إمتاع الذات
Shutterstock

اكتشفي جسدك.. كل ما تريدين معرفته عن فوائد إمتاع الذات

إمتاع الذات ممارسة مفيدة وصحية للمرأة، طالما لم تؤثر على حياتك العملية والاجتماعية، ومع ذلك تحيط بهذه الممارسة العديد من الخرافات.

ما زال الإمتاع الذاتي أو ما يُعرف بالعادة السرية أو الاستمناء من المحرمات في مجتمعاتنا، خاصةً عند الإناث، على الرغم من فوائده الصحية العديدة.

كشف استطلاع رأي جرى في عام 2015، أن نسبة 20% من النساء لم يمارسن العادة السرية أبداً.

وفي عام 2017 وجدت دراسة استقصائية أمريكية، أجرتها جامعة إنديانا للصحة والسلوك الجنسيين، أن 72% من النساء اللائي تتراوح أعمارهن بين 25 و29 عاماً مارسن العادة السرية مرة واحدة على الأقل.

في حين قال 81% من الرجال، الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و49 عاماً، إنهم مارسوا العادة السرية بمفردهم مرة واحدة على الأقل.

يشير هذا إلى وجود فجوة بين أعداد النساء والرجال الذين يمارسون العادة السرية.

أسباب كثيرة تجعل النساء أقل ميلاً لممارسة العادة السرية.

قد يكون أحد الأسباب أنه من المعتاد أن يلمس الرجال قضبانهم عند التبول، لذلك فلمسهم لأنفسهم أثناء ممارسة الاستمناء مسألة روتينية بالنسبة لهم.

وقد يعود السبب إلى نشأة النساء على أنهن أوعية للإنجاب فحسب، إذ يرى خبراء علم النفس أن النساء يُربين على إرضاء الآخرين، وتأتي سعادتهن في المرتبة الثانية.

تقول أخصائية العلاج الجنسي جاكلين هيلير إن المجتمع الأبوي يرى النساء على أنهن وسيلة فقط لإسعاد الرجال، والمرأة تنشأ على ذلك.

وبالطبع بسبب الأساطير المنتشرة عن غشاء البكارة، تخاف الفتيات أيضاً من الاقتراب من هذه المنطقة خوفاً من تمزق الغشاء.

 

العادة السرية.. لذة الاكتشاف

 

ما يجب معرفته دائماً أن إمتاع الذات ممارسة صحية وطبيعية، على الرغم من تحفظ بعض النساء عن ممارسته.

في الأغلب تكون العادة السرية ممارسة فردية، ولكن يمكن إدخالها في العلاقة الزوجية، أيضاً وممارسة الاستمناء أمام شريكك أو بالتبادل معه.

تجعلكِ ممارسة العادة السرية تشعرين بالسعادة والرضا، وأيضاً هي تعطي لكِ المساحة لاستكشاف جسدكِ دول خجل.

 

لكن ما السبب في الإحساس بالرضا والسعادة بعد الاستمناء؟

 

عندما تصلين للنشوة الجنسية بمفردك أو في وجود شريك ينتج المخ الكثير من الهرمونات والمواد الكيميائية المختلفة، وتشمل السيروتونين والدوبامين. ويُفرز أيضاً الأوكسيتوسين الذي يجعل الإنسان يشعر بالراحة.

والهرمونات أيضاً تجعل نومك أفضل بعدما ممارسة العادة السرية. تقول أخصائية علم النفس ميجان أنديلوكس عن العادة السرية أنها سلوك مهدئ للذات، ويجعلنا على اتصال بأجسادنا، وتضيف بأننا عندما كنا أطفالاً، كنا نشعر بالخزي من إمتاع الذات، لم نكن نعرف أنه أمر شائع، بل وله الكثير من الفوائد الصحية.

الوصول إلى النشوة
shutterstock

ما هي فوائد العادة السرية؟

 

هناك عدة فوائد لإمتاع الذات، منها الفوائد النفسية مثل تقليل التوتر وتعزيز الثقة بالنفس.

وتوجد فوائد جسدية أيضاً للوصول للنشوة الجنسية، فارتفاع معدل ضربات قلبك مفيد لصحته، وستشعرين أيضاً بالانقباضات عند بلوغ الذروة والتي قد تكون أفضل طريقة لتقوية قاع الحوض.

وأشارت بعض الدراسات إلى أنه نظراً لوجود زيادة طفيفة في الكورتيزول بعد النشوة الجنسية، فقد يؤدي ذلك إلى زيادة وظائف المناعة لديك.

والعادة السرية مثل ممارسة الجنس لها فوائد صحية، مثل أنها تقلل من آلام الدورة الشهرية بفضل إفراز هرمون الأندروفين.

وتوجد حالات محددة يوصي فيها الطبيب بممارسة العادة السرية، لإزالة التوتر وتخفيف الألم، خاصةً المرضى الذين يعانون من الألم المزمن.

 

أساطير عن العادة السرية

 

كما ذكرنا، يعتبر إمتاع الذات من المحرمات في مجتمعاتنا، قد يكون مقبولاً نسبياً مع الذكور، لاعتراف الجميع بشيوع ممارسته، ولكنه يكاد يكون غير مقبول لدى الإناث، ولكن المشترك بين الذكور والإناث أنه ممارسة تحيط بها الأساطير والخرافات من كل جانب.

نتحدث هنا عن بعض هذه الأساطير:

 

الأسطورة 1: حصولك على النشوة من إمتاع الذات سيُصَعِّب من حصولك عليها بعد الزواج

 

تقول الأسطورة إنه لا ينبغي أن تمارسي العادة السرية إن لم تكوني في علاقة، وأن حصولك على النشوة من العادة السرية سيجعل من الصعب أن تصلي للذروة أثناء ممارستك الجنس مع شريك.

لكن هذا غير صحيح.

يستجيب البظر والفرج والحلمات وأجزاء الجسم الأخرى للتحفيز الجنسي بغض النظر عن مصدره.

 

بل أن العكس صحيح؛ ممارسة العادة السرية مفيدة للعلاقة القائمة أو المستقبلية، لأنها تجعلك على دراية أكبر بجسدك وبكيفية وصولك للنشوة، وأيضاً تجعلك تعرفين بالضبط طبيعة التواصل الجسدي الذي تحتاجين إليه، وهذا يجعل علاقتك الجنسية أفضل مع شريكك.

 

الأسطورة 2: ممارسة إمتاع الذات تعني وجودك في علاقة سيئة

 

يعتقد البعض أنه إذا كنت متزوجة أو في علاقة وتمارسين العادة السرية فهذا يعني أنك في علاقة سيئة لا تنالي منها الإشباع الكافي.

ولكن هذا أيضاً غير صحيح، يمكن للنساء والرجال ممارسة العادة السرية حتى داخل العلاقة، والمسألة لا تعكس مقدار الحب بين الشريكين، وإنما هي نشاط يحسن حياتك الجنسية بشكل عام.

يمكن اتخاذ خطوة أخرى وإدخال ممارسة إمتاع الذات في العلاقة بين الشريكين، كأن يساعد أحد الشريكين الآخر في الممارسة، أو يمارس الشريكان الاستمناء المتبادل، وهذا يمكن أن يعزز التواصل ويقوِّي العلاقة.

 

الأسطورة 3: لا ينبغي الإكثار من ممارسة إمتاع الذات

 

الإفراط في أي شيء مسألة غير مفضلة، ولكن الحقيقة أنه لا يوجد رقم محدد يعتبر طبيعياً أو مفضلاً لممارسة إمتاع الذات.

ألعادة السرية
shutterstock

المهم أن لا تؤثر ممارسة العادة السرية على حياتك الطبيعية والاجتماعية، كأن تهملي عملك أو دراستك بسبب الممارسة القهرية لإمتاع الذات، وهذا ما يُطلق عليه البعض "إدمان العادة السرية".

 

كيف يمكن ممارسة إمتاع الذات؟

 

ليس بالضرورة أن تقودك العادة السرية إلى النشوة، لكن إذا كنتِ تريدين الحصول على بعض اللذة عليكِ بمعرفة كيف يمكن إمتاع ذاتك.

في البداية عليكِ بتهيئة جو مناسب، أطفئي الأنوار، وأضيئي بعض الشموع، واجعلي موسيقاكِ المفضلة تصدح في الأجواء. المهم إضافة الطقوس المفضلة بالنسبة لكِ وهيئي نفسكِ للحصول على ليلة هانئة.

بالطبع لكل امرأة تفضيلاتها، ويمكنكِ استخدام مزلق إذا كنتِ تريدين المزيد من الترطيب. من الطبيعي أنكِ حينما تكونين مثارة تحصلين على بعض الترطيب، لكن ذلك لا يحدث في كل الأحوال، لذا قد تحتاجين إلى مزلق.

أطلقي لخيالك العنان؛ يمكنك مشاهدة فيديو، أو النظر في كتاب إيروتيكي.

خذي وقتك الكافي في ممارسة العادة السرية، والاستمتاع، واكتشاف المناطق المثيرة في جسدك.

يمكنكِ استخدام الألعاب الجنسية مثل الهزاز الكهربي. تساعد المعرفة الذاتية التي تحصلين عليها بواسطة الهزاز في الاستجابة إلى أنواع أخرى من اللعب الجنسي.

فهم أجزاء جسمك هو أول الطريق نحو تحفيز ناجح للأعضاء الجنسية، يمكنكِ اكتشاف البظر الخاص بكِ، الجزء المرئي منه يكون بحجم حبة اللؤلؤ، وهذا البظر مليء بآلاف النهايات العصبية، مما يجعله الجزء الأكثر حساسية في جسدك.

 

للاطلاع على المزيد: موضع البظر ووظيفته

 

هذا ما يجعل تحفيز البظر وسيلة للوصول إلى الأورجازم. استلقي على ظهرك، وضعي تحت رأسك وسادة، وافركي البظر.

بالنسبة للنساء المختونات، يمكنك أيضاً الشعور بالمتعة عن طريق النشوة المهبلية، إذ يمكنك إدخال أصابعكِ إلى داخل المهبل، ربما يكون الوصول للأورجازم أصعب، لكن ذلك لن يحرمكِ من تجريب المتعة.

وبالضغط المستمر والكثيف يمكنكِ الوصول إلى ما يطلق عليه الـ G-spot وهي نقطة على جدار المهبل، يمكن أن تسبب لكِ الكثير من المتعة، على الرغم من أن وجودها أمر خلافي. ويمكنك تحفيز هذه النقطة أيضاً من خلال الشرج.

 

للاطلاع على المزيد: إنفوجرافك: ما هي بقعة جي أو الـ G-Spot؟

 

إذا كنتِ تخافين من تمزق غشاء البكارة، تجنبي اختراق المهبل بأصابعكِ، أو باستخدام أي أداة أخرى، لمسافة تتجاوز 2 سم.

 

ما عليكِ معرفته أنه لا ينبغي أن تخجلي من العادة السرية، أو تشعري بالعار منها، فهي أمر طبيعي وصحي ولا يسبب أضراراً جسدية أو عقلية، على العكس هي طريقك للمتعة إذا كنتِ وحيدة، وحتى في وجود شريك.

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

Comments

مرحباً بكِ،

يمكنك مداعبة المهبل بالطريقة التي تفضلين، لا ضرر من ذلك.

وانصحك بتصفح المقال التالي الذي يذكر طرق مختلفة للمداعبة

https://lmarabic.com/our-bodies/creative-masturbation-women-men

مرحباً بك، 

ليس عليكِ الانتظار لحين الزواج، حيثُ يمكنك مداعبة المهبل بنفسك وهو ما يسمى بالإمتاع الذاتي. يمكنك تصفح المقال التالي الذي يذكر طرق مختلفة للمداعبة https://lmarabic.com/our-bodies/creative-masturbation-women-men

مرحباً بك، 

لا يتغير شكل أو لون المهبل جراء ممارسة الإمتاع الذاتي. 

وتجدين في هذا الفيديو طرق تستطيعين من خلالها ممارسة الإمتاع الذاتي بدون توتر أو قلق من فقدان غشاء البكارة: https://lmarabic.com/our-bodies/can-you-lose-your-virginity-by-accident?page=33

ولكن إذا كنتي قلقة أو غير مرتاحة، فليس عليك القيام بشئ عكس ما ترغبين به.

مارست امتاع الذات تحت البطانيه جسدي كان دافئا جدا وحتى الاصبعين فقط كنت اضغط على البظر عدة مرات مدة خمس دقائق بدرجات خفيفة وكنت اتنفس سريعا وفجأة أصدر صوتا بعض الاحيان ما السبب ثم مررت الى عدة مراحل التواءات الجسد وانقباضات وفتحت فمي واتقلب رأسي لقد استمتعت وانزلت الافرازات ولم اصل الى المهبل. علما خرج من بظري افرازات بيضاء كميه قليله جدا ووضعتها على اصبعي وكانت لها رائحه مميزه وجميله هل البظر يفرز؟

مرحباً/

عند ممارسة الجنس الفردي (العادة السرية) أو مع شريك/ة تحدث العديد من التغييرات الفسيولوجية والتي يمكن تقسيمها إلى عدة مراحل حسب النموذج الذي وضعه ماسترز وجونسون والمعروف بدورة الاستجابة الجنسية:

1. الاستثارة Excitement

هي أول رد فعل من الجسم عند تعرضه لمثير أو تخيل جنسي أو مشاهدة فيلم إباحي أو ممارسة إمتاع الذات وفيه يحدث التغييرات التالية:

  1. ارتفاع في المعدلات الحيوية
  2. زيادة في اندفاع الدم ناحية الأعضاء التناسلية فينتصب البظر وتنتفخ الشفرات
  3. إنتفاخ بسيط في الثدي والحلمات.
  4. خروج سائل شفاف يميل للأبيض من المهبل بسبب الاستثارة واستعداداً لممارسة الجنس.

2. ثبات الاستثارة  Plateau

إذا إستمرت الاستجابة، مثلاً ممارسة الجنس أو العادة السرية ستبدأ قوة العلامات التي ظهرت في الاستثارة بالتزايد، وسيستعد الجسم للوصول للنشوة.

3. مرحلة النشوة Orgasm

مع الاستمرار في الممارسة (جنس أو عادة سرية) يصل الشخص لأعلى درجات النشوة والإحساس بالمتعة ويختبر ما يسمى بهزة الجماع أو الرعشة الجنسية (Orgasm أو  Climax). ويختبر العلامات التالية:

  1. انقباضات لاإرادية في عضلات الجسم وخصوصاً القدم.
  2. وصول معدلات ضربات القلب والتنفس لأعلى درجة ممكنة.
  3. انقباضات في الرحم
  4. شعور عام بالسعادة والرضا واللذة الجنسية

4. مرحلة الاسترخاء:
وفيها يعود الجسم إلى طبيعته

لمزيد من المعلومات حول الاستجابة الجنسية يمكنك قراءة المقال التالي:

https://lmarabic.com/making-love/orgasms/masters-johnson-sexual-response

تحياتنا

عندما اشتهي بشده اذهب لمركز المساج وتفهمني السيده ما الذي اريده واحاول ان ألبس اجمل شيء وملابس داخليه مغريه. تحاول ان تجردني من الملابس وتمص أثدائي وأنا واقفه وتسحب البكيني للاعلى وتدخله بين مؤخرتي والاشفار وأقول آآه ومستنده على الجدار وأثناء المص تحاول ان تمسح على مؤخرتي وفرجي وتسحب البكيني للاعلى مرات عديده أحب هذه الحركات ارتاح منها وتقول لي كلمات رائعة وتخدر أعصابي. إلى ان انام على السرير وتعقم فرجي والمؤخرة ثم تبدأ بمص الفرج ولحسه آآه تعذبني من اللذه والآهات وتستأذن مني بادخال اصبعها في مهبلي وتبدأ تداعبني وتحركه سريعا واتنفس سريعا ومتمسكه بالسرير واقوم بحركات لا اراديه من المتعه وترفع حوضي قليلا على جنب وتضرب مؤخرتي واصبعها في مهبلي تحركه وانا لا اراديا ادلك اثدائي واستمتع عندما صوت افرازاتي وتغيرني لعدة وضعيات الى ان اشبع وارتعش. لا استطيع فعله لوحدي ولكن تجربه رائعه.

إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.