زهرة بيضاء
Flickr

5 حقائق أساسية عن العذرية وغشاء البكارة

ألّفه Stephanie Haase الأربعاء, 04/02/2014 - 04:21 م
تهتم عدة ثقافات بعذرية الفتاة عند الزواج. وهناك معتقدات كثيرة وخرافات شائعة حول العذرية وغشاء البكارة وتجربة الجنس الأولى وليلة الزفاف. جمعنا لكم أهم الحقائق فيما يتعلق بالعذرية.

1. ما هي العذرية؟
لا توجد طريقة محددة لتعريف العذرية. تعد عذرية الفتيات في عدة مجتمعات أكثر أهمية من عذرية الذكور، وحين يشيرون إلى العذرية فإنهم يقصدون عذرية الفتاة. تشير "العذرية" غالباً إلى عدم ممارسة الجماع من المهبل من قبل. ويرى البعض أن العذرية هي عدم ممارسة أي نوع من العلاقات الحميمة، إن كان ذلك الجنس الفموي والشرجي أو حتى لمس الأعضاء التناسلية للطرف الآخر.


2. غشاء البكارة
غشاء البكارة عبارة عن غشاء رقيق يغطي فتحة المهبل  كلياً أو جزئياً وأحياناً لا يغطيه. لغشاء البكارة أشكال وأحجام مختلفة.  غشاء البكارة مرن للغاية. أحياناً يكون سميكاً ولا يتمزق حتى بعد الجماع، بل  في بعض الحالات يبقى على وضعه حتى بعد الانجاب. وأحياناً أخرى، يكون غشاء البكارة رقيقاً للغاية وربما يتمزق حتى من دون ممارسة الجنس، ربما إذا وقعت الفتاة أو قامت بحركات رياضية معينة.


3. دم البكارة؟
من الخرافات الشائعة أن كل عذراء تنزف عند فض غشاء البكارة. من المحتمل جداً عدم حروج الدم عند بعض الفتيات (العذراوات) عند فض غشاء البكارة. لذلك إذا لم تنزف الفتاة لا يعني ذلك بالضرورة أنها ليست عذراء.

 عند فض البكارة لا يلزم ممارسة القوة. التعامل بلطف ورقة في المرة الأولى يمكن أن يجعل التجربة أقل ألماً للأنثى وأكثر متعة للطرفين.

4. عمليات ترقيع غشاء البكارة
يشير ذلك إلى محاولة استرجاع واستعادة غشاء البكارة بعد فقدانه، ويشار إليه في المصطلح الشعبي بعملية  "خياطة" أو إعادة غشاء البكارة. يتم خلال العملية تجميع أطراف غشاء البكارة ليبدو أن الفتاة لم تمارس الجنس المهبلي من قبل، وأن غشاء البكارة لديها لم يتمزق. تستغرق العملية نحو 30 دقيقة وتتم فقط من خلال التخدير، وهي آمنة بشكل عام. وفي الأغلب لا يمكن رؤية آثار الندب على الغشاء بعد ذلك. وتتراوح تكلفة العملية من مكان إلى آخر. من المهم عند اجراء عملية ترقيع غشاء البكارة اختيار عيادة آمنة ومعتمدة ومتخصصة في هذا المجال.

 

5. اختبارات فحص العذرية
 في بعض المجتمعات يقترن سلامة غشاء البكارة بشرف الأنثى والعائلة. وهذا ما يعرّض بعض الفتيات إلى القتل أو العنف على خلفية الشرف.  لذلك فإن سلامة غشاء البكارة مهمة لبعض الفتيات والشباب وأحياناً العائلة، وأحياناً يلجأون لاختبار فحص العذرية، والخوف من فقدانه حتى لو كان غشاء الفتاة ربما تمدد نتيجة لممارسة حركات رياضية معينة خلال الطفولة. غشاء البكارة هو ليس دليل على عذرية الفتاة وفي الواقع  لا يستطيع حتى الأطباء الخبراء معرفة ما إن كان غشاء البكارة تمزق أم لا بشكل أكيد.   تذكر/ي أن  الزواج والشراكة ووجود علاقة حب وثقة وصراحة متبادلة بين الطرفين هي أعمق من مجرد غشاء البكارة. 

 

ما هو تعريف العذرية بالنسبة لك؟ شارك برأيك وعلّق(ي) أدناه أو عبر صفحاتنا على فيسبوك وتوتير

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

Comments

مرحباً اثراء، 

 

العذرية هي عدم ممارسة الجنس من قبل. فأنت عذراء ما لم تمارسي الجنس من قبل مع شريك/ة. 

 

غشاء البكارة يقع داخل فتحة المهبل (بين الإحليل -الفتحة التي يخرج منها البول- وبين فتحة الشرج)، ويقع على مسافة 2 سم داخل المهبل. ويحتاج لإدخال جسم صلب بقوة معينة لمسافة أكثر من 2 سم داخل المهبل. ولكن هل تولد كل الفتيات بغشاء بكارة؟ في الحقيقة، هناك نسبة من السيدات لا يولدن بغشاء بكارة من الأصل. والبعض منهن يمتلكن غشاء بكارة غليظ السمك والبعض الآخر رقيق. فلكل فتاة شكل مختلف من أشكال أغشية البكارة.

وبالتالي، إدخال إصبعك داخل المهبل قد يكون أدى إلى تمزق غشاء البكارة بشكل كلي أو جزئي أو تمدده في حالة كان غشاء مطاطي. 

 

دكتوره اني دخلت نص اصبعي ماحسيت بالم اابد بعدها رحت للحمام نزل دم مثل بقايه لدوره وبنفس ليوم جتني لدوره جان موعدها مره وحده دخلت اصبعي من قبل 10سنوات راح ينزل دم ليله لدخله

 

مرحبا بك،

لا داعي للقلق ونحن نتفهم ما تمرين به. إن العذرية تعني عدم ممارسة الجنس مع شريك/ة من قبل.

بخصوص غشاء البكارة فهو غشاء رقيق يقع على عمق 2 سم من فتحة المهبل ويمكن أن يتمزق عن طريق إدخال شيء صلب كالقضيب أو الأصابع أو الألعاب الجنسية على عمق أكثر من 2 سم من فتحة المهبل وهذا يعتمد على نوعه وسمكه وعمق الإدخال. ونزول الدم عند تمزق الغشاء ليس أمرا ضروريا. حتى إذا أدخلت إصبعك لمسافة أكثر من 2 سم، فلا توجد طريقة لمعرفة تأثير ذلك، فد يتمزق الغشاء جزئيا ود يتمدد ويستعيد شكله وقد يكون الغشاء غير موجود بالأساس.

وسلامة غشاء البكارة لا تضمن نزول دم عند أول ممارسة جنسية، فهُناك أنواع مختلفة من غشاء البكارة، ومنها الذي لا ينزف أي دم عند تمزقه حتى وإن كان سليم.كما أن لا يمكن للرجل أن يعرف ما إذا كان غشاء البكارة سليم أم لا بممارسة الجنس المهبلي، أو بالنظر أو بأي نوع من أنواع الفحص.

و بشكل عام لا داعي للقلق الزائد حول غشاء البكارة فهو ليس دليلاً على العذرية كما يعتقد البعض، فقد يتمزق الغشاء دون نزول الدم أو قد يكون الغشاء من النوع المطاطي الذي لا يتمزق بالإيلاج بالإضافة إلى أن بعض الفتيات يولدن دون غشاء من الأصل. أتفهم قلقك وخوفك بسبب المعلومات المغلوطة المنتشرة حول غشاء البكارة. للمزيد من المعلومات عن العذرية وغشاء البكارة يمكنك زيارة الرابط التالي: https://lmarabic.com/our-bodies/virginity/30-questions-about-virginity-hymen https://www.youtube.com/watch?v=df1stNGxBbE

تحياتي

إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.