الجنس الفردي عند المرأة
Max Pixel

كيف تحصلين على أكبر متعة جنسية من "الجنس الفردي"؟

ألّفه غدير أحمد السبت, 03/16/2019 - 06:52 ص
في هذا المقال، أستعرض بعض الآليات المختلفة التي تستخدمها النساء لممارسة "إمتاع الذات" بطريقة يحصلن فيها على أكبر قدر من المتعة الجنسية.

"الجنس الفردي"، "الإمتاع الذاتي"، أو "العادة السرية"، جميعها مصطلحات لنفس الفعل، وهو ممارسة الأشخاص للجنس مع أنفسهم عن طريق مداعبة الأعضاء الجنسية.

يُمكننا أن نمارس "الجنس الفردي" بأنفسنا عن طريق لمس وتحريك أصابع اليد على الأعضاء الجنسية بشكل مباشر، أو استخدام أدوات وألعاب جنسية، أو بمشاركة أشخاص آخرين. لعل مصطلح "العادة السرية" هو الأكثر شيوعاً، لكنه مُثقل بمفاهيم ثقافية توصم هؤلاء الذين يمارسونه.

الشائع أيضاً، هو تعميم ممارسة "الجنس الفردي" على الرجال، دون النساء. هذا غير صحيح، فالنساء يُمارسن "الجنس الفردي" أيضاً، ولا محل لمقارنة مَن يستخدمه أكثر: الرجال أو النساء.

كذلك، ربطه بالرجال دون النساء، أيضاً راجع للخطأ الشائع أن الرجال أكثر شهوة جنسية من النساء.

يُقال إن "الجنس الفردي" هو بديل ممارسة الجنس مع شركاء، وهذه المقولة ليست صحيحة. فالـ"جنس الفردي" له متعة مختلفة عن الجنس مع شركاء، وبصورة تجعل ممارسته لا تُعد بديلاً لغيره، لأن لكل منهما متعته الخاصة والمختلفة.

في هذا المقال، أستعرض بعض الآليات المختلفة التي تستخدمها النساء لممارسة "إمتاع الذات" بطريقة يحصلن فيها على أكبر قدر من المتعة الجنسية.

التهيئة

المقصود هنا هو المناخ العام لممارسة "الجنس الفردي"، فمن المهم أن يتوفر قدر من الخصوصية والأمان أثناء الممارسة الجنسية، لتكون الأذهان صافية لتحفيز الخيالات الجنسية. فقد يتطلب الأمر مع البعض غرفة مغلقة أو مجرد غطاء. هناك أيضاً مَن يتحفزّون بمشاهدة الأفلام الجنسية.

"الجنس الفردي" مثل أي ممارسة جنسية، يحتاج مداعبات جنسية قبل الممارسة. فمثلاً، بعض النساء يستثرن من حلمات الثدي، أو لمس الرقبة، أو مداعبة فتحة الشرج، أو التموّج والتأوّه. يساعد هذا على ضخ السوائل المهبلية التي تُسهل حركة الأصابع.

إمتاع الذات والعادة السرية للنساء
Pexels

حركة الأصابع

تعتمد آلية "إمتاع الذات" لدى النساء على مداعبة البظر بالأصابع أو الأدوات، أو الاحتكاك بأشياء ليّنة مثل الوسادات. لكنها جميعاً تتمركز حول البظر، وحركة الدم فيه. يحتوي البظر والشفرات الداخلية على عدد هائل من النهايات العصبية التي تسبب إثارة جنسية مع الضغط عليها.

حركة الأصابع مثلاً، يجب أن تكون ثابتة. حتى تساعد في تخدير جزء من البظر، وتدفق الدم إليه بصورة متقطعة. من هنا ينتج شعور اللذة.

إن اخترتِ أن تكون حركة أصابعكِ دائرية، فقومي بتثبيتها إما مع عقارب الساعة أو عكسها. إن حركت أصابعك، سيتدفق الدم مرة أخرى للأوعية الدموية المتواجدة في البظر، وستلاحظين أنك فقدتِ جزءاً من اللذة، وقد تضطرين إلى البدء من جديد.

السر يكمن في تحريك الأصابع بطريقة ثابتة، وفي نقطة ثابتة على البظر، مع زيادة السرعة أو تقليلها حسب الرغبة.

زيادة مدة ممارسة العادة السرية

من خلال حركة أصابِعك، يُمكنك إطالة مدة اللذة، قبل الوصول للنشوة الجنسية.

إن كنتِ قد قاربتِ على الإنزال، يمكنك حينها رفع أصابعك عن البظر، والعدّ من واحد إلى خمسة، ثم وضعها مرة أخرى.

تساعدك هذه الآلية في تدفق الدم مرة أخرى إلى البظر، فحين تضعين أصابعك من جديد، تبدئين دورة جديدة من المتعة الجنسية.

تغيير الأوضاع الجنسية

يُشاع أن الوضع الوحيد والمثالي لممارسة "إمتاع الذات" هو الاستلقاء على الظهر مع فتح الأرجل. بإمكانك تغيير الوضع الجنسي حسب تفضيلك.

  • بإمكانك مثلاً الاستلقاء على البطن، ورفع المؤخرة، لتتمكني من تحريك أصابعك.
  • بإمكانك ممارسته أمام المرآة، واقفة أو جالسة.
  • كما يُمكنك أيضاً الاستلقاء على جنبك، ورفع إحدى ساقيكِ، أو ضمهما.
  • كذلك، أن تجلسي القرفصاء، أو حتى الارتكاز على الركبتين والكفين، مع وضع إحدى يديكِ على البظر.

رعشات جنسية متلاحقة

إن قُمت بالإنزال، وما زلت تشعرين بالاستثارة الجنسية، يُمكنك إعادة حركة الأصابع.

إن أردتِ أن تكون رعشتك قوية، يُمكنك ضم رجليكِ، وشدّ عضلات الفخذين على أصابعك أثناء حركتهم على البظر، وتحريك أصابعك بسرعة.

هذه الطريقة قد تُمكنك من الحصول إلى عدة رعشات جنسية متتالية، حتى تُقررين أنت التوقّف.

المتعة المزدوجة

إن كنتِ ممن تُفضلن الإيلاج أثناء ممارسة "الجنس الفردي"، أو من هؤلاء اللاتي ولدن بدون غشاء بكارة، أو إن كنت قد فضضته من قبل، أو حتى لا تأبهين لوجوده، فبإمكانك الحصول على متعة جنسية مزدوجة.

السر يكمن في إدخال إصبع أو اثنين، أو أكثر، داخل المهبل، فيما تتحرك أصابع اليد الأخرى على البظر.

من خلال قبض وبسط عضلات "المهبل"، يمكنكِ الحصول على رعشة مهبلية، وأخرى من البظر في آنٍ واحد. يُمكنكِ أيضاً مداعبة، أو إدخال إصبعك، في فتحة الشرج - إن كان ذلك من تفضيلاتك الجنسية.

الحرص والسلامة

  • إن كنتِ تستخدمين أدوات جنسية لمساعدتك في المتعة، كوني حريصة أن تكون نظيفة ومُعقمة جيداً.
  • إن كنتِ عذراء وتهتمين بالبكارة، فنصيحتنا ألا تقومي بإدخال أدوات داخل المهبل، بما في ذلك الأصابع.
  • في النهاية، هذه الممارسة الحميمة التي تساعدك على التوحُّد مع جسمك والتعرف عليه، المقصود منها المتعة والاسترخاء، لا أن تُصابي بالذُعر والهلع.
  • إن حدث أي شيء وسبب لكِ قلقاً، أو ظننتِ أن شيئاً لم يجري كما تخططين، برجاء التواصل مع أشخاص تثقين بهم، أو مراسلتنا على منتدى نقاش "عندي سؤال".

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

Comments

هل الشفرتين الكبيرتين تتضمخان عند التدليك الاعضاء التناسليه ام لا توجد علاقه وهل الافرازات تنزل عند وصول ذروة النشوة او الاحساس بحرورة جامده بحيث لا تستطيع لمس البظر من شدة الانتصاب ومتورمه ويهدأ بعد دقائق عند التوقف من التدليك. وتمناتي لكم النجاح ولاتحاتي الفرصه للتحدث معكم في الامور الجنسيه.

مرحباً عزيزتي/
دعيني أخبرك بخطوات الوصول للإشباع الجنسي.
- الرغبة الجنسية: حين تتعرضين لمثير حسي سواء رائحة أسرت حواسك أو مشهد حميمي ثبت في مخيلتك أو لمسة رقيقة ممن تحبين أو كلمات ناعمة، تشعرين برغبة في ممارسة الجنس.
- الاستجابة الجنسية: وفيها يمر الجسم بمجموعة من التغيرات الفسيولوجية والتي يمكننا تقسيمها إلى أربع مراحل:
1. الاستثارة Excitement:
وفيها يزداد معدل التنفس ويرتفع ضغط الدم وتعلو ضربات القلب مما يؤدي إلى زيادة في اندفاع الدم ناحية الأعضاء التناسلية، ويظهر ذلك في صورة إنتفاخ الشفرات والبظر ويصاحب ذلك خروج سائل شفاف يميل للأبيض من المهبل استعداداً لممارسة الجنس وهذا السائل المخاطي الذي يرطب مهبلك عند ممارسة إمتاع الذات (العادة السرية) فلا داعي للقلق تجاهه فهذا يعني أنك مستثارة.

2. ثبات الاستثارة (البلاتوه) Plateau
إذا إستمرت الاستجابة ستبدأ قوة العلامات التي ظهرت أثناء الاستثارة بالتزايد، وسيستعد الجسم للوصول للنشوة أو هزة الجماع.

3. النشوة Orgasm
انقباضات لاإرادية في عضلات الجسم وخصوصاً القدم وكذلك انقباضات في عضلات الرحم والمهبل. ووصول معدلات ضربات القلب والتنفس لأعلى درجة ممكنة.

4. التراجع او الإسترخاء Resolution
في هذه المرحلة يعود الجسم لوضعه الطبيعي قبل الإستثارة

لذلك ما تصفينه من انتفاخ الشفرين وانتصاب البظر والإفرازات المهبلية هي تغييرات طبيعية تحدث عند الاستثارة.

لمزيد من المعلومات حول دورة الاستجابة الجنسية أرشح لكِ المقالات التالية:
الاستجابة الجنسية
https://lmarabic.com/making-love/orgasms/masters-johnson-sexual-response

الإشباع الجنسي
https://lmarabic.com/making-love/orgasms/dr.-rosemary-basson-sexual-resp...

تحقيق المتعة الجنسية
https://lmarabic.com/making-love/orgasms/orgasm-is-not-always-guaranteed

تحياتي

 

كفتاة استفدت كثيرا من المعلومات واسلوبكم راقي جداً في الشرح ولقد شعرت بتدفق الدم في الفرج ونبض في البظر اثناء قرائتي مقالكم المبدع في التفاصيل وارتفع نبضي وزاد التنفس. اود أن اجرب رعشة المهبل ولكنني لم ادخل شيئا في مهبلي حتى الآن انتظر الزواج اتمنى أن لا انحرم من اللذة مع الرجل وأن يكون رومانسيا ومتفهم ولا يحدث لي تشنج مهلبي حتى لا انحرم من الاستمتاع معه. استطيع أن اصل نفسي إلى الرعشه عدة مرات لذا أتمنى ان يحدث ذلك مع زوجي المستقبل ليرى جسدي يلتوي ويسمع آهاتي وأنيني واستطيع ان انزل الافرازات ويحس بأنوثتي وبرى مفاتني. هل هذا الشي طبيعي عندما تحس الانثى بهذه الاعراض وترغب باظهارها للرجل وهل جميع الاناث هكذا؟ وهل الرجال ينجذبون منها ام ينفرون.

مرحباً سمية، 

 

عندما تشعر النساء أو الفتيات بالإثارة الجنسية تحدث العلامات التالية:
 

  • يصبح المهبل مبللاً بفعل الإفرازات 
  • يبدأ البظر بالانتفاخ ويصبح أكبر حجماً
  • يتوسع بؤبؤ العين (المركز المعتم في العين)
  • تحمر الشفاه
  • تتسارع ضربات القلب
  • يتسارع التنفس وربما تحدثين أنيناً أو تأوهاً
  • تصبح حلماتك أكبر وأقسى
  • لربما تلاحظين تضخماً نسبياً في الثديين

كل هذه علامات طبيعية تماماً، وتختلف في شكله لوحدتها من سيدة أو فتاة لأخرى. 

التوالي مع شريكك بخصوص مشاعرك الجنسية يحسن من العلاقة الجنسية ويزيد المتعة.

للمزيد دعن الأثارة والرعشة الجنسية:
https://lmarabic.com/making-love/orgasms/arousal-and-orgasms

وللمزيد عن الحديث حول الجنس والحميمية:
https://lmarabic.com/making-love/talking-about-sex

مرحباً، 

 

يختلف مفهوم العذرية من شخص لآخر، فالبعض يعتبر العذرية هي عدم ممارسة أي علاقة جنسية مع شخص آخر من قبل، بينما آخرون يعتبرون العذرية هي عدم ممارسة الجنس أو الاستمتاع الذاتي (العادة السرية) من قبل، والبعض يربط العذرية بسلامة غشاء البكارة، ولكن سلامة غشاء البكارة لا تدل على العذرية. إذاً، أنتِ عذراء ما لم تمارسي الجنس مع شخص. 

بينما غشاء البكارة هو جلد رقيق يحيط فتحة المهبل ويحتاج لإدخال جسم صلب لمسافة أكثر من 2 سم داخل المهبل.
ولكن هل تولد كل الفتيات بغشاء بكارة؟ في الحقيقة، هناك نسبة من السيدات لا يولدن بغشاء بكارة من الأصل. والبعض منهن يمتلكن غشاء بكارة غليظ السمك والبعض الآخر رقيق. فلكل فتاة شكل مختلف من أشكال أغشية البكارة.
 

ممارسة إمتاع الذات (العادة السرية) لا تؤثر على غشاء البكارة في حد ذاتها، ولكن الطريقة التي تمارسين بها إمتاع الذات هي التي تؤثر. إذا كنتِ مهتمة بعدم تمزق أو تمدد غشاء البكارة، فلا تقومي بإدخال أي جسم صلب داخل المهبل ويمكنك مداعبة البظر فقط.

 

للمزيد عن 15 طريقة لإمتاع الذات: 

https://lmarabic.com/our-bodies/creative-masturbation-women-men


 


 

مرحباً شموخ، 

 

من الناحية الطبية، لا يوجد أي ضرر من استخدام قضيب صناعي خلال الايلاج المهبلي/الشرجي، طالما كان نظيف (لتجنب العدوى) ولم يتم استخدامه بعنف فجأة بدون التأكد من أن العضلات في حالة استرخاء ووجود ترطيب كافي. ولكن ايلاج قضيب صناعي قد يؤدي لتمزق أو تمدد غشاء البكارة في حالة الايلاج المهبلي. إذا كنت مهتمة بالحفاظ على غشاء البكارة، فلا ينصح بايلاج أي جسم داخل المهبل. 

شكرا أعضاء الحب ثقافه بتثقينا. لقد فرحت كثيرا عند مشاهدتي نزول الافرازات وصبرت واسترخيت مدة ساعه واطلت في تدليك الثدي والبظر كلما تنقبض العضلات ارخيها واستمر في الفرك وكنت اغير الوضعيه قليلا افتح الفخذين او ارفعهما للخلف بدرجات متفاوته لاعرف متى يكون البظر يكون حساسا اكثر واستخدمت جهاز هزاز على شكل فأر حجم الفرج مع تحريكه بدرجات متفاوته وتدليك الثديين نفس اللحظه. ولكنني لم أصل الى الرعشه ولا ادري لماذا؟

هل تدليك الثدي قبل قدوم الحيض مضر لأنني احس بآلام وانتفاخ والحلمات منتصبات بحيث انزعج من ارتداء الحمالات. وأريد أن اهدأ نفسي وأشعر بشهوة شديده لا أعلم لماذا أريد أن استفيد منكم من هذا الشعور

إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.