متعة الجنس الفموي
Pixabay

اتركوا الخجل ... وامنحوا المتعة لشركائكم!

ألّفه أميرة حسن الدسوقي الأربعاء, 03/13/2019 - 04:48 ص
"اللي أنتَ عايز تعمله ده، تعمله مع واحدة من الشارع! مش مراتك!" حتى الآن أسأل نفسي ... ولماذا لا يفعله مع زوجته!

الجنس ... وسيلة رائعة للتعبير عن الحب. كنت، ولا زلت، وسأظل، مقتنعة بذلك مهما رأيت في مجتمعنا من أمثلة تخبرني بغير ذلك. هذا ليس ذنبهم، بل هو إرث ثقيل من المفاهيم الخاطئة عن الرغبة الجنسية وعن الجنس – حتى بعد الزواج.

 أتذكر جيداً أحد المشاهد في الأفلام العربية حينما خرجت الزوجة من غرفة النوم راكضة غاضبة صارخة في زوجها:

"اللي أنتَ عايز تعمله ده، تعمله مع واحدة من الشارع! مش مراتك!"

حتى الآن أسأل نفسي ... ولماذا لا يفعله مع زوجته!

الجنس الفموي ... لسان حال الحب

يقول الكاتب الأمريكي الشهير "تشاك بولانيك"، صاحب رواية "نادي القتال"، في أحد رواياته:

"إن أسوأ جنس فموي هو بالتأكيد أفضل من استنشاق زهرة في الربيع؛ من مشاهدة أفضل غروب للشمس؛ أفضل حتى من سماع ضحكة طفل صغير."

تسألني إحدى صديقاتي المُقربات، والمتزوجة منذ عام ونصف:

"زوجي يريدني أن أقدم له جنساً فموياً؛ فهل هذا مقبول، أم أن زوجي له ميول غريبة؟"

لم أندهش من سؤالها بقدر ما اندهشت من صبر زوجها؛ فصديقتي نشأت في أسرة متشددة دينياً - كانت تعامل التلفاز على أنه الشيطان نفسه، فما بالك بالجنس؟

بعد أن تناقشت معها طويلاً، وأعتقد فهمت، أن ما ستفعله لزوجها أثناء الجنس الفموي ليس مقززاً، جاءت النقطة الأهم - إقناعها بأنها يمكنها الاستمتاع بتلقي الجنس الفموي أيضاً.

أوجه حديثي لكل سيدة أو رجل يرى في الجنس الفموي فعلاً مقززاً؛

هل تحب/ين شريكتك/شريكك بالفعل؟

هذا الشريك/هذه الشريكة، حرم/حرمت من المتعة الجنسية لفترة طويلة قبل الزواج - اللهم اللحظات المسروقة خلسة في حياته/ها، والتي شعر/ت بالذنب من بعدها.

 لقد انتظرتم المتعة الحلال، وفقاً للأعراف الاجتماعية والمحاذير الدينية، لتستمعوا بالجنس بدون خوف أو ذنب.

إلى من يلجأ زوجك/تلجأ زوجتك إذا اكتشفوا أن الزواج أيضاً لا يقدم لهم المتعة الجنسية، التي طالما تمنوها، وسمعوا عنها، وشاهدوها، في الأفلام الإباحية؟

عزيزي الرجل، أنا لا أحدثك عن ممارسات جنسية غريبة الأطوار؛ أنا أحدثك عن مرحلة هامة في المداعبة - وهي الجنس الفموي.

كيف يمكن أن تحب شخصاً وتشعر تجاهه بالتقزز؟

إن كان هذا سبب رفضك لمنح زوجتك متعة الجنس الفموي، يمكن التغلب على هذا الشعور باقتراح "دش ساخن" على شريكتك قبل ممارسة الجنس، أو كطقس من طقوس ممارسة الجنس.

أما إذا كان المانع نفسي، لأنك نشأت في أسرة أو مجتمع مشابه لأسرة صديقتي، أفلا ترى أنه حان الوقت للتحرر من سطوة هذا الإطار الثقافي المنغلق؟

امتع زوجتك واستمتع بها!

لا تتهرب من الاعتراف لنفسك بأنها تريد أن تختبر هذا الشكل من أشكال الحميمية؛ هي تريد ذلك حتى لو كانت تنكره، لنفس السبب الذي يمنعك من تنفيذه - الخجل!

شاركني صديقي المُقرب تجربته في هذا الشأن موضحاً لي ظنه لفترة طويلة أنه خجول أو سهل التقزز.

كانت هذه مشاعره كلما حاول أن يمارس الجنس الفموي مع إحدى شريكاته السابقات. عندما قابل فتاة أحبها حقاً، تغيرت مشاعره ولم يعد الأمر مجرد تجربة جنسية.

 "بعدما كنت أتقزز من الفكرة ولا يقبلها عقلي، أصبحت على استعداد "لآكلها" قطعة قطعة حرفياً دون أدنى شعور بالتقزز."

الألعاب الجنسية متعة للرجل والمرأة
Pixabay

الأفلام الإباحية ليست شروراً مطلقة

"عاوزة أفلام بورنو مؤدبة."

هكذا قالت لي صديقتي. طلبها أضحكني في البداية، وسريعاً ما تبدلت الضحكة بحزن ورثاء لحال صديقتي المتزوجة منذ خمس سنوات، ولم تتغلب على مشاعر الخجل من زوجها، الذي يستجديها أن تشاهد معه فيلماً إباحياً، لتجديد حياتهم الجنسية.

صديقتي غاضبة وتشعر بالإهانة من طلب زوجها المتكرر؛ لا تدرك أنه حقاً يحبها ويريد أن يستمتع معها بدرجة أعلى من الحب والحميمية.

ما لا تدركه بعض النساء أن الرجل يستمتع بالجنس بعينيه أكثر من أي حاسة أخرى، ولذلك، ربما تنتشر مشاهدة الأفلام الإباحية بين الرجال بنسبة تزيد عن النساء.

تلك الأفلام، عزيزتي المرأة، اعتمد عليها زوجك لسنوات طويلة من أجل تفريغ طاقته الجنسية وهو أعزب. من الصعب عليه التخلي عن تلك العادة بسهولة بعد الزواج.

عندما يطلب منك زوجك مشاركته هذا الطقس الحميمي، الخاص جداً، فهي دعوة مفتوحة منه لكِ لزيارة أكثر الأماكن سرية وخصوصية في حياته.

لماذا يكون الرد عليه بالرفض؟ لماذا الخجل؟

 إذا كنت رجلاً يرفض مشاركة هذا الطقس مع زوجته، بعد أن طلبته منك أكثر من مرة، فأنا أعلم أن إقناعك سيكون صعباً.

أريد أن أسألك:

ماذا تتوقع عندما ترفض تنفيذ طلباً جنسياً لزوجتك؟

أنا لا أتحدث هُنا عن الخيانة؛ بل أتحدث عن الإحباط.

تخيل كم هي يائسة محبطة تتصنع المتعة والسعادة معك، في حين أن خيالاتها وأحلامها الجنسية تقابل بالرفض.

الألعاب الجنسية في فراش الرجل المصري

بعد أن عبرتما سوياً بحار الخرافات الجنسية وصارعتما أمواج الخجل، وأصبح الجنس بينكما لعبة مشوقة. هل جربتما الألعاب الجنسية؟

لا تنتفض عزيزي الرجل! الألعاب الجنسية لا تقلل من رجولتك!

ببساطة، التكنولوجيا قد تقدم للبشر ما لا يستطيعوا فعله بأجسادهم.

على سبيل المثال لا الحصر، خاصية "الاهتزاز" لن تستطيع أن تمنحها لزوجتك، ولن تستطيع هي أن تمنحها لك.

هنا يأتي دور "خاتم القضيب الهزاز"، أو "الجهاز الهزاز المُحفز للبظر" لينقلكما إلى مستوى أعلى من الاستثارة.

هناك ألعاب جنسية يمكن لشريكتك استخدامها معك، لتشعرك بمتعة مداعبة غدة البروستاتا وحميمية الإيلاج وتلقي الحب.

في النهاية، اتركوا الخجل والمجتمع والخرافات ...  وامنحوا المتعة لشركائكم!

Comments

والله انا شايف ان العلاقه بين الاتنين لازم يكون في حب ومتبقاش فيها انانيه الراحل ميبقاش اناني بيدور علي إسعاد نفسه وخلاص احنا مش حيوانات لازم تفكر ايه اللي يسعدها هيا كمان وتعمله وكمان البنت لازم تشوف ايه اللي يسعده وايه حجات اللي هو بيحبها الاتنين لازم يكونوا مبصوتين وبيستمتعوا مينفعش الراجل يتبسط لوحده ولا البنت تتبسط لوحدها لازم الاتنين يتشاركوا في اسعاد بعض

في الفراش نحطم كثيرا من الحواجز ونحظى بمتعة شديدة لا نريد لها ان تنتهي وحتى الخاتم جربناه واحبته زوجتي واراحني كثيرا لأنه ساعدني على التماسك وعدم القذف المبكر ولو كان لدينا قضيب صناعي لاستعملناه بكل تأكيد لكن بقي موضوع الافلام الاباحية لا تزال ترفضها زوجتي واعشقها انا ماذا افعل… هل هناك حل برأيكم

أهلاً بك، تختلف التفضيلات الجنسية من شخص إلى آخر و عليك أن تحترم رفض زوجتك لمشاهدة الأفلام الإباحية معك و لا تحاول الضغط عليها لتفعل ذلك، يمكنكما ان تبحثا عن أشياء أخرى يمكنكما الاستمتاع بها معاً.

 

تحياتنا

موقع الحب ثقافة موقع طبي ومنصة حوار حول أمور الحب والجنس والعلاقات، وليس منصة تعارف أو زواج. لكن يمكنك التعرف على وصفة للتعارف بين الجنسين من الإنفوجرافيك التالي

https://lmarabic.com/love-and-relationships/infographic-how-to-approach-someone-you-like

فريق التحرير

يعنى حضرتك بتسال عن حل عشان زوجتك تتفرج معاك على فلم اباحى يعنى تقبل ان زوجتك تشوف جسد رجل عارى وعضو رجل غريب هل دة مش يخليك تغير ؟؟ لا حول ولا قوة الا بالله استمتع مع زوجتك كما شئت لكن البعد عن ما نها عنه الله والافلام حرام حرام اتت بتنظر لسيدة عاريه وزوجتك تنظر ل رجل عارى ازاى يكون عادى

إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.