الممارسات المعاصرة
Love Matters

ممارسات الختان المعاصرة

ترجع أصول ختان الإناث إلى مصر القديمة. ويُعتقد أن هذه العادة انتشرت بواسطة طرق التجارة من مصر إلى غرب أفريقيا وإلى إندونيسيا مع وصول الإسلام. ختان الإناث ممارسة تعود الى ما قبل الإسلام والمسيحية واليهودية.

ترجع أصول ختان الإناث إلى مصر القديمة. ويُعتقد أن هذه العادة انتشرت بواسطة طرق التجارة من مصر إلى غرب أفريقيا وإلى إندونيسيا مع وصول الإسلام. ختان الإناث ممارسة تعود الى ما قبل الإسلام والمسيحية واليهودية.

أين تمارَس هذه العادة في أيامنا هذه؟

ختان الفتيات هو الأكثر شيوعا في 28 بلد أفريقي منها مصر والسودان ويوجد أيضا في سلطنة عمان والإمارات العربية المتحدة، واليمن. وإلى حد أقل بكثير، تتواجد هذه العادة في بعض المجتمعات في الهند، وإندونيسيا، وماليزيا، وباكستان، والعراق. ومع تدفق المهاجرين من هذه البلدان إلى الخارج، استمرت هذه الممارسة من قبل المهاجرين في بلدانهم الجديدة مثل كندا والولايات المتحدة وهولندا وإيطاليا والسويد والمملكة المتحدة وأستراليا.

وبما أن 20 في المئة فقط من جميع المسلمين يمارسون ختان الإناث، فإنه لا يمكن أن يكون تقليداً إسلامياً صارماً. والجدير بالذكر أن بعض المسيحيين وعدد قليل من اليهود أيضا يمارسون هذا التقليد.

 

ختان الإناث

ختان الفتيات بالأرقام

تقدّر منظمة الصحة العالمية أن ما بين 100 و 140 مليون  فتاة وامرأة قد مرت بنوع من أنواع ختان الفتيات، ومن المعتقد أيضاً أن ما بين 2 إلى 3 ملآيين اأنثى يتم ختانها كل عام.

قطع وتشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية
الحب ثقافة
Comments

أهلاً بك، بالنسبة لأضرار الختان وتأثيرة على صحة الفتاه  يمكنك مطالعة من خلال المقال التالي: https://lmarabic.com/our-bodies/female-body/top-5-facts-FGM

 

موقع الحب ثقافة مختص بالإجابة عن الأسئلة المتعلقة بالحب والعلاقات العاطفية والجنسية من منظور علمي فقط. ننصحك باستشارة أحد المختصين بأمور الدين أو المنصات الدينية الموثوقة فيما يتعلق بسؤالك.

فريق التحرير

إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.