اكتشفوها بأنفسكم.. ألعاب جنسية منزلية

يمثل عدم وجود الألعاب الجنسية بسهولة في المنطقة العربية عائقاً يمنع من استكشافها، ولكن يمكن تعويض ذلك باستخدام العديد من الأدوات المتاحة بالمنزل.

بمجرد قراءتك لهذا المقال، ستتغير نظرتك للكثير من الأدوات التي تستخدمها يومياً، والأشياء المحيطة بك في كل مكان في المنزل. فعلى الرغم من أن الكثير منها يحقق لك المتعة أو الإفادة بشكل أو بآخر، إلا أن متعتها يمكن أن تمتد أيضاً إلى حياتك الجنسية!

لأن المتعة هي الهدف الأساسي من ممارسة الجنس، يبحث الكثيرون عن سبل مختلفة وجديدة لها، قد تؤدي هذه السبل إلى التجديد وكسر الملل والروتين في العلاقات طويلة الأمد، أو لإشباع رغبات خاصة لديهم أو شركاء حياتهم أو ببساطة: بحثاً عن بعض المرح والحيوية واختبار كل ما هو مختلف.

تشكل الألعاب والدمى والأدوات الجنسية إحدى وسائل المتعة الجنسية للكثير من الناس، وتتنوع استخداماتها، وفقاً لتفضيلات كل شخص، ما بين الاستخدام الفردي أو المشترك مع الشريك/ة أو كليهما.

ولكن عدم توافر أدوات وألعاب المتعة في مصر ومعظم البلاد العربية يقف عائقاً أمام الكثيرين لاستكشافها.

إذا كنت أحد/إحدى هؤلاء الأشخاص الذين يسعون إلى تجريب الألعاب والأدوات الجنسية أو ترغب/ين في استكشاف متعتها وإضفاء بعض المرح والتجديد على حياتك الجنسية، إليك الخبر الطيب: يمكنك صنعها في المنزل!

الأمر ليس معقداً أو يتطلب مهارات يدوية وتقنيات خاصة، ولكنه يعتمد في الأساس على روح الابتكار وقدرتك على تخيل استخدامات مختلفة للأشياء المحيطة بك.

أدوات المنزل

هناك العديد من الأدوات والأشياء في كل غرفة في منزلك يمكن أن تقدم لك تجربة جنسية جديدة وممتعة، منها:

1. مكعبات الثلج: ربما تفزع/ين من الفكرة مع برودة الطقس، ولكن كما يمكن لمكعبات الثلج أن تحسن تذوق مشروباتك، يمكنها أيضاً أن تتسبب في “انتعاشة” لتجربتك الجنسية!
تمرير مكعبات الثلج على أكثر الأماكن إثارة في جسد الشريك/ة ببطء يمكن أن يشعل حواسه/ا ويكون بداية لممارسة مختلفة و”ساخنة”. كذلك، يمكنك وضع قطعة ثلج صغيرة في فمك أثناء ممارسة الجنس الفموي لاختبار إحساس جديد وممتع.

2. ملاعق المطبخ: بأنواعها المختلفة يمكن أن تلعب أدواراً متعددة بخلاف تقديم الطعام وتحريكه داخل الأواني، إذ يمكنها أن تحرك إحساسكما بالمتعة وتدفعه إلى القمة.
الملاعق المسطحة، خاصة تلك المصنوعة من السليكون، قد تكون أداة لطيفة لصفع المؤخرة لمن يستمتعون بهذه البادرة كنوع من المداعبة.
أما ملاعق وشوك الطعام المعدنية، فيمكن تمريرها برفق على أماكن مختلفة من الجسد لإيقاذ الحواس وتحفيزها للحميمية.
كذلك، يمكن استخدام ممسكة ملاعق التقديم كأداة لمداعبة البظر أو فتحة المهبل أو الشرج، بعد التأكد من نظافتها أو تغطيتها بواقٍ ذكري كوسيلة للعزل.

3. أدوات تنظيف الأتربة المصنوعة من الريش (الريشة): ليس فقط في لعبة الأدوار مع بعض الملابس المثيرة والتظاهر بتنظيف الغرفة، وإنما قد تزيح الغبار عن الرغبات الكامنة بملمسها الناعم عند ملامسة جسد الشريك/ة أو مداعبة أعضائه/ا الجنسية. ولكن احرصوا على أن تكون نظيفة تماماً.

4. الدُش!: به إمكانيات تتجاوز الاستحمام سوياً أو إمتاع ذاتك تحت المياه المنهمرة منه، عبر توجيه المياه إلى البظر أو العجان أو حلمات الثدي. يمكن للخرطوم الموصل بين الصنبور ورأس الدش أن يكون أداة جنسية رائعة لمداعبة الأعضاء التناسلية من خلال تحريكه واختبار ملمسه المعدني غير الأملس.

5. فرشاة الأسنان الإليكترونية: هي بديل ممتاز للهزاز Vibrator، فهي، تقنياً، بها نفس الإمكانات: أحجام مختلفة وخاصية اهتزاز، فضلاً عن ميزة إضافية وهي ملمس الفرشاة من جهة وملمس اليد من الجهة الأخرى.

6. غسالة الملابس!: أيضاً يمكن أن توفر نوعاً آخر من الاهتزاز، إذا ضبطتها على “برنامج العصر” واعتليتها أثناء ممارسة الجنس مع الشريك/ة لمتعة مضاعفة.

7. الخضروات والفاكهة: التي يتشابه شكلها مع القضيب مثل الخيار والجزر والكوسة وغيرها، يمكن أن تكون أدوات جنسية مشبعة أثناء إمتاع الذات أو ممارسة الجنس مع الشريك/ة.
أيضاً بعض الفاكهة ذات الملمس المزلق، مثل الجزء الداخلي من قشرة الموز، يمكن أن يكون لها لذة خاصة عند استخدامها لمداعبة القضيب عند الاستمناء.

الممارسات السادية والمازوخية

أما محبو السيطرة والـBDSM، فلهم نصيب الأسد، إذ يعج البيت بأدوات يمكن أن تقدم لهم تجارب ممتعة ومرضية بالإضافة لما سبق، أهمها:

1. الإيشاربات والأوشحة: يمكن أن تصلح كعصابات للعينين أو لربط اليدين أو القدمين سوياً، بدلاً من الأصفاد.

2. الشريط اللاصق: يصلح لربط اليدين أو القدمين سوياً أيضاً، كما يمكن كذلك لصقه على الفم، وكونه مؤلماً عند إزالته، مما يشكل ميزة إضافية لمن يستمتعون بقليل من الألم المحبب عند ممارسة الجنس.

3. بعض الأزياء الاعتيادية في خزانة ملابس الشريكين: مثل الجوارب الخفيفة والشفافة ورابطات العنق، يمكن تطويعها ببعض الإكسسوارات لتبدو مثيرة مثل الملابس التي تظهر في المشاهد الجنسية السادية والمازوخية.

لا حدود لإمكانيات المتعة المتوفرة حولك في المنزل، فقط أطلق/ي العنان لخيالك الجنسي واختبر/ي كل شيء بنفسك بشرط التأكد من سلامتك وسلامة الشريك/ة، ونظافة الأداة التي تقوم باستخدامها أو تغطيتها بعازل.

شاركونا أفكاراً أخرى لألعاب وأدوات جنسية منزلية الصنع.


هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

اترك تعليقاً

الحب ثقافة

‏الحب ثقافة منصة للنقاش البنّاء حول أمور الحب والعلاقات والجنس والزواج.