للبالغين فقط +18

كيف أجامع امرأة غريبة عني؟

الخجل والحياء
أنا شاب اتّبعت عرف مجتمعي المحافظ حتى تخطيت العشرين من عمري، والآن عائلتي ترشح لي فتيات للزواج.

أشعر برهبة كلما فكرت بأمر الزواج؛ الشخص يعيش أعزب وحيداً لمدة 20 سنه تقريبا.

كيف يعني يحب امرأة ويبادلها الشعور هكذا من أول نظرة وبعد فترة قصيرة من التعارف المشروط المحكوم بالمزيد من الأعراف، يتم الزفاف؟

كيف يحدث الجماع هكذا وهم لأول مرة يجلسون وحدهم؟ أشعر بخجل شديد كلما فكرت بالموضوع!

عزيزي الإنسان الطبيعي،

هذه أول مرة أواجه هذا التساؤل من رجل!

في السابق عندما كانت ترسل لي فتاة، غلبها حيائها وخوفها، كنت دائما أنصحها باختيار رجلاً حنوناً يأخذ وقته في ملاطفتها ويترك لها وقتها لتعتاد عليه.

كان دائما تفكير الفتاة أن الرجل لا توجد لديه مشكلة وأنه بمجرد أن يغلق الباب ستتملكه الشهوة وتحركه غريزته تجاه الأنثى المرتعدة أمامه.

كان يحمل ردي ضمنياً رسالة للرجل بالسيطرة على غريزته حتى لا يفسد على نفسه، وعلى عروسه، ليلة زفافهما.

كم أنت طبيعي! كم أنت إنسان! كم أنت محق في تساؤلك!

هل تعلم أنه حتى في عالم الحيوان لا يتم التزاوج بهذه الطريقة الميكانيكية؟

الكثير من الحيوانات، سواء كانت طيور أو ثدييات، تأخذ وقتها "للتوليف" على بعضهم البعض في القفص، إذا كانت حبيسة.

في الطبيعة، يأخذ الحيوانات وقتاً لإغراء بعضهم البعض، ووقتاً أكثر للتقارب وشم رائحة الجسد والمطاردة والمداعبة والملاطفة قبل أن يحدث الجماع فعلياً.

هل تعلم أن من حقهم الرفض ومن حقهم الاختيار؟

نصيحتي لك تتلخص في الثقة والتأني واستعادة السيطرة على حياتك!

  1. ثق بحقك في اختيار من ستكون شريكة حياتك، وحقك في تحديد الوقت الذي تحتاجه لتشعر بالارتياح النفسي، وفي تحديد كيف ستبدأ حياتك الزوجية بعد أن يغلق عليكما الباب.
     
  2. ابدأ في مقابلة الفتيات بنيه اختيار شريكة حياتك ولا تجعل قرارك بالقبول أو الرفض مبني فقط على مقوماتها الشكلية.
     
  3. اجعل راحتك النفسية هي بوصلتك في هذا الطريق المعتم وحاول أن تعتمد على فراستك في تحديد مدى توافقك معها ومع أسرتها.
     
  4. حاول أن تتعرف على من يقع عليها الاختيار أكثر – حتى في وجود أهلها وأهلك.
     
  5. اسألها عن هواياتها وعما تحب أن تقرأ وعن أنشطتها وعن يومها وتفاصيله.
     
  6. احكي أنت أيضاً عن نفسك وعن عملك وعن اهتماماتك. هذه الحوارات البسيطة ستذيب جليد الخجل مع الوقت وستزيد مشاعر الألفة بينكما.
     
  7. بعد الزفاف أنت حرٌ تماماً!
    ليس مطلوب منك أن تخضع للمزيد من الأعراف والتقاليد! من حقك أن تخبر عروسك أنك تريد أن تستمتع بالتعرف عليها عن كثب وأنك تريد أن تعطيها فرصة لتتعود عليك ولترغبك كما ترغب امرأة رجلها.
     
  8. منذ هذه اللحظة أنت وزوجتك ستحددان سوياً إيقاع العلاقة بينكما وستتقاربان من بعضكما البعض وفقا لمشاعركما.
     
  9. التسرع ليس من مصلحتكما والفشل في بداية الزواج قد يضعكما في توتر أنتما في غنى عنه.
     
  10. تعامل مع زوجتك وكأنها مجرد شريكة لك في الغرفة ومع الوقت والعشرة والملاطفة ستأخذ الأمور مجراها الطبيعي.