فانوس رمضان
Wikipedia

شهر رمضان وبئر الحرمان!

ألّفه مروة رخا الاثنين, 07/06/2015 - 12:00 ص
لماذا لا يتزوج الناس في رمضان؟ وما هو معدل العلاقة الحميمية بين الأزواج في غير رمضان؟ هل تجنب الزوجة في رمضان طاعة؟ هل تنتهي المودة والرحمة بانتهاء الشهوة والجنس؟

يرتبط ذكر رمضان – شهر الصوم والقرآن – بالعديد من الصور الذهنية والدلالات النفسية، على رأسها الجوع والعطش والحرمان من الجنس.

في الواقع، تكاد تخلو قاعات الأفراح وأجنحة شهر العسل من العرائس والعرسان، وكذلك ينعدم النشاط الجنسي للأزواج في نهار رمضان، وربما تفتر العلاقة الحميمة بينهما بعد الإفطار لانشغالهما بالولائم والعزائم ومتابعة المسلسلات، أو للزيارات الأسرية، وصلاة التراويح والتهجد وقيام الليل.

من باب الحرص واجتناب المحظورات، يمتنع الأزواج عن التقبيل أو المداعبة بالقول أو الفعل، وتتعمد الزوجات اخفاء محاسنهنّ، ويتعمد الأزواج تجنب الملاطفة أو المجاملة، ويسود المنزل جو من الحرمان العاطفي والجنسي باسم الدين وابتغاء مرضاة الله.

 هل يغض الزوج بصره عن الممثلات والمذيعات في رمضان؟

ما يعنيني هنا هو تأثير البعاد والجفاء على العلاقة بين الأزواج وأجدني أتساءل: هل تجنب الزوجة في رمضان طاعة؟ هل تنتهي المودة والرحمة بانتهاء الشهوة والجنس؟

كيف تحوّل الحلال إلى حرام في هذا الشهر الكريم؟ لماذا لا يتزوج الناس في رمضان؟ وما هو معدل العلاقة الحميمية المكتملة بين الأزواج في غير رمضان؟

هل رمضان فرصة لتتهرب الزوجة من معاشرة زوجها؟ هل رمضان فرصة لينبذ الزوج زوجته؟ هل تقلّ نسب التحرش بالمرأة في رمضان؟ هل يغض الزوج بصره عن الممثلات والمذيعات وضيفات البرامج الحوارية في رمضان؟

هل الإمساك بيد زوجتك يفسد صيامك؟ هل التربيت على ظهرها وهي تعد الإفطار معصية؟ هل تقبيل جبينها في الصباح يثير غرائزك؟ وماذا عن ليالي رمضان؟

لماذا تمتد نهارات رمضان لما بعد الإفطار؟ ماذا سيحدث إذا التقى الزوجين لمدة ساعة - أو أكثر أو أقل - مرة أو مرتين أو ثلاث مرات كل أسبوع في رمضان؟ أليس هذا هو المعدّل الطبيعي للعلاقة الحميمية بين الأزواج؟


عزيزي القارئ

عزيزتي القارئة

المعاشرة الكاملة هي ليست الشكل الوحيد للحميمية! حتى في نهار رمضان، يمكنكما الاستمتاع بالمادة الخام للحب – حب لا ينتهي في السرير، ولا يبدأ في السرير.

هل تعلم أن المداعبة تبدأ بتبادل النظرات؟ متى كانت آخر مرة التقت أعينكما وطال اللقاء بلا حرج أو توتر؟ متى كانت آخر مرة تبادلتما الابتسامات في صمت مريح؟ متى كانت آخر مرة قلت لها كم هي جميلة وكنت تعنيها حقاً؟ متى كانت آخر مرة احتضنتيه بدون خوف أو توجس؟

رمضان لا يعني الصوم عن الحب ولا يعني انقطاع الود! رمضان ليس شهراً لتصفية الحسابات أو تبادل الإهانات الصامتة! الحب لا يفسد الصوم، والشهوة حلال بعد المغرب حتى مطلع الفجر، والمداعبة والملاطفة والمجاملة هي فرض على كل زوج وزوجة!

بدون الدخول في متاهات الإفتاء وآراء الأئمة، قال الدكتور على جمعة، مفتي جمهورية مصر العربية السابق، في صفحته على "فيسبوك" ان "تقبيل الزوجة بقصد اللذة مكروهٌ للصائم عند جمهور الفقهاء لِمَا قد يجر إليه من فساد الصوم".

يضيف "تكون القبلة حرامًا إن غلب على ظنه أنه يُنْزِل بها، ولا يُكرَه التقبيل إن كان بغير قصد اللذة كقصد الرحمة أو الوداع، إلا إن كان الصائم لا يملك نفسه، فإن ملك نفسه فلا حرج عليه..." وأورد حديث عن السيدة عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت: ]كَانَ رَسُولُ الله صلى الله عليه وآله وسلم يُقَبِّلُ وَهُوَ صَائِمٌ، وَيُبَاشِرُ وَهُوَ صَائِمٌ، وَلَكِنَّهُ كَانَ أمْلَكَكُمْ لإِرْبِه[.

ويذكر حديث آخر عن أبي هريرة رضي الله عنه أَنَّ رَجُلًا سَأَلَ النَّبِيَّ صلى الله عليه وآله وسلم عَنِ الْمُبَاشَرَةِ لِلصَّائِمِ، فَرَخَّصَ لَهُ، وَأَتَاهُ آخَرُ فَسَأَلَهُ، فَنَهَاهُ. فَإِذَا الَّذِي رَخَّصَ لَهُ شَيْخٌ وَالَّذِي نَهَاهُ شَابٌّ".

شاركنا النقاش واترك/ي تعليقك أدناه أو عبر صفحاتنا عبر فيسبوك وتوتير.

المدونات المنشورة تعبّر عن رأي صاحبها، وليس بالضرورة عن رأي موقع "الحب ثقافة".  

 

Comments

مقال جيد إلى حد ما، فيه طرح للأفكار لكنه بالنسبة لي مقال ناقص، ليس استتقاصًا بل لأن نصف النقال كان عبارة عن تساؤلات ولم يجب عليها الكاتب أثناء مقاله، أنا أرى أنه من الأفضل أن يلخص تساؤلاته ويبدأ بطرح الفكرة بشكل تفصيلي لفهم وجهة نظر الكاتب، الفكرة جميلة لكن سائني طريقة الكتابة.

إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.