الجنس الفردي عند المرأة
Max Pixel

كيف تحصلين على أكبر متعة جنسية من "الجنس الفردي"؟

ألّفه غدير أحمد السبت, 03/16/2019 - 06:52 ص
في هذا المقال، أستعرض بعض الآليات المختلفة التي تستخدمها النساء لممارسة "إمتاع الذات" بطريقة يحصلن فيها على أكبر قدر من المتعة الجنسية.

"الجنس الفردي"، "الإمتاع الذاتي"، أو "العادة السرية"، جميعها مصطلحات لنفس الفعل، وهو ممارسة الأشخاص للجنس مع أنفسهم عن طريق مداعبة الأعضاء الجنسية.

يُمكننا أن نمارس "الجنس الفردي" بأنفسنا عن طريق لمس وتحريك أصابع اليد على الأعضاء الجنسية بشكل مباشر، أو استخدام أدوات وألعاب جنسية، أو بمشاركة أشخاص آخرين. لعل مصطلح "العادة السرية" هو الأكثر شيوعاً، لكنه مُثقل بمفاهيم ثقافية توصم هؤلاء الذين يمارسونه.

الشائع أيضاً، هو تعميم ممارسة "الجنس الفردي" على الرجال، دون النساء. هذا غير صحيح، فالنساء يُمارسن "الجنس الفردي" أيضاً، ولا محل لمقارنة مَن يستخدمه أكثر: الرجال أو النساء.

كذلك، ربطه بالرجال دون النساء، أيضاً راجع للخطأ الشائع أن الرجال أكثر شهوة جنسية من النساء.

يُقال إن "الجنس الفردي" هو بديل ممارسة الجنس مع شركاء، وهذه المقولة ليست صحيحة. فالـ"جنس الفردي" له متعة مختلفة عن الجنس مع شركاء، وبصورة تجعل ممارسته لا تُعد بديلاً لغيره، لأن لكل منهما متعته الخاصة والمختلفة.

في هذا المقال، أستعرض بعض الآليات المختلفة التي تستخدمها النساء لممارسة "إمتاع الذات" بطريقة يحصلن فيها على أكبر قدر من المتعة الجنسية.

التهيئة

المقصود هنا هو المناخ العام لممارسة "الجنس الفردي"، فمن المهم أن يتوفر قدر من الخصوصية والأمان أثناء الممارسة الجنسية، لتكون الأذهان صافية لتحفيز الخيالات الجنسية. فقد يتطلب الأمر مع البعض غرفة مغلقة أو مجرد غطاء. هناك أيضاً مَن يتحفزّون بمشاهدة الأفلام الجنسية.

"الجنس الفردي" مثل أي ممارسة جنسية، يحتاج مداعبات جنسية قبل الممارسة. فمثلاً، بعض النساء يستثرن من حلمات الثدي، أو لمس الرقبة، أو مداعبة فتحة الشرج، أو التموّج والتأوّه. يساعد هذا على ضخ السوائل المهبلية التي تُسهل حركة الأصابع.

إمتاع الذات والعادة السرية للنساء
Pexels

حركة الأصابع

تعتمد آلية "إمتاع الذات" لدى النساء على مداعبة البظر بالأصابع أو الأدوات، أو الاحتكاك بأشياء ليّنة مثل الوسادات. لكنها جميعاً تتمركز حول البظر، وحركة الدم فيه. يحتوي البظر والشفرات الداخلية على عدد هائل من النهايات العصبية التي تسبب إثارة جنسية مع الضغط عليها.

حركة الأصابع مثلاً، يجب أن تكون ثابتة. حتى تساعد في تخدير جزء من البظر، وتدفق الدم إليه بصورة متقطعة. من هنا ينتج شعور اللذة.

إن اخترتِ أن تكون حركة أصابعكِ دائرية، فقومي بتثبيتها إما مع عقارب الساعة أو عكسها. إن حركت أصابعك، سيتدفق الدم مرة أخرى للأوعية الدموية المتواجدة في البظر، وستلاحظين أنك فقدتِ جزءاً من اللذة، وقد تضطرين إلى البدء من جديد.

السر يكمن في تحريك الأصابع بطريقة ثابتة، وفي نقطة ثابتة على البظر، مع زيادة السرعة أو تقليلها حسب الرغبة.

زيادة مدة ممارسة العادة السرية

من خلال حركة أصابِعك، يُمكنك إطالة مدة اللذة، قبل الوصول للنشوة الجنسية.

إن كنتِ قد قاربتِ على الإنزال، يمكنك حينها رفع أصابعك عن البظر، والعدّ من واحد إلى خمسة، ثم وضعها مرة أخرى.

تساعدك هذه الآلية في تدفق الدم مرة أخرى إلى البظر، فحين تضعين أصابعك من جديد، تبدئين دورة جديدة من المتعة الجنسية.

تغيير الأوضاع الجنسية

يُشاع أن الوضع الوحيد والمثالي لممارسة "إمتاع الذات" هو الاستلقاء على الظهر مع فتح الأرجل. بإمكانك تغيير الوضع الجنسي حسب تفضيلك.

  • بإمكانك مثلاً الاستلقاء على البطن، ورفع المؤخرة، لتتمكني من تحريك أصابعك.
  • بإمكانك ممارسته أمام المرآة، واقفة أو جالسة.
  • كما يُمكنك أيضاً الاستلقاء على جنبك، ورفع إحدى ساقيكِ، أو ضمهما.
  • كذلك، أن تجلسي القرفصاء، أو حتى الارتكاز على الركبتين والكفين، مع وضع إحدى يديكِ على البظر.

رعشات جنسية متلاحقة

إن قُمت بالإنزال، وما زلت تشعرين بالاستثارة الجنسية، يُمكنك إعادة حركة الأصابع.

إن أردتِ أن تكون رعشتك قوية، يُمكنك ضم رجليكِ، وشدّ عضلات الفخذين على أصابعك أثناء حركتهم على البظر، وتحريك أصابعك بسرعة.

هذه الطريقة قد تُمكنك من الحصول إلى عدة رعشات جنسية متتالية، حتى تُقررين أنت التوقّف.

المتعة المزدوجة

إن كنتِ ممن تُفضلن الإيلاج أثناء ممارسة "الجنس الفردي"، أو من هؤلاء اللاتي ولدن بدون غشاء بكارة، أو إن كنت قد فضضته من قبل، أو حتى لا تأبهين لوجوده، فبإمكانك الحصول على متعة جنسية مزدوجة.

السر يكمن في إدخال إصبع أو اثنين، أو أكثر، داخل المهبل، فيما تتحرك أصابع اليد الأخرى على البظر.

من خلال قبض وبسط عضلات "المهبل"، يمكنكِ الحصول على رعشة مهبلية، وأخرى من البظر في آنٍ واحد. يُمكنكِ أيضاً مداعبة، أو إدخال إصبعك، في فتحة الشرج - إن كان ذلك من تفضيلاتك الجنسية.

الحرص والسلامة

  • إن كنتِ تستخدمين أدوات جنسية لمساعدتك في المتعة، كوني حريصة أن تكون نظيفة ومُعقمة جيداً.
  • إن كنتِ عذراء وتهتمين بالبكارة، فنصيحتنا ألا تقومي بإدخال أدوات داخل المهبل، بما في ذلك الأصابع.
  • في النهاية، هذه الممارسة الحميمة التي تساعدك على التوحُّد مع جسمك والتعرف عليه، المقصود منها المتعة والاسترخاء، لا أن تُصابي بالذُعر والهلع.
  • إن حدث أي شيء وسبب لكِ قلقاً، أو ظننتِ أن شيئاً لم يجري كما تخططين، برجاء التواصل مع أشخاص تثقين بهم، أو مراسلتنا على منتدى نقاش "عندي سؤال".

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

Comments

أنا فتاة كيف اقلل من الشهوة الجنسية بعض الأحيان أشعر بها لعدة أيام وأحاول الابتعاد عن التدليك قدر المستطاع وانشغل بالاعمال المنزليه بمجرد ان آخذ قسطا من الراحة تزداد الشهوة.

مرحباً/
لايوجد أي ضرر من ممارسة إمتاع الذات (العادة السرية) بمداعبة الأعضاء التناسلية أو الأماكن الحساسة كالثدي والرقبة وغيرهما، بل على العكس فهذه الممارسة تحقق الإشباع الجنسي وتساعدك على اكتشاف ذاتك وما يثيرك، كما تلعب دوراً في تخفيف حدة الضغط النفسي.
ولكن الإفراط في ممارستها بشكل يعطل حياتك المهنية أو الاجتماعية يجعلها تدخل حيز السلوكيات الإدمانية التي نشجعك على التخلص منها.
هذه بعض النصائح يمكنك الاستعانة بها:
1. تجنبي الجلوس بمفردك حتى في أوقات الفراغ
2. مارسي الرياضة أو تعلمي المزيد عن هواياتك المفضلة
3. تخلصي من كل المواد الإباحية
4. تجنبي لمس جسدك قدر الإمكان

يمكنك مشاهدة هذا الفيديو للدكتورة علياء جاد فهي تشرح خطوات مبسطة للمساعدة من التخلص من إدمان هذه الممارسة وهي تصلح للجنسين:
https://www.youtube.com/watch?v=81rtF1bpfNs
نتمنى لكِ حياة سعيدة

هل التدليك يسبب ضمور الشفرتين الكبيرتين بمجرد لمس الشفرتين مثلا الضغط باصبع واحد يصبح حفرة كانها فقد مرونتها وليست مطاطيه ولا توجد عضلات. ومما تتكون الشفرتين وكيف اقويها او استعيد مرونتها الطبيعية.

مرحباً شما/
لا يوجد أي دليل علمي على هذا الكلام فهو لا يخرج عن كونه إشاعات تُروج للتنفير من ممارسة إمتاع الذات.
لا يمكن أن يفقد الجلد المحيط بالمنطقة التناسلية مرونته عند ملامسته، كما أن عضلات المهبل تتمدد عند إدخال جسم صلب كالقضيب أو الإصبع أو الألعاب الجنسية ثم تعود إلى حالتها الطبيعية بمجرد الانتهاء من الممارسة.
 

بعد التدليك الثدي والشعور بالحرارة وتدليك أسفل السرة والرحم والجهاز التناسلي استخدم عود الأذن واضع عليه زيت جوز الهند ومن ثم اضعه على البظر وارفع الشفرتين الكبيرتين للاعلى لاظهار البظر واقم بالضغط وتحريك من الاعلى للأسفل وصولا الى فتحة المهبل ولا ادخله لأنني فتاة ويكون البظر منتصبا ومحمرا وذلك يشعرني باللذة والآهات هل هذا مضر على الاعصاب علما اعملها قبل قدوم الحيض وبعض الأحيان بعد الحيض

مرحباً/
لا يوجد أي ضرر من تدليك البظر للوصول للنشوة الجنسية، ولكن يحذر استخدام آلات حادة (كأعواد الأذن أو الأسنان) كي لا تسبب جروح سطحية، فيمكنك استخدام الأصابع أو الألعاب الجنسية (كالقضيب الصناعي) مع الحرص على غسل الأيدي ونظافة الأدوات المستخدمة، كما يمكنك استخدام رشاش المياه لتحفيز البظر.
وفي هذا الفيديو تشرح الدكتورة ساندرين عطالله طرق تحفيز البظر:
https://lmarabic.com/our-bodies/creative-masturbation-women-men

كما يمكنك اللجوء لأساليب أخرى للإمتاع الذاتي (العادة السرية) ويمكنك التعرف عليها من خلال المقال التالي:
https://lmarabic.com/our-bodies/creative-masturbation-women-men

اشكركم بالرد وخوفكم على عدم إيذاء فرجي ولكنني اكتشفت من استخدام اعواد الأذن انها تثير الاعصاب بشده وعضلات الحوض تنقبض وقدماي مشدوداتان ورأس عود الاذن مدبب بالقطن وبالزيت يكون ناعم جدا بالعكس لم يضرني امارسها من فترة طويله واستخدم طرق أخرى للخروج عن الروتين والبظر سليم لأنني افصح دائما بعد الممارسة لا تقلقو⁦ ☺️⁩

مرحباً/
هناك العديد من الفوائد لإمتاع الذات:
1.يمكن لإمتاع الذات أن يكون وسيلة مناسبة للتعرف على جسدك وما تفضلينه استعداداً للممارسة الحميمية بعد الزواج.
2. قد تكون للبعض الوسيلة الوحيدة للممارسة الحميمية  في حال سفر الشريك أو مرضه أو غيابه.
3. كما تلعب دوراً هاماً في تخفيف الضغط العصبي.
4.  تعمل على تقوية عضلات الحوض عند المرأة
تشير بعض الأبحاث إلى أن لممارستها دوراً في تقليل خطر الإصابة بالالتهابات.
في هذا الفيديو تستعرض الدكتورة علياء جاد هذه الممارسة من وجهة نظر طبية لها فوائد نفسية وجسدية عن المرأة:
https://www.youtube.com/watch?v=pAYH7i9y3ZI&t=173s
تحياتنا

اشكركم على الرد بالفعل يهدأ أعصابي ولكن ما معنى تقوية عضلات الحوض تقصد عضلات المهبل تكون شديدة الانقباض لكي يستمتعان الزوجان علما بأنني لست متزوجة ولم ادخل شيء ابدا في المهبل وحاولت فحص مهبلي أمام المرآة كان مؤلماً قليلا وكنت مسترخية وفخذين نحو الثدي واخذت نفسا عميقا وضغط حول الفتحة والجلد كان مشدودا وحاولت توسيع الفتحة احسست بألم اسفل الجلد الموصل مع فتحة الشرج كأنه سيتمزق لا أعلم لما. هل علي استثارة نفسي وانزل الافرازات بعد ذلك اتأكد من مدى مرونة المنطقة. تعلمت من الفيديو بان الافرازات تقوم بتنظيف المهبل حتى لا يلتهب معلومات فعلا مفيدة واتمنى لكم التوفيق في تثقيف الناس

إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.