الخيانة
Pixabay

لماذا نخون شركاءنا؟ (رغم الحب أحياناً)

ألّفه سلمى الديب الجمعة, 12/18/2020 - 10:05 م
هل تعرضت للخيانة مسبقاً؟ هل راودتك أفكار متعلقة بالخيانة في أي مرحلة من حياتك؟ لماذا نخون رغم الزواج السعيد والمستقر؟ نجيب على هذه الأسئلة في هذا المقال.

نميل إلى الاعتقاد بأن الناس يخونون لأنهم غير سعداء في علاقاتهم، وهذا يمكن أن يكون صحيحاً، لكن الواقع أكثر تعقيداً، من المهم أن ندرك أن هناك الكثير من الأشخاص في علاقات سعيدة تماماً و يمارسون الخيانة في نفس الوقت.

الخيانة كفيلة بتدمير العلاقة الزوجية، وهي سبب رئيسي للطلاق، ووفقاً لدراسة تعود إلى عام 2017، أجراها الباحثان فرانك فينشام وروس ماي، قد تؤدي الخيانة أيضاً للعنف الزوجي، وتؤدي لسوء الحالة النفسية ونمو مشاعر الاكتئاب والقلق.

في الخيانة الكثير من المخاطرة، إلى جانب الحياة الزوجية، تهددك أيضاً بفقدان احترام الناس لك، ومن احترامك لنفسك أيضاً، وقد تجلب العديد من المشكلات الأخرى المادية أو المعنوية، بل قد تدخلك في مشكلات قانونية.

 

ولكن لماذا يخون بعض الأشخاص رغم كل هذه المخاطر؟

 

وفقاً لمقال كريستال ريبول المنشور في موقع healthline يمكن أن نوجز المسألة في 8 أسباب:

 

1. الغضب أو الانتقام

 

ربما خانك شريكك أو شريكتك من قبل، وتود/ين أن يشعر الشريك/ة بنفس المشاعر.

وقد لا يكون سبب الغضب خيانة الشريك/ة، فقد يكون الشريك/ة غير مهتم بك أو باحتياجاتك، أو لا يقدم المشاعر أو المجهود الكافي، وتكون لديك رغبة في معاقبته على ذلك.

 

2. زوال الحب

 

نحن جميعاً نعرف أن الحب لا يدوم في كل العلاقات. بداية الحب تكون ممتلئة بالمشاعر والرغبة ولكنها تخفت مع الوقت. ومع هذا الخفوت قد تجد/ين نفسك تبحث/ين عن علاقة أخرى تتسم بفيض المشاعر الذي اختبرته مسبقاً.

 

3. الفرص

 

أحياناً يعتمد الأمر على وجود فرصة متاحة للخيانة. بالطبع ليس كل شخص ستتاح له الفرصة سينجرف لانتهازها. ولكن هذا بالتأكيد عامل يزيد من احتمالية الخيانة.

وقد يزيد الأمر سوءاً أن تكون العلاقة الزوجية متوترة أصلاً، فيظهر شخص ويعلن انجذابه الجنسي لأحد طرفي العلاقة، فيجد الشريك/ة الخائن/ة بعض الراحة من هذا الانجذاب.

 

4. مشكلة الالتزام

 

الأشخاص الذين يعانون من صعوبة في الالتزام في علاقة يحتمل أن يخونوا أكثر من غيرهم.

وحتى لو كان هؤلاء الأشخاص يكنون الحب لشركائهم فقد يرتكبون الخيانة للتخلص لفترة من هذا الالتزام.

 

5. احتياجات غير مشبعة

 

أحياناً يشعر أحد الشريكين أن احتياجاته/ا غير مشبعة. وقد يقود هذا للإحباط وبالتالي السعي لإشباع هذه الاحتياجات لدى أناس آخرين.

قبلة
Pixabay

6. الرغبة الجنسية

 

الرغبة الجنسية في حد ذاتها قد تقود للخيانة. قد تكون العلاقة مرضية للطرفين، ولكن أحدهم تكون لديه/ا رغبة عالية ويريد إشباعها مع كل فرصة متاحة.

 

7. الرغبة في التنويع

 

قد يرغب أحد الشريكين في تنويع ممارساته الجنسية، التي قد لا يفضلها الآخر.

وقد ينجذب أحد الشريكين لأنواع أشخاص آخرين بخلاف شريكه أو شريكته.

 

8. نقص التقدير الذاتي

 

عدم تقدير الشخص لنفسه وقلة ثقته قد تقود للخيانة.

في حالة هؤلاء الأشخاص تؤدي ممارسة الجنس مع آخرين إلى أن يشعروا بأنهم جذابون وناجحون وواثقون من أنفسهم.

 

خيانة رغم الزواج السعيد

 

في مقابل الأسباب السابقة قد نجد زوجين سعيدين ومستقرين ومع ذلك تحدث الخيانة، يقول روبرت فايس في مقاله بموقع Psychology Today أن نمط العلة والنتيجة الذي يشرح أسباب الخيانة الشائعة لا يصلح دوماً لتفسير الأمر.

لذلك يعتمد على الأسباب التي طرحتها الطبيبة النفسية إيثر بيريل في كتابها "حالة العلاقات" عن أسباب حدوث الخيانة رغم الزواج السعيد والمستقر، وتوجزها في أربعة أسباب:

 

1. استكشاف الذات

قد يلجأ البعض للخيانة ليختبر مشاعر لم تراوده من قبل. هم يريدون التخلص من قيود حياتهم لفترة قصيرة، قد يريدون أن يشعروا بأنهم أحرار وشباب مرة أخرى، غير مثقلين بالأعباء.

"إنهم لا يخونون لأنهم يبحثون عن شخص آخر، وإنما يبحثون عن أنفسهم".

 

2. إغراء الخروج عن التقليد

 

الخيانة شيء كريه، ومرفوض من المجتمع، لذلك للخيانة جانب مغر لبعض الناس، الأمر أشبه بالطفل الذي يختلس كعكة نبهته أمه ألا يأكلها، ومثل المراهق الذي يختلس قبلة أو يدخل في علاقة عابرة.

لأنه من غير المسموح للشريك الملتزم بعلاقة زوجية أن يدخل علاقات خارجية، فهذا يجعل الأمر جذاباً أكثر.

 

3. جاذبية الحياة التي لم نعشها

 

يفكر الخائن/ة في الفرص الضائعة، في الحياة التي كان يمكن أن يعيشها، ومنعه عنها تقيده بالعلاقة الزوجية، مهما كانت سعادته بها، لذلك يختبر الطرق التي كان يمكن أن يخوضها لو لم يتزوج.

 

4. اختبار مشاعر جديدة

 

قد يريد الخائن استكشاف مشاعر جديدة. وقد يميل الرجال أكثر لذلك. نشأ الرجل على إخفاء مشاعره وكبتها "ليسترجل"، وقد يجعله هذا يكبت البهجة والحزن معاً، وقد يؤدي به هذا إلى أن يكون متعطشاً للمشاعر الجديدة والمختلفة مع شخص آخر.

كثيراً ما تكون الخيانة نابعة من الاحتياج إلى المشاعر لا الرغبة الجنسية.

الخيانة
pixabay

تجاوز الخيانة؟

 

هل يمكن تجاوز الخيانة؟

بعض الأزواج قادرون على المسامحة والمضي قدماً، وبعضهم لا يستطيعون ذلك ويلجأون للانفصال.

 

اقرأ/ي المزيد: ماذا أفعل عندما أكتشف خيانة شريكي؟ 

 

للتعامل مع صدمة الاكتشاف، تقدم كريستال ريبول في مقالها المنشور في موقع healthline النصائح التالية:

 

إذا خانك شريكك/شريكتك

 

إذا خانك شريكك وتفكر/ين في اتخاذ القرار حيال إنهاء العلاقة أو الاستمرار فيها، يمكن التفكير في هذه الأمور:

 

  • تحدث/ي مع شريكك

ربما يحتاج الأمر إلى الذهاب إلى مختص نفسي للمساعدة في إجراء الحوار. معرفة دوافع الشريك قد تساعد في اتخاذ القرار. ويفضل عدم الخوض في تفاصيل الخيانة نفسها.

 

  • اسأل/ي شريكك إذا كان يريد استكمال العلاقة

 

بعض الأشخاص يخونون لأنهم يريدون إنهاء العلاقة، لذلك من المهم معرفة السبب.

 

  •  اسأل/ي نفسك ما إذا كان بإمكانك الوثوق بشريكك مرة أخرى

 

 قد يستغرق الأمر وقتاً لإعادة بناء الثقة، ولكن إذا كنت تعلم/ين أنه لا يمكنك الوثوق به/ا مرة أخرى، فربما لن تتمكن/ي من إصلاح العلاقة.

 

  • اسأل/ي نفسك إذا كنت تريد/ين استمرار العلاقة

هل تحب شريكك حقاً وترغب في العمل على حل المشكلات القائمة؟ أم أنك تخشى البدء مع شخص جديد؟ هل تعتقد أن العلاقة تستحق الإصلاح؟

 

  • تحدث/ي إلى مختص 

ينصح بشدة بأن يتلقى الزوجان الاستشارة، ولكن الاستشارة الفردية قد تساعدك أيضاً في ترتيب مشاعرك تجاه الموقف.

 

 

إذا خنت شريكك/شريكتك

 

فكر/ي في الأمور التالية:

 

  • هل ما زلت تريد/ين العلاقة؟

إذا كانت الخيانة مدفوعة برغبتك في إنهاء العلاقة، فمن الأفضل أن تكون صادقاً مع شريكك بشأن هذه الحقيقة على الفور.

أما إذا لم تكن متأكداً من دوافعك؟ فكر في اللجوء إلى معالج لاكتساب بعض المهارات التي تساعدك على فهم أسبابك.

 

  • هل يمكنك التعامل مع أسباب الخيانة؟

يمكن الاستعانة بمعالج نفسي من أجل تواصل أفضل مع الشريك/ة، هذا الذي سيقلل من فرص تكرار الخيانة.

ولكن ماذا لو كانت الخيانة بسبب أن الشريك/ة غير مهتم بممارسات جنسية تفضلها؟ هل أنت مستعد للحديث عن هذا الأمر؟

 

  • هل تعتقد أنك ستخون مجدداً؟

 الخيانة تؤدي للألم والحزن. إذا كانت تعتقد أنك ستخون مجدداً لا تعد بأنك ستكون مخلصاً. صارح الشريك/ة بأنك غير قادر على الالتزام.

 

  • هل أنت مستعد لخوض رحلة علاج؟

قد يكون اللجوء المنفرد لمعالج فرصة لفهم أسبابك. كذلك اللجوء للمعالج مع الشريك/ة فرصة لإعادة بناء العلاقة، ولكن هذا يستلزم جديتك وحرصك على الاحتفاظ بالشريك/ة.

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

Comments
إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.