العلاقات عبر الإنترنت
الحب ثقافة/Mirjam van den Berg

شهادات شباب أدمنوا أفلام البورن

ألّفه Rasha Eldib الاثنين, 08/29/2016 - 10:35 ص
هل يمكن أن تؤثر مشاهدة المواد الإباحية سلبياً على رؤيتنا للعلاقة الجنسية في ظل غياب للثقافة والتربية الجنسية؟

تصوير ومونتاج: محمد الرفاعي
مساعد: عبدالمجيد بخيت 
إعداد وإخراج: رشا الديب

كانت أول مقدماتي في موضوع  "إدمان الإباحيات" من خلال الشابة صاحبة حكاية:  "الزواج ليس علاقة رومانسية"، والذي جعلني أدرك عواقب انعدام الثقافة الجنسية بين الزوجين. ولجوء الزوج في قصة هذه السيدة إلى نصيحة أصدقاءه بتعلم فنون الجنس من الأفلام الإباحية.

انتهى أمر هذه السيدة بالطلاق، ودفعتني حكايتها للبحث أكثر عن جذور هذا الموضوع. فجميعنا تعرضنا بشكل أو بآخر لمحتوى إباحي سواء بقصد أو بدون في ظل عالم مفتوح بدأ من إعلانات التلفزيون والانترنت، المشاهد السينمائية الساخنة وصولاً للبحث طوعاً على الانترنت عن محتوى إباحي بكافة أشكاله.

الأمر في النهاية يعود إليك فهي حريتك الشخصية أن تستخدم هذه المواد أم لا. ولكن الأزمة تكمن في الوعي وإدراك مدى تأثير ما تتعرض له عليك وعلى من حولك. فهو أشبه بالتعرض لفيلم عنيف أو رعب أو حتى كوميدي فيعلق برأسك أكثر المشاهد تأثيراً فيك - بدون قصد-  مما قد يدفعك لتكرار النكتة في حالة الفيلم الكوميدي أو تقليد الأوضاع في حال مشاهدة الأفلام الاباحية. والتي قد تسبب أذى لك أو للطرف الآخر في حال عدم وجود وعي وثقافة جنسية ومعرفة أن ما تراه لا يتعدى التمثيل.

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

Comments
إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.