لوحة فنية لJohn Jude Palencar
Flickr

سؤال يحيرني: أخون زوجي لأنه يخونني

ألّفه مروة رخا الجمعة, 05/02/2014 - 04:04 م
"تزوجته عن حب واقتناع. كنت اعرف وقتها أن له علاقة، ولكنه قال انه انهي كل شيء بمجرد الزواج. لكن هذا لم يحدث.
حاولت معه بكل الطرق وبتعقل وتفهم وحب وتحمّلت الكثير. ينكر أغلب الاوقات، واحياناً يعدني انه لن يعيدها. وكل مرة اكتشف انه عاود الخيانة.

هذا الموضوع مستمر منذ أكثر من 10 سنوات. لم يحدث به اي تغيير، بل أنا تغيرت. أصبحت أرفضه نفسياً، وانتهى كل الحب الكبير الذي كنت احمله له بقلبي.

.حاولت الطلاق، ولكن رفض اهلي رفضًا باتًا، واصبحت بدون وعي أدخل في علاقات حب مع غيره. ضميري يؤنبني بشدة. كل فترة اندم واقطع علاقاتي نهائيًا، واتوب فتره، ثم ما ألبث أن اعود لعلاقة جديدة.

انصحيني: ما الحل؟ اشعر اني اعيش بمستنقع لا استطيع الخروج منه!" طالبة ستر وسترية
 

عزيزتي طالبة الستر والسرية

لقد احترت في الإجابة على سؤالك! أول رد تبادر إلى ذهني كان الرد التقليدي المعتاد عن الأسرة والخيانة والدين والزنا والشرف إلى آخر الاسطوانة!

ثم قرأت رسالتك من جديد وقررت أن استشير المعجم الوسيط في تعريف الخيانة. فوجئت أن تعريف الخيانة الزوجية هو "عدم المحافظة على الأمانة الزوجيَّة" و عند البحث عن تعريف الأمانة الزوجية وجدت الآتي:

نزاهة ، صدق ، إخلاص ، ثبات على العهد ، وفاء ، عكسها أمانة زوجيَّة ، "لاَ إِيمَانَ لِمَنْ لاَ أَمَانَةَ لَهُ "{حديث}.

ومن هنا أستطيع أن أقول لك أن زوجك هو المتهم بالخيانة، وأنه يفتقد النزاهة والصدق والإخلاص والوفاء، ولم يثبت على أي من عهوده معك!

ولن أكون مبالغة إذا اتهمت زوجك بنقض عقد زواجكما بكذبه المتكرر! ولكن زوجك لا يستحق أن يأخذ من ردي مساحة أكبر . فلننتقل إليك يا سيدتي!

من اختيار كلمات رسالتك استشفيت أنك لا تقيمين علاقات مع زجال أخرين من قبيل الحب أو الشهوة أو الرغبة؛ لقد شعرت أنك تريدين الانتقام من زوجك الخائن. تريدين الثأر لكرامتك وأنوثتك ... تريدين جرحه وذلّه وإهانته!

سيدتي ... زوجك لا يدري أي شيء عن علاقاتك! وإذا عرف لن يرحمك، ولن يتعاطف معك ولن يتفهم ظروفك ودوافعك! لن ينصرك أهلك أو مجتمعك!

عزيزتي! كفاك ظلماً لنفسك! لقد ظلمك زوجك طوال 10 سنوات بكذبه عليك واهانته لك!

وأنت اليوم تزيدين الظلم ظلماً والقهر قهراً! تعاشرين رجلاً وأنت تحتقرينه لأنه زوجك، ثم تعاشرين رجالا أخرين وأنت تحتقرين نفسك لأنك متزوجة! كفاك عذاباً! كفاك جلداً لذاتك على ذنب لم تقترفيه!

لا ألومك على أخطائك بحق زوجك، ولكني أشفق عليك من آلام امرأة تبحث عن الحب والاحترام بين القمامة.

نصيحتي الخالصة لك هي الطلاق! من حقك أن تبدئي من جديد مع شخص آخر علاقة مبنية على الاحترام والصدق والحب! من حقك أن تمارسي فعل الحب بكل حب ... بدون قرف ... بدون ندم ... بدون ظلم لذاتك!

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

Comments

اني جربت الخيانة شئ صعب بس اني ماسويت مثلهة لان اخاف الله ﻷن الخيانة توصل الى الزنا وهذه من الكبائر فنصيحتي الك اتركي هذا الطريق ﻷ هذا الطريق مو حل الحل ان تنفصلي عنة وتوبي الى الله لعله يغفر لك انهواتواب رحيم

الطلاق هو الحل لأن الرجل بدون وفاء وهو مريض بالخيانه ولن يجعلها سعيده اختي يجب أن تتخذي موقفك بقوه واسعي الي الطلاق والله غفورا رحيم باب التوبه للجميع وهو أرحم الراحنين

نصحتى ليكى صلى صليله أنت جربتى الحلول السهله هل فكرت تجربى الحلول الصعبه هل فكرت تسكبى نفسك اما ربنا وتبكى بحرقة وتقولى مش قادرة اغفرله سمحنى أنت عملتى زيته طب فكرتى تقولى لربنا سمحنى نفس الغلط أنت غلطتيه اىن كانت الاسباب انا مش بدينك بس بمنطوق البشر والشرع أنتى ترجمى وملكيش حق للدفاع لكنك بمنطق ربنا لسه شايفك بنته لسه بيغفر لسه مستنيكى تسكبى نفسك امامة وتقوليلة نضفنى وتصلى لزوجك صدقنى الصلاة بتعمل كتير بس لو فعل صدقنا أن ربنا بيسامح احنا كمان هنسامح يمكن تقولى اذاى اعمل كدة واسامح فى الخانة انا كرهته صدقنى لو كنتى من الاول تدتيه لربنا كنتى هتشوفى الفرق أنتى حبتى قبل الجواز وانتى عارفة انه بيخونك وقبلتى تستمرى بعد الجواز لمدة عشر سنين تفتكرى حبك الكبير دة ميستهلش محوله ترجعى تركعى وتصلى أن ربنا يسامحك ويسمحه ويدخل وينقذ زواجك لو انت مش وثقى فيه ثقى فى ربنا تسكبى نفسك امامة لأنك حتى لو اطلقتى واجوزتى ومدخلتيش ربنا حياتك كانك معملتيش حاجة بردة جوزك هيبوظ ترجعى وصلى وصومى اغفرى حبى بجد حب بدون شروط حبى روحة اكتشفيه من جديد من احب الروح لان يكتفى منها ومن احب الجسد سوفه يخون حتما أنتى الوحيدة اللى تقدرى تقررى حبك ليه كان روحى ولا جسدى يعنى فكرتى مرة تتامليه وهو نائم ولما يصحى وتقوليلة قد اية كنتى استمتعى بنظر اية ولا كنتى جميع وقرفانة من شخيرة او ريحت نفسه فكرتى مرة تضمية وهو نائم وحسيتى انه بيحبك حلم وحش وطمنيه فى حضنك حب الروح أغنى واعمق وانقى وطول ما أنتى بدورة على حب الجسد عمرك ما هترتاحى صلى اركعى اسجدى صليله اغفرى سمحى ساعتها حياتك هتتغير

اجمل رد ..قرأته ..من القائمين على هذا الموقع الهادف ..الحب ثقافه
.بل اكاد اجزم انه من اكثر الردود موضوعية وجدية ..ان لم يكن اصدقها علاطلاق .. لكن عندي سؤال هل يمكن لنا ان نحب اگثر من مرة في حياتنا ..حبا صادقا مخلصا ؟؟ حبذا لو كان الرد سريعا ..

مرحباً عزيزي، يسعدنا متابعتك لموقع الحب ثقافة ونتمنى ان تستمر مشاركتك على الموقع.

بالطبع يمكن للإنسان ان يحب حب صادق ومخلص أكثر من مرة، فالحب طاقة لا تنفذ.

إذا كان لديك اسئلة بالمستقبل، ننصحك بطرحها على اخصائيين الموقع مباشرة من خلال الرابط التالي
https://lmarabic.com/forum

مع تحيات
فريق التحرير

إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.