بالونه حمراء تطير في السماء
Flickr

الطمث: خرافات شائعة

العادة الشهرية... نعم إنها مسألة طبيعية تمر بها كل أنثى منذ بلوغها، ولكنها تبقى موضوعاً نشعر بالحياء من الحديث عنه.

إذا رجعنا قليلاً إلى الوراء، سنرى أن عدة نصوص دينية وتاريخية كانت صريحة فيما يتعلق بموضوع حيض الأنثى. رأينا أهمية تسليط الضوء على بعض الخرافات ذات العلاقة بموضوع الطمث، لعلها تفيد كلاً من الفتيات والأمهات والأزواج لفهم هذا الجزء الحيوي من الحياة.

الخرافة 1: "أن نتعامل مع الطمث وكأنه مرض"

تتعامل بعض الثقافات مع طمث الفتاة وكأنه مرض نجس. وبالتالي، يتعمدون تجنب الاقتراب من المرأة أو الفتاة التي تحيض. كذلك قامت بعض المجتمعات عبر التاريخ بعزل المرأة الحائض في سقيفة أو مكان منفصل عن المنزل خوفاً من أن تنقل "العدوى" لغيرها. غير أن الحيض ليس مرضاً. إنه جزء طبيعي من جسم الفتاة ودورتها وإباضتها، وبدون هذا النظام، لما كان بإمكان المرأة أن تحمل وتصبح أماً.

الخرافة 2: "دم الحيض هو شيء ملوّث/نجس/سام"
مع أن البعض يشعر بالقشعريرة من دم الحيض، إلا أنه وفقاً للحقائق العلمية دم نقي وغير سام. وإضافة إلى خلايا الدم، يحتوي دم الحيض على الخط الداخلي للرحم ربما والبويضة غير الملقحة. لا يوجد شيء سام أو غير نظيف في أي من ذلك!


الخرافة 3: "لا تستطيعين القيام بأي نشاط جسدي خلال الحيض"
إذا لم يكن لديك آلام وتشنجات حادة ودم كثيف خلال الحيض، لا داعي للتوقف عن الحركة أو حتى التمارين الرياضية أثناء الحيض. بإمكانك حتى الذهاب للسباحة – طبعاً مع استخدام التامبون القادر على امتصاص الافرازات الحمراء، مما يساعد في تجنب خروج  الدم في بركة السباحة.

 

الخرافة 4: "لا تستطيعين ممارسة الجنس في فترة الحيض"
لا يوجد علمياً ما يمنع من ممارسة الجنس خلال فترة الحيض. لن يؤذيك ذلك أو يؤذي شريكك. ولكن في واقع الأمر، ربما يكون الأمر غير مريحاً لكما. وإذا كنت تستخدمين التامبون، هناك عدة طرق للاستمتاع المتبادل مع زوجك دون جماع خلال فترة الحيض. وهناك بعض الباحثين الذين وجدوا أن الشعور بالمتعة خلال فترة الحيض يساهم في التخفيف من آلام الحيض.


الخرافة 5: "يمكن أن تفقد الفتاة عذريتها اذا استخدمت التامبون"
هناك من يعتقد أن استخدام التامبون يمكن أن يؤدي إلى تمدد غشاء البكارة وفقدان العذرية وفقاً لهم. ولكن غشاء البكارة يحتاج في الواقع إلى قضيب أو شيء صلب كي يتمزق، وليس التامبون أو غيره.


الخرافة 6: "لن تصبحي حاملاً إذا مارست الجنس خلال الطمث"
مع أن الإمكانية نادرة، إلا أن هناك إمكانية لحدوث الحمل لدى ممارسة الجنس خلال فترة الطمث. والأمر محتمل في الأغلب عند النساء اللواتي لديهنّ دورة شهرية طويلة أو قصيرة أكثر من المعتاد، الأمر الذي يزيد من إمكانية الإباضة في وقت قريب جداً من أيام الحيض.


الخرافة 7: "آلام وتشنجات الحيض غير مقدور عليها"
إذا كنت تعانين من آلام حادة وتشنجات خلال الطمث هناك حلول ممكنة. يمكن التغلب على آلام الحيض بالاستعانة ببعض الأدوية أو من خلال بعض حبوب منع الحمل. ولكن قبل القيام بذلك ينبغي استشارة الطبيب لإيجاد الحبوب التي تناسب جسمكِ.

 

 

الخرافة 8: "لا ينبغي الاستحمام عندما تأتيك الدورة"
ربما هذه من أشهر الخرافات الشائعة. لا يوجد دليل علمي يثبت أن الاستحمام يؤثر على الحيض. بإمكانك الاغتسال أثناء الحيض ولن يحدث شيء إذا حرصت على صحتك بشكل معتاد.

هل تتساءلون بخصوص معتقدات معينة حول الجسم والجنس ولا تعلمون إن كانت صحيحة؟

شارك/ي برأيك أدناه أو عبر صفحاتنا على فيسبوك وتوتير

Comments

ربنا عز وجل أمر الزوجين بعدم الجماع اثناء الحيض لانو الو اثار كثير سلبية على جسم المراة ولاسباب اخرى ربنا أعلم فيها بس في حديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يحن ع مرتو ويسليها ويتعامل معها بلطف ما حكى ربنا ما نقترب من النساء في أيام الحيض
كل واحد بفسّر بعقليتو ومنظورو خلو مرجعنا السنة اذا بدنا نفتي بإشي من القرآن
واللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات
وشكراً

إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.