العلاقات السعيدة

أصعب ما في العلاقات، مهما كانت درجة ثقتنا بنفسنا وقدرتنا على إدارة الحوار، هي البداية. كيف نظهر الإعجاب؟ كيف نعبر عن الانجذاب؟ كيف نتعامل مع الرفض؟ كيف نتغلب على المخاوف والخجل؟ هذه قائمة مختارة لأفضل الإجابات عن هذه التساؤلات.

حقائق

المصارحة الجنسية

إن كان علاقتك جدية أم لا، من الضروري مناقشة تفاصيل ممارسة الحب والخطوط الحمراء عندكما، وخاصة فيما يتعلق بتفاصيل الزمان والمكان وإلى أي حد تريدان أن تتعمقا في الممارسة.

لماذا الحوار أمر مهم جداً

الآن وقد قررت الاستمرار في علاقتك شريك أو شريك حياتك، أو تأسيس شيء معاً أو الخطوبة، من المهم البدء بنقاش بعض الأمور بشكل منفتح حول ما تحبانه ولا تحبانه في السرير.

كيف أعبّر عن مشاعري

الحديث عن المشاعر صعب في أغلب الأحوال. التواصل الجيد ومعرفة كيفية التعبير عن مشاعرنا يمكن أن يأتي بنتيجة جيدة، ويمكن أن يحل عدة اشكاليات. فيما يلي بعض الاقتراحات العملية لاستكشاف ومشاركة مشاعرك.

كيف نتحدث عن الجنس الآمن والعدوى المنقولة جنسياً

موضوع الجنس الآمن يحرجنا أحياناً، وربما نشعر لوهلة أنه سيقتل عنصر الرومانس، ولكنه أمر حاسم ومهم لممارسة ممتعة على المدى الطويل. أكيد إذا تم حسم هذه المواضيع منذ البداية، ستكونان مرتاحين أكثر خلال عملية ممارسة الجنس.

كيف أتحدث مع الشريك/ة

كل علاقة فيها الحلو والمر، خاصة بعد فترة من الزمن. هناك أمور ستضايقك أو تغضبك وتنتهي بالخصام والاختلاف. هذا شيء طبيعي في أغلب الأحوال. ولكن حتى أثناء الجدل وسوء التفاهم، ضروري أن يبقى عنصر الاحترام موجوداً وأن تجدا طريقة جيدة في الاتصال والتواصل ومحاولة التفاهم.

التفاهم والتواصل

كيف يمكن أن نطور فنون التعامل والتفاهم حول مختلف المواضيع: المشاعر، العلاقة، الحب، الجنس، الانجاب، اتخاذ القرارات..

ما هو الحب؟ أنواع الحب

عندما نحب، كثيراً ما نجد أنفسنا نهتم بأمر من نحب، ينشغل بالنا بهم، نرغب بقضاء الوقت بصحبتهم، حتى لو كان ذلك صعباً. نفكر بهم ونتخيلهم. نرغب أن نعتني بهم، أن نساندهم، أن نمد لهم يد الحنان والعون.