المهبل
Shutterstock

هل تحتاجين إلى تفتيح لون المهبل؟

"هل لون مهبل كل الفتيات داكن أم مهبلي أنا فقط؟" للنساء اللواتي يشعرن بهذا القلق، اقرأي ما يقوله الخبراء عن لون المهبل الفاتح.

مقال ديفي بويريما

ترجمة بتصرف عن Love Matters India

 

الكثير من النساء لا يفكرن كثيراً قبل شراء منتجات تفتيح البشرة. ويوجد سبب وجيه لزيادة معدلات شراء تلك المنتجات بنسبة 10% سنوياً. صار تخليص البشرة مما تصوره الإعلانات على أنه البقع الداكنة الكريهة، جزءاً طبيعياً من عملية الاهتمام بالجسد.

في العقود الأخيرة زاد استعداد نساء الطبقة الوسطى لإنفاق الفائض من دخلهن على مظهرهن. وإلى جانب الكريمات والدهانات، تتزايد شعبية المعالجة بالليزر الأغلى ثمناً.

 

الجمال أم السلطة؟

معظم هؤلاء الناس يتقبلون فكرة ربط النجاح والسعادة بالبشرة الأفتح، مثلما تشير معظم الشركات في إعلاناتها.

تقول آنجالي مونتيرو من معهد تاتا للعلوم الاجتماعية: "المسألة طبقية بحتة، مسألة الجمال ليست الأمر المهم على الإطلاق. في كل المجتمعات ما يعتبر جمالاً يرتبط بالمظهر القوي".

 

الهوس بلون البشرة

 

دائماً ما يكون للهوس بلون البشرة بعد ثقافي وطبقي. في الهند، على سبيل المثال، التي ساد فيها طويلاً النظام الطبقي، كانت البشرة الأفتح تدل على أنك لست من الطبقة العاملة، وليس عليك أن تعملي بالخارج تحت الشمس المحرقة.

حتى وقت قريب كان المفهوم نفسه هو السائد في أوروبا، ولكن الأمر تحول إلى الهوس بالحصول على الاسمرار. الاسمرار في هذه الحالة يُظهر أن لديك من الوقت ما يتيح لك الاسترخاء تحت الشمس في الإجازات الممتعة.

 

الطبيعي والصحي

 

السعي لتفتيح البشرة وصل الآن للحد الذي يجعل النساء قلقات من لون أشفار مهابلهن. تمتلئ المنتديات المتعلقة بالصحة الجنسية بأسئلة مثل: "هل مهبلي داكن عن بقية جسدي. هل هذا يعتبر مرضاً أو عدوى مهبلية؟"

ولكن الحقيقة أنه من الطبيعي والصحي أن يكون الجلد الموجود حول المهبل أكثر غمقة، مثلما يقول طبيب الأمراض الجلدية هندري دي فرايس من مركز أمستردام الطبي.

يشرح ذلك قائلاً: "الجلد رفيع ومرن جداً، هذا هو سبب أنه يبدو داكناً بشكل غير طبيعي. إذا شددته قليلاً تجدينه أفتح. ولكن في الأماكن المطوي فيها الجلد بالطبع سيبدو داكناً أكثر".

 

الحرص من الكِريمات

 

يقول الطبيب دي فرايس: "علينا كأطباء جلدية أن نحرص للغاية حين نصف الكريمات للأعضاء التناسلية، لأن الجلد رفيع للغاية ويمكن أن يتهيج بسهولة"، هكذا يمكن للكريمات أن تسبب عدوى مهبلية.

من المهم أيضاً أن نذكر أنه ليس الجلد المحيط بالمهبل فقط هو الذي يبدو داكناً، وإنما الجلد المحيط بالقضيب أيضاً يكون رفيعاً ويمكن شده حتى ينتصب القضيب. تَغَيُّر اللون في القضيب يكون مثله مثل المهبل.

هكذا إذا كنت قلقة مما قد يظنه شريكك في لحظاتكما الحميمية، عليك أن تعرفي أن لديه نفس الصفات في أعضائه التناسلية.

اقرأ/ي المزيد: أسئلة شائعة عن لون أشفار المهبل

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

Comments
إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.