الجنس الجاف

الجنس الجاف Dry Humping.. ممارسة ممتعة وآمنة

الجنس عبارة عن طيف من الممارسات الواسعة، من ضمنها الجنس الجاف، الذي يعتبر ممارسة ممتعة وتحقق الأمان للشريكين.

نتناول في هذا المقال أحد أكثر الممارسات الجنسية انتشاراً، وهي ممارسة معروفة بالإنجليزية باسم “Dry Humping”، ويمكن ترجمتها للعربية بالجنس الجاف أو الاحتكاك أو الفرك.

الفرك هو أحد أشكال الممارسات الخارجية غير الإيلاجية، أو المعروفة باسم الـ “Outercourse”

والجنس غير الإيلاجي Outercourse هو الممارسات التي لا تشمل الإيلاج في المهبل أو الشرج وتضم: التقبيل، التدليك الحميمي، إمتاع الذات، استخدام الألعاب الجنسية، الفرك، التحدث عن الخيالات الجنسية. 

نعود إلى مصطلح الجنس الجاف. يشير هذا المصطلح إلى الاتصال الجنسي ولكن بدون إيلاج، وبدون سوائل جنسية في معظم الحالات. في كثير من الأحيان يكون ذلك بوجود الملابس أو بوجود الملابس الداخلية فقط، والتي قد يرتديها أحد الشريكين أو كلاهما.

يشير المصطلح أيضاً إلى الفرك، أو احتكاك الأعضاء الجنسية، الذي قد يحدث مع الشريك\ة أو مع أي أداة أو جسم، كالوسادة أو السرير.

يعتبر الفرك من الممارسات الآمنة نسبياً (خاصة في وجود الملابس)، إذ لا يؤدي إلى حدوث الحمل ولا ينقل العدوى. وبالإضافة إلى كونه ممارسة ممتعة، من الممكن أن يؤدي إلى النشوة الجنسية أو الأورجازم.

إذن، نفهم من ذلك أن الفرك قد يكون مدخلاً لعلاقة جنسية، ولكنه قد يكون أيضاً ممارسة جنسية ممتعة وكافية بحد ذاتها لدى العديد من الشركاء.

يعتبر آخرون الفرك أو الجنس الجاف ممارسة أكثر شيوعاً لدى الأجيال الأصغر سناً أو الشركاء الذين يرغبون في الانتظار حتى يمارسوا الجنس الإيلاجي، ولكن في الواقع هذا الأمر ليس صحيحاً، يفضِّل الكثير من الأفراد هذه الممارسة مقارنة بغيرها، لأنها تتسبب في تحفيز أقوى للأعضاء الجنسية، خاصة لدى النساء.

ممارسة آمنة بشروط

يعتبر الأمان من أهم مميزات ممارسة الجنس الجاف، لأنه يقلل من فرص الحمل أو انتقال العدوى. لكن كيف يحدث الحمل وكيف تنتقل العدوى؟

الحمل

قد يحدث الحمل عند وصول السائل المنوي (أو بشكل نادر سائل ما قبل القذف أو المذي) إلى فتحة المهبل، بالتالي يجب تجنب وصول هذه السوائل إلى الفرج وتحديداً تجنب وصولها إلى فتحة المهبل منعاً لحدوث الحمل.

يمكن أن يكون الفرك آمناً تماماً من جهة الحمل، خاصة إذا وضعنا في ذهننا النصائح التالية:

الفرك
  • ممارسة الفرك في وجود ملابس
  • استخدام الواقي الذكري في حال عدم وجود ملابس
  • تجنب احتكاك القضيب بالفرج لعدم وصول السائل المنوي والمذي إليه

ولكن قد يحدث الحمل في الحالات الآتية:

  • الاحتكاك المباشر بين الأعضاء التناسلية
  • وصول السائل المنوي أو سائل ما قبل القذف للفرج خلال القذف أو بعد القذف بمدة قصيرة، عبر استخدام الأصابع على سبيل المثال.
  • وجود ثقوب في الملابس الداخلية قد تسمح بتسرب السائل المنوي أو المذي لفتحة المهبل

العدوى المنقولة جنسياً

تنتقل معظم أشكال العدوى المنقولة جنسياً عبر الجنس المهبلي أو الشرجي أو الفموي، ويحدث ذلك من خلال السوائل الجنسية كالسائل المنوي أو سائل ما قبل القذف (المذي)، وأيضاً السوائل المهبلية ،أو الدم أحياناً، خاصة في حالة وجود جروح في مناطق الاتصال الجنسي.

ومن الأمراض التي تنتقل عبر تبادل السوائل الجنسية: السيلان والكلاميديا وفيروس الالتهاب الكبدي الوبائي ب.

في حين تنتقل بعض أنواع العدوى المنقولة جنسياً عبر الاتصال الجلدي فقط مثل: فيروس الورم الحليمي البشري والهربس التناسلي وقمل العانة والزهري.

لهذا يعتبر الفرك أو الاحتكاك ممارسة آمنة إلى حد كبير، لأنه لن يؤدي إلى انتقال السوائل، وفي حالة وجود ملابس لن يحدث احتكاك جلدي أيضاً، ما يجعل انتقال العدوى مستبعد.

هل يمكن أن ينتقل فيروس نقص المناعة البشري HIV عن طريق الفرك الجاف إذا كان أحد الشريكين مصاباً؟

لإجابة هذا السؤال، من المهم فهم كيفية انتقال فيروس نقص المناعة البشري خلال الجنس.

من الممكن انتقال فيروس نقص المناعة البشري خلال الجنس عن طريق الاتصال بين السوائل الحاملة للفيروس لشخص مصاب والأغشية المخاطية للشريك\ة، أو لجروح وقرح في الجلد.

تشمل السوائل الحاملة للفيروس: الدم، السائل المنوي، المذي، السوائل المهبلية، السوائل الشرجية، لبن الثدي.

وتوجد الأغشية المخاطية بداخل المهبل والشرج والقضيب والفم.

ولذلك فاحتمال انتقال فيروس نقص المناعة البشري خلال ممارسة الفرك ضئيلة للغاية.

متعة باحتياطات قليلة

كما قلنا، الجنس الجاف أو الفرك يمكن أن يعتبر ممارسة جنسية ممتعة، ولكن المتعة تحتاج إلى الشعور بالأمان والراحة. ولتحقيق ذلك ننصح بالتالي:

ممارسة ممتعة
  • الجنس الجاف ممارسة تعتمد في الأساس على الاحتكاك بين الأعضاء التناسلية، لذلك يُنصح بارتداء ملابس ناعمة لتجنب حودث أي التهاب أو تهيج للجلد ناتج عن الاحتكاك المتكرر، وأيضاً من المفضل التعامل بحذر مع سحّاب (سوستة) البنطلون والأزرار.
  • قد تؤدي ممارسة الاحتكاك أو الفرك بين الأعضاء التناسلية -بشكل متكرر ولمدة طويلة- إلى تهيج الجلد. لتجنب ذلك ينصح باستخدام المزلقات عند ممارسة الفرك بين الأعضاء التناسلية بشكل مباشر. وفي هذه الحالة (الفرك المباشر في غياب الملابس ) تذكرا أهمية استخدام وسيلة لمنع الحمل، كذلك يقلل الواقي الذكري من فرص انتقال العدوى المنقولة جنسياً في حال كان أحد الطرفين مصاباً. وتذكرا أن المزلقات المائية أو السيليكون هي المناسبة للاستخدام مع الواقي الذكري.
  • ارتداء الملابس يجعل الممارسة آمنة من الحمل ومن نقل العدوى، ولكن في كثير من الأحيان قد يقرر الشريكان التحرر من الملابس، لذلك من المهم دوماً تجهيز واقٍ ذكري أو فموي في حال احتجتما إليه.
  • وأخيراً، معرفة الحالة الصحية للشريك\ة يضمن عدم نقل العدوى خلال أي ممارسة جنسية إذا كنتما خاليين من العدوى، ويجعلكما تأخذان الاحتياطات اللازمة إذا كان أحدكما مصاباً.

أسئلة شائعة

تُطرح عدة أسئلة عن أمان بعض الممارسات التي قد تحدث مع الفرك الجاف أو نتيجة له، نجيب هنا عن بعضها:

س: ماذا يحدث إذا قذف شريكي بعيداً عن الفرج خلال هذه الممارسة، ولكنني لمست السائل المقذوف ثم لمست الفرج؟

ج: قد يحدث الحمل في أي لحظة يصل فيها السائل المنوي المقذوف حديثاً إلى الفرج أو تحديداً فتحة المهبل. لهذا من الضروري تجنب ذلك إذا كنتما لا ترغبان في حدوث حمل.

س: هل من الممكن أن يتسبب المذي في حدوث حمل أو نقل عدوى؟

ج: نعم، هناك احتمال ضئيل أن يتسبب المذي في حدوث حمل إذا وصل إلى فتحة المهبل وذلك لاحتمال وجود حيوانات منوية معه. كذلك يعتبر المذي أو سائل ما قبل القذف من ضمن السوائل الجنسية التي قد تنقل العدوى المنقولة جنسياً.

س: هل من الممكن أن يتسبب بلع السائل المنوي في حدوث حمل أو نقل عدوى؟

ج: لا يمكن أن تتسبب هذه الممارسة في حدوث حمل، وذلك لأن الطريقة الوحيدة لحدوث حمل هي وصول السائل المنوي أو المذي إلى فتحة المهبل، ولكن من الممكن لهذه الممارسة نقل أنواع مختلفة من العدوى المنقولة جنسياً إذا كان أحد الطرفين مصاباً.

للاطلاع على المزيد: عشرون سؤالاً عن الممارسات التي قد تؤدي إلى الحمل

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

اترك تعليقاً

آخر التعليقات (4)

    1. الجنس قرف ومرض مهما كان انا ايضا اشعر بالنشوة ولكن لا اجد متعة في تلك النشوه فقط ما اجده هو الملل والالم لا اعرف كيف تستمتعوا بذلك الشعور الممل ممكن لا استمتع به لاني لاجنسي

  1. حصل بيننا مداعبات كثيرة اول يوم في الغرفة لوحدنا ونكتشف أجسادنا ونسمع اصواتنا ونمص بعضنا لنفهم ما الذي يسعدنا لدرجة انه مص فرجي تقبضت كثيرا كدت اجن لكن اتفقنا ان ل يحدث الايلاج بالقضيب او الاصابع في المهبل كنت خائفة قليلا ولكن اول يوم كان ممتعا وفي اليوم التالي تشجعت قليلا وكانت لدي الرغبه الشديده عند إلتصاق جسده على جسدي في اليوم الاول ولكن اردت الانتظار ثم حصل الايلاج كان مختلفا عن الجنس الخارجي والوضعيات اختلفت التصاق افرازات بعضنا وسماع اصواته احتكاك القضيب بالمهبل كان مختلفا تماما تحملت الضغط والحركات السريعة وكنت اتقلب كثيرا كأنني بذلت مجهودا وكنت خجلة من رؤية زوجي وهو ماسكا لافخاذي ويبذل مجهودا في مهبلي لم ادري متى سأنتهي وغيرت لعدة وضعيات في يوم الايلاج الكامل بعد القذف حدثت لي الرعشة كانت قوية وصرخت الى ان هدأ جسدي وظل يقبلني وهو فرح وحاولنا مرة أخرى الى ان شبعنا.

الحب ثقافة

‏الحب ثقافة منصة للنقاش البنّاء حول أمور الحب والعلاقات والجنس والزواج.