شكل وحجم القضيب الطبيعي
flickr.com

القضيب الطبيعي: الأشكال والمقاسات

ألّفه علياء جاد الثلاثاء, 01/14/2014 - 12:35 م
في هذا الفيديو تستعرض الدكتورة علياء جاد المقاسات والانحناءات الطبيعية للعضو الذكري، وتوضح أن القضيب الكبير لا يضمن بالضرورة متعة جنسية أكبر للأزواج مقارنة بالآخرين.
 انقر هنا لمشاهدة الفيلم عبر قناة يوتوب

يشعر الكثير من الشباب بالقلق إزاء شكل وطول وزاوية انحناء القضيب الذكري عندهم، ويتساءلون عما إذا كان شكل وطول القضيب طبيعيا لديهم؟

في هذا الفيديو تستعرض الدكتورة علياء جاد المقاسات والانحناءات الطبيعية للعضو الذكر،. وتوضح أن القضيب الكبير لا يضمن بالضرورة متعة جنسية أكبر للأزواج مقارنة بالآخرين.

هنالك نوعان من الرجال وفقا للدكتورة جاد عندما يتعلق الأمر بحجم القضيب. بعض الرجال يولدون بقضيب كبير، وهذا القضيب لا يختلف حجمه كثيرا خلال الانتصاب. وآخرون يكون القضيب لديهم أصغر ولكنه عند الانتصاب يصبح بنفس الحجم والطول للقضيب الكبير. معدل طول القضيب قبل الانتصاب هو 10 سم، ويبلغ انتصاب القضيب الطبيعي من 7-15 سم.  

انقر هنا لمشاهدة الفيديو

اطرح سؤالك عبر منتدى النقاش

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

Comments

أهلاً بك،

طول قضيبك المنتصب ومحيطه طبيعيان جداً وبالنسبة للقياس القضيب المرتخي(الغير منتصب) فهو طبيعي أيضاً وقضيبك من النوع ال grower والذي يكون حجمه صغير في حالة عدم الإنتصاب وعندما ينتصب فإنه يكون بالحجم والشكل الطبيعي.

تحياتنا

موقع الحب ثقافة

مرحباً طارق،

من الطبيعي أن يكون هناك ميل للقضيب إلى جهة ما، ولا يعتبر الأمر مشكلة طالما لم يتجاوز الميل 30 درجة. 

لمزيد من المعلومات يمكن مشاهدة هذا الفيديو:

https://lmarabic.com/our-bodies/male-body/video-penile-curvature

الحب ثقافة

أهلاً بك، هلاً بك، ثمانية سنوات هي فترة أكثر من كافية للتخلص من آثار الإدمان بشكل عام.

أحياناً يؤدي الشعور بالذنب أو الخوف الزائد من أن يشاهدك أحد من أهلك أثناء قيامك بالممارسة إلى الرغبة في إنهاء ممارسة العادة السرية في أسرع وقت حتى تتخلص من الشعور بالذنب أو القلق مما يؤدي إلى برمجة المخ على القذف بشكل سريع.
في هذه الحالات يكون الحل هو التوقف عن ممارسة العادة السرية بشكل إدماني وممارستها باعتدال بالإضافة إلى التخلص من الشعور بالذنب والقلق الذي يساعد على برمجة المخ على سرعة القذف ويمكن الاستعانة بالأخصائي النفسي في ذلك.
هناك أسباب أخرى قد تؤدي إلى سرعة القذف أغلبها نفسي مثل:
1.عدم الرضا عن صورة الجسد.
2.القلق بشأن حجم وشكل القضيب وكيف يبدو للشريك.
3.القلق بشأن سرعة القذف.
4.الشعور بالذنب من ممارسة الجنس.
5.وجود المشكلات في العلاقة مع الشريك.
6.الاكتئاب.
7.التعرض للاستغلال الجنسي خاصة إذا كان ذلك قد حدث في سن مبكر.
أيضاً قد تساهم بعض المشاكل العضوية في حدوث سرعة القذف مثل اضطراب مستوى الهرمونات في الجسم والتهاب البروستاتا وقناة مجرى البول.

يمكن علاج سرعة القذف من خلال تمارين معينة أو من خلال أدوية وفي بعض الأحيان تكون هناك حاجة لجلسات العلاج النفسي إذا كان هناك سبب نفسي واضح وراء الأمر مثل الشعور بالذنب أو عدم الرضا عن صورة الجسد.

فريق التحرير.

إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.