كأس الطمث: هل هو بديل الفوط الصحية؟
Organicup

كأس الطمث: هل هو بديل الفوط الصحية؟

ألّفه مروة رخا الجمعة, 05/31/2019 - 04:33 ص
ما هو كأس الطمث؟ ما هي مزاياه وعيوبه؟

حجزت رحلة طويلة إلى محافظة البحر الأحمر وأتقنت تخطيط تفاصيل الإقامة والرحلات والمزارات والخرائط وطريق الذهاب ومحطات العودة. نظرت إلى خطتي بإعجاب ثم نظرت إلى تاريخ الرحلة وكأنها أول مرة أراه.

سوف تبدأ دورتي الشهرية بعد يومين من سفري وسوف يفسد عليّ الطمث باقي الرحلة. اتصلت بطبيبي لينقذ ما يمكن إنقاذه من رحلتي. قال أنه من الأفضل تناول أقراص تغيير موعد بدء الدورة الشهرية مباشرة بعد انتهاء الدورة الحالية/الأخيرة.

ثم طمئنني قائلاً أنه من الممكن تأخير دورتي القادمة وأنه يريد أن يراني ليتأكد من سمك بطانة الرحم وتفاصيل أخرى تساعده على اختيار الأقراص الأنسب لحالتي والتأكد من عدم وجود محاذير صحية.

كان جدولي مزدحماً بالمواعيد واعتذرت عن موعد الكشف. كان بداخلي صوتاً آخر غير مرحب بتناول جرعة مكثفة من الهرمونات لمدة لن تقل عن عشرة أيام.

طرحت سؤالي على إحدى المجموعات النسائية على موقع من مواقع التواصل الاجتماعي وكانت الإجابة المتكررة: كأس الطمث!

فرحت عندما علمت أنه يباع في مصر، وطلبته أونلاين. هناك مقاسان منه؛ مقاس لمن ولدت ولادة طبيعية من قبل ومقاس لمن لم تلد ولادة طبيعية.

كأس الطمث، Menstrual Cup، يشبه الفنجان الصغير المصنوع من نوع من أنواع السيليكون. جاء ومعه كيس قطني للحفظ بعد الاستخدام ومعلومات عن طريقة الاستخدام.

دخلت على موقع المنتج وشاهدت العديد من الفيديوهات عن طريقة الاستخدام والمزايا والعيوب والأسئلة المتكررة. عرضت السيدة في الفيديو أكثر من طريقة لتطبيق فوهة الكأس لضمان سهولة إدخاله من فتحة المهبل. عرضت كذلك طرق التأكد أن الكأس في مكانه ووضعه الصحيح. قدم الفيديو أيضاً نصائحاً لطرق إخراجه وتفريغه وتنظيفه.

بدا الأمر سهلاً! كما ذكر في إرشادات ما قبل الاستخدام، غليت الكأس لمدة خمس دقائق ثم جففته وحفظته في كيسه القطني داخل حقيبتي.

كيفية تطبيق كأس الطمث
Organicup

لم تتأخر أو تتقدم دورتي الشهرية عن موعدها يوماً! بدأت كما توقعت وحان موعد استخدام كأس الطمث. بعد عدة محاولات فاشلة، نجحت في تطبيقه وثبيته في مكانه. لمبتدئة مثلي، كان إخراجه أصعب بكثير من إدخاله.

مزايا كأس الطمث عديدة:

  • يمكن استخدامه لمدة 12 ساعة، ثم إفراغه وغسله وإعادة استخدامه.
  • إذا كان في وضعه الصحيح، لن يحدث تسريب.
  • لا توجد أي روائح كريهة.
  • لا يسبب التهابات أو حساسية أو تسمم بسبب دماء الحيض.
  • يمكن الحركة بشكل طبيعي في وجوده.
  • يسمح بالسباحة وممارسة الرياضة أثناء الدورة الشهرية.
  • صديق للبيئة ولا يترك أي مخلفات يصعب إعادة تدويرها.
  • ليس به أي هرمونات أو مواد قد تضر بالصحة.
  • ليس له أعراض جانبية؛ كالانتفاخ أو حبس المياه أو اضطراب المزاج.
  • صالح للاستخدام لمدة عشر سنوات، وبالتالي يعتبر موفر مادياً.

عيوب كأس الطمث، في نظري، تزول مع الوقت والخبرة.

مثلاً،

  • لإدخال الكأس وإخراجه، يجب أن تكوني مسترخية تماماً، ويجب أن تتحكمي في عضلات المهبل وقاع الحوض لتبسطيها إرادياً.
  • عليكِ بتجربة عدة أوضاع لتكتشفي الوضع الأمثل لإدخال وإخراج الكأس.
  • مع الوقت ستتمكنين من معرفة إحساس قاع الكأس عند وضعه بصورة سليمة.
  • مع الوقت كذلك ستتعلمين كيفية تفريغ الهواء منه أثناء إخراجه – مما يقلل الألم والشعور بعدم الراحة.

رغم نجاح التجربة ونجاح كأس الطمث في إنقاذ رحلتي، لا أعرف إن كنت سأستخدمه فقط في الطوارئ أم سأستبدل الفوط الصحية به - العادات القديمة لا تموت بسهولة.

Comments
إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.