امرأة مستلقية على الأرض
Flickr

كنيازة ... أسرار الرعشة الافريقية

مع ارتفاع وتيرة الهز والرهز الساخنة، من المتوقع أن تصل المرأة إلى متعة ساحرة. يقال أن الكنيازة تؤدي إلى سلسلة من الرعشات عند المرأة.

من الأسرار الجنسية الشائعة في وسط افريقيا ما يسمى بـ "كنيازة". يقال أن هذه التقنية يمكن أن تؤدي إلى إثارة ساخنة للمرأة حتى تصل إلى رعشة جنسية لا تقاوَم. لا يلزم سوى استحكام لمس القضيب ورصّه على البظر والشفرين وفتحة المهبل عند المرأة بحركات مثيرة حتى الوصول للرعشة.

قام الدكتور نسيكويي بيزيمانا، وهو أخصائي في علم الجنس من رواندا ويعمل في ألمانيا، بدراسة تتناول تقنية الكنيازة الجنسية نعرض عليكم بعض ما جاء فيها.

انقر هنا لمزيد من المعلومات حول الممارسات الحميمية.


التقنية
وفقاً لهذه الطريقة المتوارثة في وسط افريقيا منذ أكثر من 150 عاماً، يقوم الرجل (بواسطة قضيبه) بلمس واستثارة بظر المرأة والشفرين ومدخل المهبل من خلال ضغطها برأس قضيبه.

ويمكن أن يهز بقضيبه فرج المرأة بحركات دائرية أو متعرجة. ويمكن أن يترافق الدفع بالفرك أيضاً برأس القضيب.

من الضروري في هذه الطريقة أن يكون مهبل المرأة رطباً منذ البداية، ويمكن استخدام جل مزلق وعدا عن ذلك يمكن أن يكون الهز مؤلماً لأن تلك المنطقة حساسة. وطبعاً يمكن الاستعانة باللعاب واللحس.

وإذا تعبت يد الرجل من العملية، يمكن أن تساعده المرأة من خلال القبض على قضيبه ومزاولة الأمر. كذلك يساعد كثيراً إذا قامت المرأة بفتح شفريها لاستقبال اللذة.


أعمق
في طرق الكنيازة الأكثر تطوراً، يضع الرجل عضوه داخل مهبل المرأة، ثم يمسك قضيبه بعد الإيلاج، ويحركه من جانب إلى آخر أو بطريقة دائرية لاستثارة المهبل من الداخل. ويمكن أن يدمج ذلك بطريقة الكنيازة الأساسية القائمة على هز العضو الذكري إلى الداخل والخارج.  

في الطريقة التي يطلق عليها الدكتور بيزيمان حركة الكنيازة "الكلاسيكية"، يجلس الرجل، وتجلس المرأة على حضنه بحيث يقابل وجهها وجهه. وربما يفضل الأشخاص "الأقل لياقة" مواضع أسهل وربما "أحدث" وفقاً لبيزيمان، مثل أن تقوم المرأة بالتمدد على ظهرها وركوع الرجل بين رجليها.


شلال من المتعة
مع ارتفاع وتيرة الهز والرهز الساخنة، من المتوقع أن تصل المرأة إلى متعة ساحرة. يقال أن الكنيازة تؤدي إلى سلسلة من الرعشات عند المرأة، بل تتجسد سمعة الكنيازة أنها تؤدي إلى شلال من الرعشة وخروج "سائل النشوة" (القذف المهبلي).

إن كلمة "كنيازة" تعني التبول. ما يخرج من جسم المرأة نتيجة للكنيازة هو ليس البول وإنما سائل اللذة الذي يخرج من المهبل وشكله يشبه اللبن (الحليب).

"الجنس المبلل" هو ربما اسم أفضل للكنيازة. بل ربما يغالي رجال رواندا تحبباً ببعض النساء بقولهم أنه "يمكن وضع سطل تحت أفخاذهنّ" من كثرة سائل الرعشة.  


رعشات متتالية
تذكر الباحثة في الشؤون الجنسية سيلفيا تامال ما سمعته عن امرأة من أوغاندا تعمل كأستاذة في مجال الجنسانية:

"أنا نفسي كنت جاهلة حول القذف المهبلي حتى التقيت بشريكي. إذا كان حبيبك ضليعاً بهذه الطريقة، ستخرج أنهر من سائل الرعشة وستشعرين بنوبة من الرعشات المتتالية".

Comments

عذرا اريد ان استفسر عن موضوع، هل الاستنجاء بالماء البارد يؤثر سلبا على وظيفة الجهاز التناسلي في الجماع؟ وما هو الوقت الكافي اي(الطبيعي) لكي تحصل النشوة لذى الرجل و المرأة

عزبزي عمر،

لا يوجد أي تأثير سلبي للإستنجاء بالماء البارد على الجهاز التناسلي.
أما بالنسبة للوصول للنشوة، فلا يوجد مدة محددة بالنسبة للرجل أو المرأة. تختلف المدة من شخص إلى آخر وبإختلاف طبيعة العلاقة بين كل ثنائي وغيره. كما تلعب رغبة الطرفين في إطالة المدة أو قصرها دور مهم في تحديد لحظة الوصول للنشوة.

مع تحيات فريق التحرير

مرحباً فريدة،

يرجى نسخ سؤالك على منتدى النقاش "عندي سؤال" الذي تم افتتاحه قريباً حتى يتمكن منسقو المنتدى من الإجابة على أسئلتك.

رابط منتدى النقاش https://lmarabic.com/forum

مع تحيات
فريق التحرير

إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.