قلق الدورة الشهرية
الحب ثقافة

حرب شنعاء: تجربة المرأة المصابة بالقلق المزمن مع الدورة الشهرية

ألّفه أميرة حسن الدسوقي الجمعة, 09/13/2019 - 08:11 م
يشيع شعور القلق السابق للدورة الشهرية، ولكن ماذا لو كانت المرأة مصابة بالقلق المرضي المزمن. نتحدث عن هذه التجربة وعن نصائح للتعامل معها.

تراها جالسة هادئة، تضم فخذيها بقوة دون أن تريح مؤخرتها كاملة على الأريكة، تتحرك لتحضر شيئاً فتسير بخطوات قصيرة حتى لا تترك مساحة واسعة بين رجليها، وتتعمد أن تمر من أمام المرآة لتلقي نظرة سريعة على نفسها من الخلف، وتبتسم لك حين تبتسم لها.

ولكنك لا تلحظ سوى الابتسامة من كل ما وصفناه سابقاً، ولا تلحظ الحرب "الشنعاء" - بدون مبالغة - التي تدور داخل رأسها وأمعائها؛ مع استعار الحرب الشهرية التي تحرمها راحتها النفسية والجسدية.

القلق المزمن

تلك الفتاة التي تعذبت كثيراً لترسم الابتسامة على وجهها؛ هي امرأة تمر بدورتها الشهرية بينما تعاني من اضطراب القلق المرضي "Anxiety".

القلق المرضي، وفقًا لمنظمة الصحة النفسية الأمريكية؛ هو شعور مزمن بالقلق والشد العصبي، يصاحبه تغيرات جسدية مثل زيادة ضغط الدم أو ضربات القلب السريعة.

ينبغي ألا نخلط بين القلق المرضي والقلق العادي الذي ينتاب جميع الناس من فترة لأخرى، إذ يحتاج القلق المرضي إلى استشارة طبيب نفسي للتأكد من الإصابة بالمرض.

وقد تعاني المرأة أيضًا من هذا الشعور وقت دورتها الشهرية أو في الأيام التي تسبقها والمعروفة للنساء باسم "متلازمة ما قبل الحيض" PMS، ولكن بمجرد أن تنتهي الدورة الشهرية يزول هذا الشعور.

فماذا عن المرأة التي تعاني من اضطراب القلق المزمن حينما تزورها الدورة الشهرية؟

كل ما تشعر به المرأة غير المصابة بالمرض يمكن أن يتضاعف هنا. يتزايد الضغط النفسي الذي تمر به في تلك الفترة من الشهر، وتحدث الطب كثيرًا عن هذه النقطة، ولكن اليوم ننقل لكم التجربة من وجهة نظر وإحساس المرأة المصابة باضطراب القلق المزمن حينما تزورها الدورة الشهرية.

نظافة أم وسواس؟

قبل ميعادها بأيام؛ يجب التأكد من نظافة  ملابسها، وتبدأ حملة محمومة وسباق مع الزمن لتنفيذ تلك المهمة، قد تضبط المنبه حتى تستيقظ في موعد انتهاء الغسالة، بغرض استغلال وقت نومها في دورة غسيل زائدة عن المعتاد، أما دورة المياه فعليها تنظيفها أكثر من مرة بالكلور والديتول.

يجب أن تكون دورة المياه نظيفة كأن لم يلمسها إنسان قبل، يجب أن يُنظف المنزل كاملاً أيضاً؛ فتلك المرأة التي تعاني من اضطراب القلق المرضي، يهجم عليها سيل لا يتوقف من الأفكار التي تثير اشمئزازها عن النظافة المنزل، والأهم نظافتها الشخصية.

الهوس بالنظافة
shutterstock

هذا الشعور الذي يسيطر عليها قبل قدوم الدورة الشهرية؛ يعود إلى إحساسها المتواصل بكونها غير نظيفة أو "مقززة". ولذلك تشعرها نظافة المنزل بالراحة لعدة ساعات. قبل أن تأتي الدورة الشهرية وتبدأ المعاناة الأكبر.

النوم ليس من ضمن قائمة أحلامها في تلك الفترة، إجراءات الأمان من أجل النوم قد تكون مرهقة أكثر من الامتناع عن النوم نفسه، خاصة وإن كانت تلك المرأة متزوجة ولا تريد أن يرى زوجها بقعة من الدماء على ملابسها أو على فراشهما.

 لا تحصل على الراحة التي عادة يلجأ إليها النساء في هذا الوقت من الشهر، فهناك أفكار قد تصل للوسواس القهري وتخص نظافتها ونظافة المنزل ولا تترك لها مجالًا للتنفس، وتقتل بداخلها أي رغبة في التفاعل الجسدي مع الآخرين، حتى لو كان الطرف الآخر يريد التهوين عليها.

ليست أزمة قلبية

بجانب آلام الدورة الشهرية التي تستقر في الجزء السفلي من الظهر، وتتجسد في تقلصات المعدة والرحم، تأتي الآلام الجسدية المصاحبة لاضطراب القلق المرضي وتتمثل في خفقان القلب، وتسارع الأنفاس، وانتفاخ القولون، الذين يسببون بدورهم آلاماً في الكتف اليسرى وقد تشعر المرأة في ذاك الوقت أنها مقبلة على أزمة قلبية.

ولكنها ليست مرتها الأولى فتتذكر أنها ليس مصابة بذبحة أو أزمة قلبية، هي مجرد أمراة تختبر أنواع مختلفة من الوجع شهريًا.

الشك في أزمة قلبية
shutterstock

ومع كل هذا "الوجع" المسيطر على جسدها، تشعر بنزول نقطة دم واحدة على الفوطة الصحية، فلا تستطيع الجلوس، تنتفض من مكانها حتى لا يلامس الدم جلدها، وتهرع إلى دورة المياه حتى تغيرها.

وتستمر تلك المعاناة التي قد تمنعها من الخروج من المنزل، ولو اضطرت الخروج للعمل تتحول أيام الدورة الشهرية بالنسبة لها لتعذيب نفسي، كلما شعرت بالدماء تلامس جلدها؛ تتخيل أنها حتمًا ستصاب بمرض جلدي

 

"لا يقولوا عليكي مجنونة"

مزيج الحزن والغضب والقلق يترك بداخلها شعور دائم بالتهديد الزائف؛ يتركها مثل قنبلة قابلة للانفجار، وأي ضغطة بسيطة قد تجعلها تنفجر في وجه الشخص الخاطئ، مثل المدير، أو الزوج أو الصديق، وأسبابها مقنعة ولكن غير قابلة للشرح، لأن هذه هي  الصورة الذهنية التي تحاول كل امرأة في عصرنا الحالي محوها عن أذهان الرجال.

تشيع الصورة الذهنية التي ترى أن المرأة الحائضة "مجنونة" أو هرموناتها تدفعها للجنون، فتجد تلك المرأة رجل جديد بمطرقة جديدة يقف بجوار اصدقائه الثلاثة ويرفع المطرقة عاليًا؛ مهددًا إياها ألا تتحدث عن الأمر "لا يقولوا عليكي مجنونة".

لا تستسلمي للعزلة

ربما لا يكون هناك علاج جذري للقلق المرضي، ولن نستطيع إيقافه وقت زيارة الدورة الشهرية، ولكن هُناك الكثير من الأنشطة التي تساعد على تخفيف وطأة الأمر.

يمكن استشارة الطبيب/ة النفسي/ة لتحديد العلاج المناسب سواء كان سلوكياً أو دوائياً.

وإذا كانت المرأة المصابة بالقلق المرضي مقيمة في المنزل؛ عليها ألا تستسلم للعزلة وتخطط لأنشطة خارج من المنزل تتيح لها التعامل مع مجتمعات صغيرة مألوفة. وتناول كميات كبيرة من المياه يوميًا يكون له تأثير إيجابي على قدرة المرأة في تحمل الاضطرابات الجسدية اليومية بسبب المرض.

ومن وجهة نظري فإن ممارسة اليوجا والتأمل على الأقل مرة أسبوعيًا، تعمل على راحة الجسد والعقل وتنظيم التنفس الذي يساعد المرأة على اجتياز نوبات القلق أسرع مما سبق. وكذلك الانخراط في أنشطة فنية تتضمن استخدام الألوان، للتخفيف بالتوتر.

ماندالا
shutterstock

يمكن أن تجربي رسم «الماندالا»، وهي من أفضل الوسائل لسهولة ممارسته يوميًا في المنزل.

وفي النهاية؛ النصيحة الأهم على الإطلاق من مريضة للـقلق المزمن منذ أكثر من سبع سنوات؛ حديثك مع نفسك عزيزتي هو مفتاح تحكمك في هذا المرض النفسي.

راقبي كل الأفكار التي تزورك بدافع الخوف، وحاربي بكل قوتك لطردها حتى لو اضطررت أن تكتبي لنفسك ملاحظات غزيرة وتعلقيها بالمنزل لتذكيرك، وأفتحي الباب لكل الأفكار الجيدة واكتبيها يوميًا لتذكري نفسك بها.

Comments
إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.