ما هي المدة الطبيعية للعلاقة الجنسية
الحب ثقافة

فيديو: ما هي المدة الطبيعية للعلاقة الحميمية

في هذا الفيديو تجيب د. ساندرين عطالله عن سؤال: ما هي المدة الطبيعية للعلاقة الجنسية؟

سوف نبدأ بتحديد معنى كلمة "طبيعية".

تُذكّر د. ساندرين أنه لا يوجد شيء اسمه "طبيعي" بالعلاقة الجنسية؛ ما دام الشريكين مبسوطين، فهذه العلاقة "طبيعية".

طالما لا يوجد شريك مقهور، طالما لا يوجد شريك يجبر الآخر على شيء ما، أو يغصبه، أو يزعجه، فالعلاقة "طبيعية". 

أما بالنسبة لموضوع الوقت، فهو يختلف من شخص لآخر؛ إذا نظرنا للإحصائيات، ونظرنا إلى جسد الرجل وجسد المرأة، سنعرف أن الرجل يصل إلى القذف في مدة تتراوح بين دقيقة إلى ثلاث دقائق. 

أما المرأة فتأخذ من خمس دقائق إلى 15 دقيقة لتصل إلى النشوة.

هناك فرق كبير بين الاثنين ... كيف إذاً نتحدث عن المدة "الطبيعية" لوقت العلاقة الجنسية؟

لا نريد أن ننسى أن العلاقة الجنسية ليست فقط إدخال عضو بعضو آخر؛ العلاقة الجنسية هي المداعبات والتقبيل والحوار والعناق بعد العلاقة - هناك مكونات كثيرة للعلاقة الجنسية.

إذا نظرنا إذاً للوقت الذي يعطي الشريكين الرضا الكافي، فهو أمر يختلف من شريكين لشريكين. 

مثلاً، إذا المرأة بحاجة إلى الإدخال لتصل إلى النشوة، فهي قد تطلب من شريكها الإيلاج لمدة من خمس إلى سبع دقائق.

أما إذا كانت من النوع الذي يصل إلى الرعشة الجنسية من خلال المداعبات الخارجية، مثل مداعبة البظر، لا يهمها إلى هذه الدرجة مدة الإدخال قدر اهتمامها بمدة المداعبات.

حتى المراة التي تحتاج عشر دقائق لتصل إلى النشوة والرعشة الجنسية، قد تطلب من شريكها مداعبتها عشر دقائق قبل الإدخال والإيلاج لمدة دقيقتين أو ثلاث، بدون أن تشعر بالحزن أو القهر.

متوسط معدل فترة العلاقة الجنسية ما بين خمس وسبع دقائق، والبعض يطمحون إلى إطالتها ما بين سبع دقائق و13 دقيقة.

كل ما نراه بالأفلام الإباحية من إيلاج يستمر إلى ثلث ساعة أو نصف ساعة أو ساعة أو أكثر، هي مجرد أرقام غير واقعية ولا يطلبها أحد في العلاقات الحقيقية.

Comments
إضافة تعليق جديد

Comment

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.