الإباحية والجنس
الحب ثقافة

فيديو: تأثير الأفلام الإباحية على الحياة الجنسية

ألّفه د. ساندرين عطاالله الجمعة, 12/14/2018 - 04:58 ص
في هذا الفيديو تحدثنا د. ساندرين عطا لله عن الأفلام الإباحية وتأثيرها على الثنائي. هل من حقهم مشاهدتها؟ هل لها أضرار؟ هل لها فوائد؟ هل هي صحية أو مؤذية للحياة الجنسية بينهما؟

الأفلام الإباحية غير واقعية

هذه الأفلام تقدم قصة وسيناريو ويمثلها ممثلين وممثلات بأجسام غير طبيعية. النساء مثلاً، في الواقع لسن بهذا الرفع وصدرهن ليس بهذا الكبر ومؤخرتهن ليست بهذه الضخامة. بعد اختيارهن، يخضعن لجراحات ليصبحن بهذا الشكل.

نفس الأمر ينطبق على الرجال؛ عادة لا يكون العضو الذكري بهذا الحجم الكبير، الحجم الطبيعي بين 11 سم و17 سم لا 20 سم و25 سم.

كذلك طول العلاقة الجنسية ليس واقعياً بالأفلام الجنسية. في الواقع مدة العلاقة الجنسية تتراوح بين 5 إلى 7 دقائق. كذلك لا يكون القذف بمثل هذه الكمية ولا يكون الرجل بهذه الحيوية والعنفوان.

المرأة في الأفلام الجنسية تستخدم وكأنها أداة جنسية. في العلاقة الحقيقية، للمرأة مشاعر وعواطف ورغبات. الأفلام كذلك تجعلها تبدو وكأنها تصل للرعشة الجنسية بسهولة.

إذا كان بإمكانكم مشاهدة هذه الأفلام بوعي ونضج، يمكنكم مشاهدة البورن لتحقيق استثارة أكبر. في غياب هذا الوعي، ستخلق الأفلام الإباحية لديكم شكاً بأجسادكم وقدراتكم وشركائكم. كذلك ستصبح توقعاتكم غير واقعية وسوف تفقدون شعور الاستثارة مع الشريك/ة.

في النهاية، نقول إن القليل من الأفلام الإباحية ليس مضر ولكن الكثير منه إدمان.

يمكنكم مشاهدة فيديو إدمان الأفلام الإباحية هنا.

تأثير الأفلام الإباحية
الحب ثقافة

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

Comments

بدون فلسفة الدكتورة تريد تقول كل وحد لازم يرضى بحالو ومو لازم يحس بالنقص وهو يقارن حالو بهاي المحظوظين جسديا في الافلام
أي نعم محظوظين لأن ليهم معايير جسدية أي واحد يتمناها

مرحباً بك، 

معنى ذلك أن الممثلين الموجودين في هذه الأفلام لا يعكسوا الصورة الحقيقية لأشكال الأجساد والممارسات الجنسية وأشكال وأحجام الأعضاء الجنسية لدى النساء والرجال، ولذلك ننصح دائماً بألا تستمد معلوماتك الجنسة من الأفلام الإباحية، بل من المصادر العلمية الموثوق فيها. 

إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.