تأخر الدورة الشهرية

أنتِ لستِ حاملاً - رغم تأخر دورتك!

هل تأخر بدء الدورة الشهرية؟ هل تشعرين بالقلق؟ اطمئني! هناك أسباب أخرى لتأخر الطمث بخلاف احتمال الحمل.

عدم انتظام الدورة الشهرية أمراً شائعاً بين الإناث، خاصة في مرحلتي البلوغ وانقطاع الطمث. من الأسباب الأخرى التي تسبب اضطراب الدورة الشهرية:

الضغط العصبي والتوتر:

في بعض الأحيان يكون القلق أو الخوف من حدوث حمل هو سبب في حد ذاته لتأخر بدء الحيض.

تتعدد أسباب التوتر والحزن والضغط العصبي، مما يعصف بتوازن الهرمونات، وبالتالي يتأثر أداء الغدة النخامية، المسئولة عن تنظيم الدورة الشهرية.

استمرار الحالة المزاجية والنفسية السيئة لفترة طويلة قد يؤدي إلى زيادة الوزن أو نقصانه بشكل ملحوظ، مما يؤثر كذلك على انتظام دورتك الشهرية.

السمنة والنحافة:

زيادة الوزن أو نقصانه بشكل ملحوظ ومفاجئ (أكثر من 10% من الوزن الكلي)، أو الإصابة بأحد اضطرابات الشهية المرضية مثل النهام العصابي Bulimia Nervosa أو فقدان الشهية العصابي (القهم العصابي) Anorexia Nervosa، قد تؤدي إلى حدوث خلل في توازن الهرمونات مما ينعكس سلباً على انتظام الدورة الشهرية.

تكيس المبايض Polycystic ovary syndrome (PCOS):

يؤدي زيادة إفراز هرمون الذكورة "الأندروجين" إلى تكون بعض التكيسات على المبيضين أو أحدهما، مما يؤثر على عملهما ويعطل التبويض أو يوقفه تماماً.

بدء أو إنهاء استخدام بعض وسائل منع الحمل:

مثل حبوب وحقن منع الحمل وغيرها من الوسائل التي تقوم على تغيير عمل الهرمونات، ويكون ذلك لفترة مؤقتة لا تزيد عن 6 أشهر.

بعض الأمراض المزمنة:

مثل السكري أو مرض الاضطرابات الهضميةceliac disease  .

ترتبط التغيرات المصاحبة لداء السكري باضطراب في مستوى السكر في الدم.

أما الالتهابات المقترنة بمرض السيلياك تؤثر سلباً على سلامة الأمعاء الدقيقة بحيث لا تتمكن من امتصاص العناصر الغذائية المختلفة بشكل كامل.

في الحالتين يتأثر انتظام الدورة الشهرية.

انقطاع الطمث المبكر:

يبدأ انقطاع الطمث لدى معظم السيدات، ما بين عمر 45 و55. لكن بعضهن قد يختبرنه في سن الأربعين أو قبل ذلك بقليل.

خلل الغدة الدرقية:

نشاط، أو خمول، الغدة الدرقية يؤثر على انتظام الدورة الشهرية، بسبب عدم انتظام عملية التمثيل الغذائي "الحرق" والتي تؤثر سلباً، بدورها، على توازن الهرمونات.

النشاط البدني العنيف:

ممارسة الرياضة بشكل مكثف، أكثر من المعتاد، يقلل من إفراز هرمون الأستروجين اللازم لإتمام الدورة الشهرية.

الرضاعة الطبيعية:

حتى بعد عودة الطمث بعد شهور من ولادة طفلك، يمكن أن يتغير موعده من شهر لآخر مع اختلاف كثافة الرضاعة.

تناول بعض أنواع الأدوية:

على رأسها أدوية ضغط الدم المرتفع والحساسية.

الحمل خارج الرحم:

هو قليل الحدوث، ولكن إذا لاحظت أن لديك كافة أعراض الحمل، من دوار وشعور بالغثيان، وربما ألم في منطقة البطن، أو نزيف في غير موعد الطمث. سارعي باستشارة طبيب فوراً، لأن ذلك قد يشير لحملك خارج الرحم.

دون سبب على الإطلاق:

تشير الأبحاث العلمية إلى أن أي أنثى تتأخر أو تبكر دورتها الشهرية دون أي سبب على الإطلاق مرتين تقريباً على مدار الفترة ما بين بلوغها وانقطاع طمثها.
 

ممارسات لا يمكن أن تسبب حمل حتى لو تأخرت دورتك الشهرية

* الجنس الخارجي في وجود ملابس تغطي الأعضاء التناسلية للشريكين أو أحدهما.

* الجنس الخارجي بدون قذف.

* الجنس الخارجي ما دام تم القذف بعيداً عن المهبل، بحيث لا يمكن للسائل المنوي التسرب إلى داخله.

* الجنس الشرجي ما لم يتسرب شيء من المني إلى المهبل، أو باستخدام الواقي الذكري.

* أي ممارسة جنسية باستخدام الواقي الذكري، ما دام لم يتمزق أو ينزلق.

* الجنس الفموي حتى مع ابتلاع السائل المنوي.

التأكد من عدم الحمل

للتأكد من عدم وجود حمل، انتظري موعد دورتك الشهرية. إذا تأخرت أكثر من خمسة أيام يمكنك إجراء اختبار الحمل المنزلي. هذا الاختبار يقيس نسبة هرمون الحمل في البول، وهو متوفر بالصيدليات ويكون أكثر دقة عند استخدام بول الصباح الباكر.

إذا كانت دورتك الشهرية غير منتظمة بوجه عام، أو كانت كذلك، وتأخر طمثك أكثر من أسبوع، فمن الأفضل استشارة طبيب/ة أمراض نساء لمعرفة الأسباب وعلاجها.

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

Comments

أهلاً بك/
هنام العديد من الأسباب لإضطرابات الدورة الشهرية من أهمها:
 

  • حدوث الحمل، لذلك إذا قمتي بممارسة علاقة جنسية فمن الأفضل إجراء تحليل للحمل بعد إسبوع من تأخر دورتك الشهرية
  • إضطراب الهرمونات مثل حالات تكيس المبايض أو زيادة هرمون البرولاكتين
  • التوتر والقلق وممارسة الرياضة العنيفة
  • فقدان أو اكتساب الوزن
  • انقطاع الطمث
  • التهابات الحوض المزمنة

لذلك في حالة تأخر الدورة الشهرية لمدة تزيد عن دورتين متتاليتين استشارة الطبيب/ة لمعرفة السبب الرئيسي لعدم انتظامها وعلاجه.

ويمكنك الإطلاع على المقال التالي للمزيد من المعلومات حول اضطرابات الدورة الشهرية:

https://lmarabic.com/our-bodies/female-body/irregular-period

مرحباً ميرم، 

 

يمكنك إجراء فحص حمل في حالة كنت تشكي في وجوده. إذا لم يكن هناك حمل وتأخر الحيض بحيث أصبحت الدورة الشهرية أكثر من 35 يوم فيجب استشارة طبيب/ة. 

هناك أسباب كثيرة تتسبب في اضطرابات الدورة الشهرية مثل مشكلات الرحم أو الآثار الجانبية لبعض الأدوية مثل الأدوية الهرمونية أو القلق والإجهاد. 

للمزيد عن اضطرابات الدورة الشهرية:
https://lmarabic.com/our-bodies/female-body/irregular-period

لقد قمت مع زوجتي علاقه خارجيه حيث قامت ليه ب جنس فموي و كنت اقوم باستمناء لها باليد ولكن لن يلمس عضوي الزكري جسدها تماما
ولكن الدوره قد انقطعت عنها لمده ٣٣ يوم حاليا ما الحل

مرحباً بك، 

إذا كنت تشكون أن تأخر الدورة الشهرية بسبب حدوث حمل، فننصحكم بإجراء اختبار حمل منزلي في أقرب وقت من أجل معرفة ما إذ كان هناك حمل أم لا. 

من الممكن أيضاً أن يكون هذا التأخر بسبب وجود اضطراب ما في الدورة لشهرية، لمعرفة ما إذا كان ذلك نتيجة لاضطراب من اضطرابات الدورة الشهرية وكيفية علاجه، ننصحكم بزيارة طبيبـ/ة متخصصـ/ة في أمراض النساء والخضوع للفحص. 

اضطرابات الدورة الشهرية وعدم انتظامها: https://lmarabic.com/our-bodies/female-body/irregular-period

إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.