجل، فنشوة الرجل مرحلة ضرورية ليستطيع القذف، وبالتالي خروج الحيوانات المنوية ليحدث الإخصاب - هي خطوة أساسية للتكاثر ومن ثمَّ استمرار الحياة.

أمَّا النشوة الجنسية عند المرأة فليست ضرورية للتكاثر، ويمكن أن يحدث الحمل حتى لو لم تستمتع المرأة بالجنس نهائيّاً، ومع هذا تلعب نشوة المرأة دوراً هاماً في العلاقة الحميمية.

في بعض الحيوانات الثديية البرية، التي ينتمي الإنسان لعائلتها، يجب أن تبلغ الأنثى "منتهى اللذة"، لتنطلق هرموناتها وتبدأ مرحلة التبويض، ومن ثمَّ تكون جاهزة للتلقيح، ثم الحمل.

أما نساء البشر فقد تطورت أجسادهن لتؤسس دورة هرمونية مختلفة، حيث يحدث التبويض في اليوم الرابع عشر تقريباً من أول يوم للحيض، وتخرج البويضة للرحم جاهزة للتلقيح، فإما أن تُخصب وإما أن تبدأ دورة شهرية جديدة.

لهذا لا تلعب النشوة الجنسية دوراً في عملية تكاثر البشر، ما جعل العلماء حائرين لفترةٍ طويلة:

ما فائدة النشوة الجنسية عند السيدات؟

مع دراسة كيمياء المخ والجنس جاءت الإجابة.. ربما لا تلعب النشوة الجنسية النسائية دورًا في عملية التكاثر، لكنها من أهم عوامل الترابط بين الشريكين.

مع الوصول للرعشة الجنسية، يفرز الجسم هرموناتٍ مختلفة، منها هرمون الأوكسيتوسين الذي يساعد على الشعور بالحب والترابط مع الشريك، ويجعلنا أميل للارتباط به، ومن ثمَّ نؤسس عائلة تكون أنسب لاحتضان أطفال.

في عصرنا الحديث، تكتسب النشوة أهمية إضافية، لأن الجنس أصبح ممارسة ممتعة جسديّاً وعاطفيّاً، وليس بغرض التكاثر فقط، بالتالي تختار بعض النساء شركائهن على مقدار الاستمتاع المشترك بينهم.

يذهب بعض العلماء إلى أن الوصول للرعشة الجنسية ربما أصبحت حافزاً يدفع المرأة للممارسة الجنسية، وتحببها فيها، بدلاً من تحمل تبعات الجنس المؤلمة، كالحمل والولادة والرضاعة، فقط.

هل تفتعل حبيبتك النشوة
Pexels

لماذا تزيف المرأة نشوتها الجنسية؟

رغم الأهمية الكبيرة للنشوة الجنسية، وتأثيرها النفسي الرائع، فإن الكثير من السيدات يفتعلنها خلال العلاقة الحميمية، وتتعدد الأسباب خلف هذا التصرف:

الشريك السيئ:

انخفاض جودة أداء الشريك في ممارسة الجنس من أهم أسباب تزييف المرأة لاستمتاعها بالعلاقة الحميمية، حتى تنتهي سريعاً وتعفي نفسها من جنس غير ممتع أو مؤثر.

من أسباب الأداء السيئ للرجل الأنانية والاهتمام بالمتعة الشخصية فقط، وتجاهل استمتاع الشريكة بالجنس.

الشريك الجيد:

تجاهل متعة شريكتك يجعلك سيئاً في الجنس، ولكن مبالغتك في الحرص على بلوغها للأورجازم لا يجعلك أفضل.

يقلق بعض الرجال من أن يقذفوا قبل شريكاتهم، فيبدؤون في الإلحاح عليهن ليبلغن النشوة، ويسألونهن كثيراً عن تقدمهن نحوها.. هذا التوتر يضيع حميمية اللحظة، ويشعر المرأة أنها مديونة لشريكها فتفتعل الأورجازم لتتخلص من إلحاحه، وتستمتع بالعلاقة دون ضغوط. بمرور الوقت يصبح تزييف النشوة تلقائيّاً.

تأخر النشوة:

أحياناً تكون العلاقة الجنسية رائعة ومثيرة، ومع هذا يبدو الأورجازم بعيداً للغاية.. هذا طبيعي لأن أجسادنا لها إيقاعها الخاص الذي يصعب التنبؤ به أحياناً، فيكون الحل أن تزيف المرأة وصولها للنشوة كي لا تمنح شريكها شعوراً سلبيّاً.

رفع ثقة الشريك في نفسه:

قد تتظاهر المرأة بالنشوة مرة أو أكثر لترفع ثقة حبيبها في أدائه الجنسي، الأمر الذي يقوي مشاعره نحوها، ويجعل علاقتهما أفضل.

الشعور بالضغط:

هناك تصور خاطئ شائع بأن المرأة التي لا تبلغ نشوتها باردة جنسيّاً أو لديها مشكلة، ما يجعل عدم بلوغ النشوة يبدو أمراً غير طبيعياً ومحرجاً، وبالتالي يكون الافتعال هو المخرج.

الخوف على مشاعر الشريك:

أحياناً تتردد السيدات في مصارحة شركائهن بما عليهم فعله ليبلغن النشوة، خشية أن يتضايقوا أو تتغير مشاعرهم، فيصمتن ويتظاهرن بالمتعة.

غالباً ما يكون افتعال النشوة تصرفاً تقوم به المرأة لشريك تحبه، أو تخشى جرح مشاعره. ببساطة، توفر على نفسها عناء الشرح لشريك لن يفهم، أو يتفهم، أو يتعاون على إسعادها.

رغم أن النشوة المزيفة قد تعفيكِ من حديث مطول وشرح مزعج لمشاعرك وإيقاع جسدك، فنحن ننصحك بألا تقدمي عليها، لأنها ستصبح الحل السهل بدلاً من التواصل مع شريكك والاستمتاع الحقيقي بالعلاقة.

يمكن للإمتاع الذاتي (العادة السرية) أن تخبرك بمناطق الإثارة في جسدك، ومن ثمَّ توجهين شريكك لفعل ما يرضيكِ ويسعدك، لأنك مدينة لنفسك بأن تكوني سعيدة قبل أي شخصٍ آخر.

كيف تكتشف النشوة المزيفة لشريكتك؟

قد يطاردك هاجس أن شريكتك تزيف استمتاعها بالعلاقة الحميمية معك، ما يجعلك تسألها كثيراً عن تقدمها خلال العلاقة.. حسناً، لا تفعل هذا.

هناك دلائل تخبرك أن شريكتك تفتعل نشوتها، يمكنك اكتشافها بنفسك:

  • تصل إلى الأورجازم فجأة بعدما تلح عليها في السؤال.
  • بعد الأورجازم ترغب في تغيير إيقاع الممارسة، أو أن تفعل لها شيئاً مختلفاً، أو أن تنتهي أنت أيضاً.
  • إذا لم تسبق الممارسة مداعبات كافية، يكون من الصعب على المرأة بلوغ النشوة.
  • غالباً ما يبدو تفاعلها مع النشوة المزيفة مختلفاً عن النشوة الحقيقية.. ستلاحظ أن صوتها مختلف أو استجابتها ليست كما تعرف.
  • عندما تصل المرأة إلى الأورجازم تنقبض عضلات المهبل والحوض بشكل ملحوظ، يمكنك الشعور به، بعكس النشوة المزيفة.

في كل الأحوال، تذكر أن المرأة لا تفتعل النشوة أبداً إذا كانت تعرف أن شريكها سيتصرف بعقلانية، ويستوعب إيقاعها الخاص ويقدم لها ما تريد.

يمكن أن يساعدك التحدث بصراحة مع شريكتك على أن تخبرك بما تحتاجه منك، على أن تتفهم رغباتها مهما كانت، وتحترمها.

Comments

في علامة مهمة برضو بالنسبة للWoman Climax وهي إن الجسم كله بيبقى دافئ بعد الأورجازم على طول وبيستمر الدفء فترة قصيرة لحد ما تنتهي مرحلة الأورجازم وتبدأ مرحلة التعافي (Resolution)

إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.