لولب
Shutterstock

اللولب IUD

اللولب عبارة عن جهاز صغير يثبت داخل الرحم. استخدام اللولب وسيلة من وسائل الحمل طويلة المدى التي يمكن تبديلها. يعتبر من أضمن وسائل منع الحمل المتوفرة والتي يمكن إزالتها وقتما تشائين.

هنالك نوعان من اللولب: اللولب النحاسي واللولب الهرموني وللولب بشكل عام إيجابيات وسلبيات.

الإيجابيات

●  وسيلة جيدة جداً لمنع الحمل

●  يمكن استخدام اللولب على مدى سنوات متواصلة

●  يمكن استخدام اللولب مباشرة بعد الولادة، خلال فترة الرضاعة الطبيعية، أو بعد حدوث الإجهاض

●  يمكنك أن تحملي مباشرة بعد إزالة اللولب

●  يمكن للولب أن أن يقصّر فترة الطمث أو الحيض

●   اللولب النحاسي متوفر في جميع المستشفيات الحكومية

السلبيات

●  من الممكن أن ينزلق خارج الرحم أو يتسبب في ثقب الرحم

●  لا يحمي من عدوى الأمراض المنقولة جنسياً

●  قد يسبب إلتهابات المهبل خلال ثلاثة أشهر من تثبيته

●  الطبيب فقط يستطيع وضعه

●  اللولب الهرموني قد يكون مكلفاً من حيث الثمن

●  إن حملت وأنت تستخدمين اللولب هناك خطر الإجهاض أو أي تعقيدات مصاحبة، الأمر الذي يحتاج إلى عناية طبية فورية

هل اللولب آمن؟

في الأشهر الأولى من الطبيعي أن يكون هناك أعراض جانبية.

إن كنت تعانين من الأعراض الجانبية حتى بعد مرور 6 أشهرمن تثبيت اللولب في الرحم، راجعي الطبيب أو مزود الرعاية الطبية للتأكد من أن  كل شيء على ما يرام.

من التعقيدات المحتملة خروج أو طرد هذا اللولب خارج الرحم بشكل كلي أو جزئي. ففي حالة حدوث هذا فيمكن أن تحملي. ولذلك يلزم فحص فعاليته كل شهر.

ومن التعقيدات نادرة الحدوث أيضاَ اختراق اللولب لجدار الرحم ويحدث هذا خلال عملية تغييره. ولكن هذا أمر يمكن إصلاحه مباشرة. يمكن للولب أن يؤذي بعض الأعضاء الداخلية للجهاز التناسلية إن لم يتم علاج الأمر وتصحيحه مباشرة، لذلك فإن مزود الرعاية الطبية هو فقط القادرعلى تثبيته.

من أين يمكن أن أحصل عليه؟

عليك مراجعة مزود الرعاية الطبية (الطبيب/ة) لهذا الهدف وهو أيضا الشخص المؤهل لوضعه.

كيف يتم تثبيته؟

تستطيعين تثبيت اللولب في أي يوم من الشهر ولكن يفضل أن يتم ذلك خلال الدورة الشهرية حين يكون عنق الرحم أكثر انفتاحاَ وتكون الفرصة غير مهيأة للحمل.

بإمكانك ممارسة الجنس بأريحية مباشرة بعد تثيت اللولب. وقد يستغرق الأمر بعض الأيام من التشنجات ونزف الدم الخفيف.

كيف يمكنني أن أعرف إن كان هناك خطأ ما في اللولب؟

راجعي طبيبك إن واجهت أياَ من إشارات الألم التالية:

●       ألم خلال الدورة الشهرية أو نزيف مهبلي يستمر لفترة أطول من الأسابيع الأولى  بعد تثبيت اللولب.

●       وجع أسفل البطن أو خلال الممارسة الجنسية.

●       إالتهاب أو الإصابة بأي مرض منقول جنسياَ، أوأية إفرازات مهبلية غير اعتيادية.

●       عدم الشعور بالإرتياح عامة، إرتفاع درجة حرارة الجسم، الشعور بالبرد والتعرق.

●       إن شعرت بأن اللولب تحرك من مكانه.

كيف يتم تثبيته؟

رتبي موعداً مع الطبيب أو مع مزود الرعاية الطبية لوضع اللولب الهرموني. ويمكن لك أن تطلبي بعض المسكنات  قبل ساعة من العملية لأن العملية نفسها مؤلمة قليلاً.  سيتم خلالها إجراء فحص داخلي لك للتأكد من حجم اللولب المطلوب ولفحص سلامتك من أي أمراض أو عدوى منقولة جنسياَ. تُجرى العملية كالتالي: يتم فتح فتحة المهبل بواسطة منظار مهبلي، ويتم تثبيت اللولب في داخل الرحم بواسطة أنبوب رفيع.


هذه العملية لا تستغرق أكثر من 15 دقيقة وقد تشعرين ببعض التشنجات أو قد تسيل بقع الدم نتيجة لذلك. يطلب بعض الأطباء مراجعتهم خلال 3 إلى 6 أسابيع بعد وضعه للتأكد من أن كل شيء على ما يرام وأن اللولب صامد في مكانه.

ما الذي قد يمنع اللولب من العمل؟

إن لم يكن مثبتاَ بطريقة جيدة في الرحم فسيكون ذو فعالية قليلة ويسبب أضرارا جانبية كثيرة.  تستطيعين التأكد من ذلك بنفسك من خلال الجلوس بوضعية القرفصاء وتحسس طرفي اللولب الممتدة على جانبيه عن طريق إدخال إصبعين في عمق فتحة المهبل. للتأكد تحسسي موقعهما فقط ولاتدفعي أو تضغطي أي شىء حتى لا تغيري مكانهما. الأسلاك الجانبية يجب أن تكون بارزة من عنق الرحم إن أحسست أن هناك قطعة من البلاستيك إلى جانب تحسسك للأسلاك فهو بالتأكيد خارج مكانه المعتاد.

إن لم تتمكني من تحسس أسلاك اللبولب فعليك مراجعة طبيبك مباشرة. كما يوصى بفحصه لعدة مرات خلال الشهر الأول للتأكد من وضعيته وبعد ذلك ليس هناك أي سبب للقلق بشأنه.

كيف يمكنني ازالة اللولب؟

إن رغبت في إزالته فعليك مراجعة مزود الرعاية أو الطبيب والعملية ليست مؤلمة وتستغرق بعض الثواني فقط. من الطبيعي أن تحصل بعض التشنجات والنزيف الخفيف بعدها.  وبإمكانك أيضا تبديل اللولب بلولب جديد في نفس الوقت إن رغبت.

Comments
Add new comment

Comment

  • Allowed HTML tags: <a href hreflang>