بحر عشق غرام
Deviantart/Chiara-Scicluna

الإفرازات المهبلية: 5 حقائق مهمة

ألّفه إيميه غانم الجمعة, 05/06/2016 - 08:17 م
ما هو السائل الذي يخرج من الفتيات والنساء منذ بدء البلوغ ويستمر عدة سنوات؟ ما هي وظيفته؟ هل الافرازات المهبلية والافرازات البيضاء طبيعية وفي أي حالات ينبغي استشارة الطبيب؟
  1. ما هي الإفرازات البيضاء أو الإفرازات المهبلية؟ 
    الإفرازات البيضاء أو الإفرازات المهبلية، هي عبارة عن سائل لزج لونه أبيض يخرج من عنق الرحم. تسبق هذه الإفرازات الحيض بعدة أيام، وتختلف كميتها ورائحتها ولونها مع إختلاف مراحل الدورة الشهرية و بين إمرأة وأخرى.
    فمثلاً تزيد كمية هذه الإفرازات مع الإثارة الجنسية و
    الحمل و قبل موعد الإباضة بيومين أو ثلاثة. 
     
  2. هل الإفرازات البيضاء أو المهبلية طبيعية؟ ومتى تصبح غير طبيعية؟ 

    نعم ، إن الإفرازات البيضاء أو المهبلية هي إفرازات طبيعية ولها وظائف فيزيولوجية مهمة، فهي تساعد على تنظيف وترطيب المهبل وحمايته من الاصابة بالالتهابات.
    كما تساهم على الحفاظ على توازن الفلورا المهبلية، وتساعد السائل المنوي على دخول الرحم والإلتصاق بالبويضة دون التأثر بالأحماض المهبلية أثناء الجماع
    .  

    يمكن أن تتحول هذه الإفرازات إلى إفرازات غير طبيعية من جراء وجود التهابات في بعض الأحيان، فإذا ما لاحظت الفتاة أية تغيرات مفاجئة على لون أو رائحة ومظهر هذه الإفرازات عليها أن تستشير الطبيب/ة المختص/ة.
    وقد يعود ذلك إلى عدّة أسباب نذكر منها الرطوبة الزائدة، الحساسية من الفوط  ومحارم التنظيف والعلاقات الجنسية غير المحمية (أنظر/ي الجنس الآمن). 
     
  3.   ما هي أنواع الافرازات المهبلية؟  
    تتعدد أنواع الإفرازات المهبلية وأشكالها. بعد فترة الطمث أو الحيض تصبح هذه الإفرازات شفافة و مخاطية مما يسهل وصول السائل المنوي إلى عنق الرحم والبقاء فيه لمدة تكفي لحدوث الحمل.
    مع قرب موعد الإباضة، تصبح هذه الإفرازات أشبه بسائل شفاف. أما بعد فترة الاباضة، تصبح هذه الإفرازات سميكة تعرقل من حركة السائل المنوي وتحد من حدوث الحمل.

    قرب وقت بداية الدورة الشهرية التالية، تتغير الإفرازات وتصبح بيضاء اللون لكن متقطعة وهي أكثر إفرازات تحد من حركة السائل المنوي وحدوث الحمل. والفترتين الأخيريتين هما ما يعرف بفترة الأمان التي يصعب فيها حدوث الحمل.
     
  4.  ما هي التغيرات المفاجئة التي تستدعي إستشارة الطبيب؟
    من المهم لكل فتاة أن تعرف شكل الافرازات وأنواعها لتحديد الإفرازات الطبيعية من المرضية والوقاية من أي عدوى أو إصابة. تستدعي هذه الإفرازات القلق في حال وجود تغيرات أهمها:
       - تغير في لون الإفرازات (إصفرار أو إخضرار...)
       -  رائحة قوية وكريهة (للمزيد عن رائحة المهبل
       -  تغير في المظهر (سماكة...)

    قد تكون هذه الإفرازات مصحوبة ببعض الأعراض الجانبية:
        -  حكة
        - إحساس بحريق في المهبل
        - آلام في أسفل البطن
        - الام خلال الممارسة الجنسية

    عند الشعور ببعض الأعراض المبينة أعلاه يجب إستشارة الطبيب/ة لتحديد الأسباب ووصف العلاج المناسب.

  5.  كيف أحمي نفسي من الافرازات المهبلية غير الطبيعية؟ بعض النصائح!  
    هناك بعض الخطوات التي تساعد على تجنب حدوث الإفرازات المهبلية غير الطبيعية، مثل:

    - الاهتمام بالنظافة الفردية وخاصة للمناطق الحميمية (للمزيد عن طرق تنظيف الأعضاء التناسلية).
    - عدم إستعمال الصابون العادي وإستبداله بصابون خاص المناطق الحميمية أو بصابون طبيعي.
    - إرتداء ملابس داخلية قطنية لمنع الحساسية والتعرّق.
    -  من المستحسن عدم استعمال الفوط الصحية أو تامبون بشكل دائم وإذا ما إستعملت يجب تغييرها كل 4 إلى 5 ساعات.
    - تجنب الملابس الضيقة التي تسبب احتكاك مباشر لفترات طويلة.
    - عند تنشيف المنطقة، يجيب التنشيف من الأمام للخلف، منعاً لوصول أى عدوى للمهبل.
    - عدم إقامة علاقات جنسية غير محمية.

 

 

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

Comments

أهلاً بك/
تغير شكل أو لون أو رائحة الإفرازات بهذا الشكل قد يكون دليل على وجود التهابات بمنطقة المهبل لذلك من الأفضل استشارة الطبيب/ة لإجراء التحاليل اللازمة ومعرفة سبب تغير شكل الافرازات

انا عمري 12.ولسا ما جتني الدوره يعني ما بلغت والمنطقه الحساسه الاماميه ينزل منها شي ابيض لزج شوي وسائل انا مره خايفه يصير عندي مشكله هل هذا طبيعي؟

مرحباً بكِ،

قد تتأخر الدورة الشهرية عند بعض الفتيات وتأتي مبكراً عند البعض الآخر.

ومن الطبيعي نزول افرازات ما لم يكون لونها متغير أو ذات رائحة كريهة أو يصاحبها ألم أو حكة.

تحياتي

مرحباً بك توم، 

أحياناً، عند الاقتراب من ميعاد الطمث، تتحول لون الإفرازات المهبلية إلى اللون البني المائل للإحمرار، يرجع ذلك لنزول الدم القديم من الرحم. 

 

مرحباً سميرة، 

نزول الإفرازات البيضاء هو أمر طبيعي، حيثُ أن لها أهمية كبيرة في الحفاظ على توازن الفلورا المهبلية، كما إنها تساعد السائل المنوي على دخول الرحم والالتصاق بالبويضة دون التأثر بالأحماض المهبلية أثناء الجماع. وإذا لاحظتِ أية تغييرات في رائحة أو لون أو مظهر هذه الإفرازات، عليكِ استشارة طبيبـ/ة مختصـ/ة. 

إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.