صور خاصة
الحب ثقافة

فيديو: ماذا تفعلين إذا طلب منك حبيبك صورة "خاصة"؟

ألّفه منى رضا الأربعاء, 03/11/2020 - 08:45 م
يطلب الرجل من حبيبته صورة "خاصة"، ومن منطلق الحب والشعور بالأمان قد ترسل هذه الصورة، ومن هنا تبدأ سلسلة من المشكلات.

هل تشعرين بالخوف لأنه سيتركك إذا لم ترسلي له الصورة التي يريدها؟

نساء كثيرات يراودهن هذا السؤال، الذي تجيب عليه في هذا الفيديو د. منى رضا.

من المؤكد أن الرجل في هذه الحالة يطلب منك صورة "خاصة"، صورة لا يراها الآخرون.

إذا كنت محجبة يريد أن يشاهدك بدون حجاب، أو قد يريدك بملابس أخف، أو بدون ملابس على الإطلاق. يريد أن يشعر بالتميز لأنه يراك في هذه الصورة.

ومن هنا يبدأ الإلحاح، الذي قد يأخذ شكل: "نحن حبيبان".

علينا أن نؤكد أنه توجد خطورة في أن ترسلي صورة من خلال الإنترنت في هيئة تخجلين أن يراك الآخرون بها.

تتعرض العديد من الفتيات لعملية ابتزاز عاطفي للحصول على الصورة. ثم يتعرضن لابتزاز مادي لعدم نشر الصورة.

نشاهد الكثير من الأهالي الذين يشكون من وجود صور لبناتهن على الإنترنت. وغالباً لا تصرح الفتاة بذلك إلا حين يبدأ من حصل على الصورة بابتزازها.

في تلك الحالات قد لا يقتصر الابتزاز على طلب الأموال، ولكن قد يكون مقابل عدم نشر الصورة طلب ممارسة علاقة جنسية أو ممارسة أفعال بعينها. وهكذا قد نصل لخسائر لا نعرف حجمها.

على الفتاة أن تعرف أن الشخص الذي يلح على الحصول على صورة بعينها لا يحب شخصك.

من يحب شخصاً لا ينبغي أن يطلب منه تنازلاً كبيراً كتعبير عن الحب.

ننصح الفتيات ألا ترسل صوراً تخجل من أن تظهر بها أمام المجتمع.

أما من أرسلن صوراً بالفعل، نقول لهن: قد تكوني ارتكبت خطأ، ولكن لا تسمحي بالاستمرار في الخطأ بقبول الابتزاز.

توجد إدارة مباحث الإنترنت، وهي إدارة تتسم بالكفاءة وتستطيع التعامل مع هذا الموقف قانونياً، حتى لو كنت أنتِ من أرسلت الصور.

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

Comments
إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.