الإحتلام الليلي: خمس حقائق مهمة

الاحتلام الليلي: خمس حقائق مهمة

ألّفه Stephanie Haase الاثنين, 11/02/2015 - 04:36 م
الاحتلام الليلي – تستيقظ في منتصف الليل لتجد ملاءات السرير رطبة ودبقة. هل تجد ذلك غريبا وغير عادي؟ بالطبع لا. فهذا طبيعي جدا!
  1. ما هو الاحتلام؟
    ( المعروف أيضا بالإفرازات الليلية ) هو عبارة عن القذف العفوي لديك أثناء النوم، حيث يخرج المني من العضو الذكري مع أو بدون حدوث انتصاب، تاركاً بقعة مبتلة على سريرك. لم تبوّل في سريرك ولكن قمت بالقذف!
    قد يُشكل الاحتلام بالنسبة لبعض الأولاد المرة الأولى التي يقومون بها بالقذف. ويمكن أن يحدث الاحتلام حتى بدون أي أحلام عن الجنس. إقرأ المزيد عن القذف و التغييرات الداخلية التي تحدث في جسمك أثناء البلوغ.
     
  2. هل الاحتلام ظاهرة طبيعية؟
    لا يوجد أي شيء خاطئ في الاحتلام. فهو جزء طبيعي من البلوغ. وحتى لو تكرر لديك بكثرة، هذا لا يعني أنك تعاني من علة ما. كما وأن الاحتلام لا يؤثر سلباً على صحتك.
    يتكرر الاحتلام لدى بعض الناس بضع مرات في الأسبوع. وقد لا يختبر البعض الآخر الاحتلام سوى بضع مرات خلال فترة حياتهم بأكملها. وكلما  تقدمت في السن قل تكرار الاحتلام لديك.
     
  3. هنالك "علاج"
     في بعض الثقافات والأديان ينظر الناس للاحتلام على أنه شيء سيء وغير صحي. ونتيجة لذلك كثيرا ما يحاولون التخلص منه عن طريق استخدام العلاجات المنزلية. ومثال على ذلك التداوي بالأعشاب أو التخلي عن مشاهدة التلفاز أو تناول اللحوم. ولن ينفع أي منها!
    ولكن في الواقع، هنالك شيء واحد من شأنه أن يقلل من احتمالات حدوث الاحتلام، ألا وهو الاستمناء! فكلما أكثرت منه، كلما قل لديك الاحتلام، حسب ما تشير اليه الأبحاث. ولعلمك – الاستمناء أيضا لن يضرك.
     
  4. المرأة والاحتلام
    وعلى عكس ما يظن معظم الناس بأن من شأن الرجال فقط اختبار الاحتلام، فإن ذلك غير صحيح. فنحو 40 بالمئة من جميع النساء "تحتلمن" في مرحلة معينة من حياتهن. ويصبح المهبل لديهن رطبا ومليئا بالإفرازات.
    يمكن للمرأة أن تختبر نشوة جنسية شديدة قد تكون أو لا تكون ناجمة عن أحلام جنسية. وهي طبيعية ولا تدعو للقلق مثلها مثل الاحتلام لدى الرجال.
    اقرأ المزيد عن  النساء أيضا تحتلمن

     
  5. أحلام تتعرض للرقابة
    هل تعلم أن دماغك بإمكانه فرض الرقابة على أحلامك الجنسية! لذا قد تظن أن أحلامك غير جنسية ولكن في حقيقة الأمر يقوم دماغك بإخفاء رموز جنسية. فمثلا بدلا من أن يحلم الرجل  بالمهبل، يحلم  بالأنفاق ومسارات قطار الأنفاق. أما المرأة  فتحلم بالسيجارات و المداخن و الصواريخ بدلا من العضو الذكري

في المرة المقبلة عندما تحتلم وفقط تتذكر أنك رأيت سفوح تلال وجبال، أعد النظر في ما رأيت –فقد يكون دماغك فرض الرقابة على حلم عن الأثداء!

ويبدو أن هذا الأمر يحدث أكثر للناس الذين يظنون أن الحديث عن أو الحلم عن الجنس بصراحة سيواجه باستياء أو استنكار من الآخرين.

 

 

 

اطرح سؤالك عبر منتدى النقاش

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

Comments

مرحباً محمد،

لا داعي للقلق بخصوص الإحتلام الليلي، فليس بالضرورة أن يحدث الإحتلام بكثرة. قد يحدث أحياناً، وقد لا يحدث في أحيان أخرى، وهذا طبيعي جداً. 

كذلك خروج بعض المني مع البول سببه وجود بعض المني المتبقي من آخر مرة حدث بها قذف، ومع خروج البول ينزل ما تبقى من مني، لأن المني والبول يمران من نفس المجرى في جسد الرجل.

فريق التحرير

مرحباً وحيد،

الإحتلام الليلي هو القذف لا إرادياً أثناء النوم، أما ممارسة الإستمتاع الذاتي (العادة السرية) هي ممارسة إرادية بحيث يقوم الشخص بمداعبة عضوه الجنسي حتى يصل للنشوة أو الإستمتاع ويحدث القذف.

على الأغلب ما وصفته هو ممارسة الإستمتاع الذاتي.

فريق التحرير

انا عندى ٣٠ سنة والحالة ع الاد خالص معييش فلووس للجواز شغلى مرهق جدا فؤؤ الوصف وكل يوم بؤم مستحلم وصداع لا يوصف وطبعا الموضوع ده ياما ضيع منى كذا انترفيو بسبب عدم التركيز والتعب الجسمانى هل فيه علاج لانى هخسر شغلى ومستقبلي

أهلاً بك،

هل تعني بمستحلم، انك تحتلم؟

انصحك بممارسة العادة السرية " الاستمتاع الذاتي"  قد تقلل من تشتتك و قد تنعم بقسط نوم عميق.

https://lmarabic.com/making-love/blog-get-rid-of-masturbation-myths

 

تحياتنا.

إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.