زوجان وطفل
Shutterstock

دليل الأزواج للتعايش مع العزل المنزلي

ألّفه مروة رخا السبت, 04/18/2020 - 11:30 م
تبدو تعليمات العزل بسيطة، اجلس في بيتك وامنع الزيارات، وقلل من خروجك، ولكن الممارسة اليومية نفسها ليست بهذه السهولة بالنسبة للزوجين.

في فترة الخطوبة والحب المشتعل، ينتظر الحبيب والحبيبة اليوم الذي يُغلق فيه عليهما باب واحد، باب يفصل بينهما وبين العالم الخارجي ليغرقا في الحب بدون تطفل أو مقاطعة.

الآن وبسبب الحظر وتعليمات التباعد الاجتماعي، تحول الحلم الرومانسي إلى كابوس يعيشه الملايين من الأزواج في مصر والعالم.

منذ بدأت الدول مطالبة مواطنيها بالالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي والحظر الكلي أو الجزئي، ارتفعت معدلات العنف المنزلي ضد المرأة، وكذلك ارتفعت معدلات الطلاق في بعض البلدان بصورة مؤلمة.

في استطلاع شارك فيه 1296 متابع/ة لشبكات التواصل الاجتماعي لموقع "الحب ثقافة"، أفاد 57% من المشاركين أن العنف الزوجي يتزايد خلال فترة التباعد الاجتماعي.

لا يمكن أن نتجاهل أن الحظر سيسبب مشكلات للزوجين، فهل هناك دليل ما للتعايش مع الحظر؟

مصارين البطن بتتخانق

مهما كانت درجة الحب والتوافق بين الشريكين، من الطبيعي أن وجودهما في الحظر، وجهاً لوجه، سيتسبب في الاحتكاك بينهما.

ستبدو الاختلافات في الطباع ضخمة وستظهر العيوب معظمة وكأنهما ارتدَّا إلى مشكلات سنة أولى زواج.

من المهم أن يتذكر طرفا العلاقة أن مشاعرهما قد تكون مشوشة في هذا التوقيت، وكذلك تفكيرهما.

قد يساعدهما تخيل أنهما في "بيت المرايا" وأن كل الانعكاسات التي يرونها للعلاقة بينهما تشبه الواقع ولكنها لا تمثله. الغضب مقعر والكراهية مكبرة والخلافاتً، حتى لو كانت قائمة، قد لا تكون بالقدر الذي تبدو عليه في أيام العزل.

صوابع إيدك مش زي بعضها

من الطبيعي أن توجد خلافات في الرأي بين المرتبطين. من الطبيعي أيضاً أن تزداد بين المتزوجين وأن تتضاعف في ظروف الحظر.

لتقليص حجم الخلافات، يمكن للشريكين حصر نقاط الخلاف والوصول لرأي مشترك قبل أن يصل الخلاف إلى صدام. من أمثلة الأمور التي يجب الاتفاق عليها في هذه المرحلة:

  • زيارات الأهل والأصدقاء وقبول دعواتهم

قد يبدو من البديهي في ظل الوباء العالمي أن يمتنع الجميع عن التزاور والاختلاط، لكن الواقع ليس بهذه البساطة. يجب أن تتفقا على رفض أو قبول مبدأ التزاور وشروطه وحدوده والإجراءات الوقائية قبله وأثناءه وبعده.

  • التعامل مع مقدمي الخدمات
زوجان وطفل
shutterstock

هل ستمتنع الزوجة عن الذهاب إلى الكوافير لتصفيف شعرها أو إزالة شعر جسدها وشاربها وحاجبيها؟

هذه أسئلة محورية تسألها الكثيرات على مواقع التواصل الاجتماعي.

ماذا عن من تساعدها في الطبخ ومهام النظافة المنزلية؟

هل يستغني البيت أيضاً عن خدمات المكواه والغسيل الجاف؟ هل سيستمر أهل البيت في طلب الوجبات الجاهزة؟ ما هي إجراءات تعقيم أكياس الطلبات من السوبر ماركت؟

  • عمل الزوج أو الزوجة

هناك الكثير من الناس الذين اضطرتهم ظروف العمل للنزول اليومي. ما هي إجراءات الحماية خارج المنزل؟ ما هي إجراءات التعقيم عند العودة للمنزل؟

إن كان حبيبك عسل ما تلحسهوش كله

لقد فرض علينا فيروس الكورونا الحظر المنزلي ولكن لا يوجد ما يفرض على الزوج والزوجة البقاء في نفس الحجرة طوال الوقت.

لقد فقد الزوجان متنفس الخروج للعمل ومتنفس تبادل الزيارات ورؤية الأصدقاء والفسح والكوافير والجيم. هذا لا يعني بالتبعية فقد المساحة الشخصية لكل منهما.

من المستحب مصارحة كل طرف للطرف الآخر بما يفضل في أمر المساحة الشخصية على أن يتفقا ألا يثير حوارهما الصريح أي ضغائن أو مشاعر سلبية.

من حق كل إنسان الانفراد بنفسه وإجراء محادثات هاتفية في خصوصية تامة.

من الطبيعي أن يختلي كل منكما بنفسه في غرفة منفصلة بابها مغلق بدون يشعر الطرف الآخر بالهجر أو الغضب.

الضغط يولد الانفجار

من الصحي كتابة قائمة بالضغوط النفسية التي يتعرض لها كل ثنائي ومشاركتها مع الطرف الآخر. كالحديث عن الأعباء المادية أو الأعباء المنزلية.

الحديث عن الضغوط في حد ذاته والشعور بتفهم وتعاطف الشريك/ة من شأنه تقليل وطأتها – ولو قليلاً.

من المهم قبل الحديث عن الضغوط عدم توقع أي حلول أو إجابات من الطرف الآخر ومن الضروري تحريره من محاولة المساعدة. هدف هذا التدريب هو المشاركة والمصارحة والتعاطف المتبادل.

اللي تخاف منه ما يجيش أحسن منه

التحدث عن المخاوف يتطلب شجاعة فائقة ولكنه مفيد للعلاقة جداً – خاصة في الظروف التي نعيشها الآن. مشاركة الطرف الآخر مخاوف المرض والموت والعدوى والفقد لا يجعلك متشائماً أو ضعيفاً بل يزيد من فرص التقارب الإنساني بينكما.

الأسرة والأطفال
shutterstock

تروح فين الشمس من على قفا الفلاح؟

الأطفال أحباب الله ولكن الكثير من الأسر غير معتادة على وجود الأطفال في المنزل طوال اليوم. كل يوم إلى أجل غير مسمى.

الكثير من الأهل غير مؤهلين للتعامل مع ضغوط الزَنّ والخناقات بين الأخوات والتعليم عن بعد وإدمان الشاشات وغيرها من المشكلات التي ظهرت فجأة في حياة الكثيرين.

لا يوجد حل سوى تقبل "ما لا يمكنكم تغييره".

من لديهم أبناء وبنات على أعتاب المراهقة يمكنهم طلب الخصوصية منهم بوضوح وصراحة ويمكن للأبناء أن يتقبلوا الطلب وينفذوه بدون أي غضاضة.

إذا كان لديك أطفال في أعمار سنية مختلفة فيمكن أن يطلب الزوجان من الطفل الأكبر الاعتناء بالأصغر في بعض أوقت اليوم. وقد يكون هذا مفيداً في إشراكه في المسؤولية في وقت مبكر خاصة أننا في ظرف صعب.

أما من لديهم أطفال رضع أو أطفال في مرحلة الطفولة المبكرة، ستقع على عاتقهم مسؤولية الترفيه عنهم ومساعدتهم في إتمام دروسهم، ويمكن أن يتفاهم الزوجان على أن يقوما ذلك بالتبادل وبنظام محدد.  

الطريق الوحيد للنجاة هو تبادل المسؤوليات والتشارك في كل ما يخص رعاية الأطفال مما يتيح للأم مساحة خاصة للاختلاء بنفسها، ويتيح للأب فرصة للاستمتاع بالهدوء.

قَدِّم السبت تلاقي الحد

لقد كتبت سابقاً عن أسباب نفور الزوجة من زوجها ورفضها لمحاولات إرضائه لها. في أجواء الجائحة والحظر قد يعاني الرجال من المزيد من الرفض مما يؤدي بصورة أو بأخرى إلى العنف النفسي أو الجسدي ضد الزوجة. هذه بعض النصائح التي قد تزيد من جاذبيتك في عينيها أثناء الحظر:

  • لا تنتقد مظهرها لأنكما اتفقتما على التخلي عن خدمات الكثير من الناس في هذه الفترة.
  • لا تثقل عليها بالطلبات. بالبلدي "شيل نفسك".
  • العب مع الأطفال. شكل الأب وهو يلعب مع أولاده ويهتم بهم مثير للكثيرات.
  • ساعدها في أعمال المنزل وشاركها في مسؤوليات البيت.
  • ساعدها على الاختلاء بنفسها وستشكرك بطريقتها.
  • اشكرها على وجودها في حياتك ولا تبخل عليها بالإطراء.
  • لا تطلب الجنس ولكن قم بتهيئة الظروف لحدوثه تلقائياً.

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

Comments
إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.